أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - كي لا ننسى














المزيد.....

كي لا ننسى


ماهر ضياء محيي الدين
الحوار المتمدن-العدد: 5799 - 2018 / 2 / 26 - 10:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كي لا ننسى

قد يسال سائل ويقول هل إن العقوبة كافيه لوحدها لردع المسي وإذا كانت كافية ستضمن لنا عدم عودته إلى فعلته ولماذا نجد بعضهما يكون أكثر قسوة بعد حبسهم في السجون مهما طالت أو قصرت المدة لان تصريح السيد رئيس الوزراء بخصوص المعتقلين الأجانب سيحاكمون جميعا وفق القانون العراقي وهو أمر لا يختلف احد في محاسبة المجرمين لكن الأهم من شدة العقوبة ونوعها ومدتها من يضمن أمران الأولى كيف سيكون وضعهم بمختلف النواحي بعد خروجهم وبطبيعة الحال بعد انتهاء مدة حكمهم سيتم ترحيلهم لبلدانهم وقضية عدم عودته لنا محل إشكال لأن وضع سجوننا في حالة يرثى لها بدليل جل تفكير القائمين ينطوي على أمور حماية السجون وتوفير الحاجات الأساسية لهم لكن الجانب الأخر وهو الأهم وهو التربوي و التعليمي يكون غائب أو معدوم نهائيا وان وجد في مستويات متدنية جدا فان اغلبهم نجد أدمغتهم امتلأت أفكار ما انزل الله بيه من سلطان وأكثر تشدد وعنف لان هناك من ضللهم وزيف الحقائق لهم و لا توجد عملية فصل ما بين المتهم مثل تشابه الأسماء وما إدراك ما هذا الكارثة أو الجاني ومهما كانت الجرم من قتل سلب مخدرات إرهاب وغيرها و جمعيهم في مكان واحد لكي تتلاقح الأفكار وترسخ في أذهانهم وتكون ثمارها احل من السم القاتل ومسالة خروجهم وعدم رغبة اغلب دولهم في عودتهم ولنتكلم بشكل أوضح ما زالت الحواضن الإرهابية تعمل وأكثر مما سبق ستعمل على تجنيدهم من جديد مع ما يحملون من نهج انغرست بفكره وثبت بعقيدته لذا يستوجب الأمر من كل الجهات ذات العلاقة وعلى رأسهم دولة رئيس الوزراء بان يتدخل شخصيا ولكي لا ننسى ما أنتجت لنا السجون في السابق والحاضر وحوش بشكل بشر أفتكت بالبلد وأهله ولا تتكرر المأساة مجددا وعليه تشكيل لجنة عليا من مختلف الاختصاصات وفي مقدمتهم رجال الدين من كل المذاهب والطوائف ووضع برنامج متكامل من عدة مراحل تستهدف جميع النزلاء كل حسب جرمه وخصوص فئة الإرهاب من اجل إعادة تأهيلهم توعيتهم بيان الحقائق لهم أزلت الغموض والتزييف الذي غسل أدمغتهم الحديث والاستماع معهم لان الكثيرين منهم ضللتهم المنابر والفضائيات وعلماء السوء قد لا تتحقق النتائج في البداية لكن في المدى البعيد ستكون نتائج ملموسة وحتى بعد خروجهم يجب متابعتهم والتنسيق المستمر مع بلدانهم ومراقبتهم ولا نقول سجنهم للأبد و يجب توفير البدائل الممكنة لهم لنضمن عدم عودتهم واستغلهم من جهات تعمل بجد ونشاط لجذب الشباب وغيرهم لان الإخطار ما زالت القائمة وفي مراحل قد يصعب التعامل معها أكثر من السابق يجب علينا درء ما هو قادم وبكل الإمكانيات المتاحة 0
ماهر ضياء محيي الدين





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,932,800,780
- جوابا وليس ردا
- نحن لا نزع الشوك
- من المسوول
- كشف المستور
- ضرائب ونوائب
- كلمة حق يراد بيه باطل
- رسالة الى الوالي
- المتهم بري حتى تثبت إدانة
- مثلما تدين تدان
- ماذا لو ؟
- الخيار الأصعب و ألاصوب
- انقاذ ما يمكن انقاذه
- التشريعات الحكومية ما بين الدينية والمدنيةِِ
- بلا عنوان
- مخلفات ما بين دائرة الاتهام والتبرير
- لعبة التحالفات السياسية ما لها وعليها
- مدارسنا بين واقع مؤلم ومستقبل مظلم
- صفقة كل قرن
- الفصائل المسلحة بين متطلبات الأمس وتحديات الغد
- ورجع بخفي حنين


المزيد.....




- مقص نباتات يبلغ سعره أكثر من 32 ألف دولار.. ما قصّته؟
- فاطمة آل علي..لاعبة هوكي جليد إماراتية تضع بصمتها محلياً وعا ...
- دراسة: فطام الطفل مبكراً يزيد من احتمال سمنته مستقبلاً
- ترامب لا ينوى لقاء روحاني على هامش فعاليات الجمعية العامة
- قطر: قرارات العدل الدولية ضد الإمارات ملزمة وترفع لمجلس الأم ...
- نتنياهو: إسرائيل ستواصل تنفيذ عمليات في سوريا لمنع التوغل ال ...
- شاهد: سائقة حافلة مدرسية في أمريكا تسمح للأطفال بقيادتها
- شاهد: بركان المكسيك الثائر وتحذيرات للسكان من الاقتراب
- أوروبا تنشئ كيانا قانونيا للالتفاف على العقوبات ضد إيران
- كيف ترون تعامل السلطات السودانية مع الحمى في كسلا؟


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - كي لا ننسى