أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - افتّش بين زوايا النهار














المزيد.....

افتّش بين زوايا النهار


شعوب محمود علي
الحوار المتمدن-العدد: 5798 - 2018 / 2 / 25 - 23:35
المحور: الادب والفن
    


افتّش بين زوايا النهار
1
أفتش عن (أور)
عن وجه (جلجامش) المنطلق
تحت شمس النهار
وغيوم الشتاء
وهو يبحث عن سيمياء الخلود
يحاول طمس الخريف
واشراق ورد
سرمديّ الربيع
صعوداً هبوطاً هنا الانسياب
لنهر الحياة
هلاليّ لا يئسن الماء ينساب
والبحث خاب
رفيقك يرحل لا سرّ في الارض
حيث يديم الخلود
عبر رؤيا التخيّل
(عشتار) تنحب
(انكيدو) يذهب
بدم ساخن سال عبر المروج
وفي (عرفات..)
كان للحجّ اشياخه
صحت ما بين (سام) و(حام)
وما بين (قيس) و(ليلى)
ودفق ربيع الوجود ضرام الغرام
تعبت عن الدوران
بين اور و(بابل)
وبيضة نسر هنا
دفنتها الرمال
رأيت السفينة تغرق
والموج يحمل ربّانها
صحت يا (سندباد)
بيضة النسر ام بيضة الرخّ
مرّت ملاين من صور الغار
بل صور البئر
باعوه بالثمن البخس
صاحت (زليخا
(صحصح الحقّ
ليعلم انّي
لم اخنه)
2
قرون تلتها قرون
فكان الهوى والجنون
افّتش كل الزوايا
عن المؤمنين
عن الزاهدين
بعد (توراة موسى)
وا(نجيل عيسى)
و(قرآنا) و(الزبور)
اعود ل اور
تعبت من الدوران
وقطع الجسور
وخلع الجذور
يا عراق النسور
الم يبلغ الماء اعلى الذرى
وهذا الورى
ضاع ما بين (دجلة)
ومجرى ا(لفرات)
و(نمرود) (بابل) يبقى
على حدّ سيف يحزّ النحور
منذ ان قيّد الشعب (حجّاجنا الثقفي)
بعد الفين من سنوات الكساح
تظل الرماح
تنهل الدم والدم ساح
على كلّ شبر لهذا (العراق) الشهيد
وهذا الوليد
شبّ ثمّ انطفأ
مثل سنبلة
تدور عليها طواحين كل الطغاة
و(بغداد) تنهض تسقط
في شباك اللصوص
والعراق اليتيم
نزعوا عينه
والرموش
الاظافر
وحرّاسه بين سمسار يقرع بالطبل
يرقصن في قبّة البرلمان العواهر
لكم كنت اعيا
وسهمي يشير لكل اللصوص
وليس لآخر
اردّد ليل نهار
سأركع للطاهرين
وللطاهرات
تحت قبّتنا الفلكيّة
بل قبّة البرلمان
وما زلت في العوم ابحث عن جرفنا والامان
وما زال هذا التألّق في الامتحان
وسيفك يبرق في عنفوان
ونحن هنا
بانتظارك حيث الظهور
وسيفك يبعث ما خلف حدّيه نور
والقطار ينام وراء المحطّة
عاماً فعام
ومن يحملون الحقائب ينتظرون
دويّ القطار
منذ خمسين
ألف من السنوات
وهذي الحياة
ثلجها لا يذوب
ولا يجري في الساقية
وعند وصول القطار
ترتقي الباغية
حيث مقعدها والنوافذ
تفيض بشمس الضحى
والضحى
منذ خمسين ألف من السنوات
ولا من قطار
تحت شمس النهار





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,001,676,037
- اظلّ اغنّي
- أفتش عن (أور)
- عويل الرياح
- عصابة رتّلوا في لحن رهبان
- غابة الرعب
- بين الطبيعة وطائر البطريق
- ربّ الكهانة
- الصيحة التائهة
- بين الغواية والخمر
- كوابيس
- اطياف
- الشمع في الآذان
- اللوحه والرتوش
- مسرح العصر
- (رمح وحشي)
- أتخمت بالثمر المرّ
- (قمقم الحلم)
- (قامته تطاول الجبال)
- باركت للرب سجودي
- قامته تطاول الجبال


المزيد.....




- مجلس النواب يعد لمساءلة العثماني ويهاجم الإعلام
- شابة إيطالية تنهي حياة مغربيين بميلانو
- المغرب يوافق على ترحيل الفرنسي غالاي توما جورج استجابة لطلب ...
- البيان الختامي لمؤتمر وزراء الثقافة العرب يطالب بـ-إصلاح ثقا ...
- أدباء عرب يحيون بإسطنبول ذكرى ميلاد أمير الشعراء
- عن الراحل أحمد عبد الوارث... تزوج فنانة مشهورة وطاردته هذه ا ...
- قصر أستافييفو ينبض بحكايات النبلاء الروس
- حسناء الشاشة الروسية تفوز بفارس أحلامها
- -أجيال الثورة- في قلب معارض المتحف العربي بالدوحة
- مهرجان كتارا للرواية العربية.. مبادرات جديدة وإقبال متزايد


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - افتّش بين زوايا النهار