أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي محمد الطائي - هل السياسي عنده اخلاق ؟














المزيد.....

هل السياسي عنده اخلاق ؟


علي محمد الطائي
الحوار المتمدن-العدد: 5798 - 2018 / 2 / 25 - 17:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل السياسي عنده اخلاق ؟

لقد رأى (أرسطو) ان علم السياسة هو علم السعادة الجماعية كما أن علم الأخلاق هو علم السعادة الفردية . وان وظيفة الدولة تقديم مجتمعا يحقق أعظم سعادة لأكبر عدد والدولة هي مجموعة من الموظفين ذات عدد كاف لتحقيق جميع اغراض الحياة وهي نتاج طبيعي ، لان الانسان بطبيعته حيوان سياسي . اي أن غرائزه تؤدي به الى الاجتماع مع غيره  ، والدولة سابقة بطبيعتها على الاسره  وعلى الفرد ، لذالك ان الانسان كما نعرفه يولد في مجتمع منظم من قبل بشكله في صورته ... اذن ان الدولة والمجتمع هما القاعدة التي يقوم عليه النشاط الفعلي للأخلاق فبدون المجتمع والدولة لا يكون وجود للفرد ، أي ان الاخلاق عند الشعوب والتي ينبثق منها السياسي تتحدد فيه بعبارات الخير والشر نوايا وافعال وأعمال فردية وجماعية فالأخلاق خصوصية تنطلق من الفرد او الجماعة . اما السياسه فهي نظام مفروض على الشعوب . بحيث هذا النظام اي النظام السياسي يجب ان يكون خير مشترك على الشعوب ومن المفروض والبديهي ان تكون السلطة المتمثلة بالسياسي قبل كل شي تكون حارسة للأخلاق السياسية لان الاخلاق السياسية ليست حكر للسياسي وحده لان السياسي يمثل الفرد والجماعة من المجتمع . ففي السابق كان نهج الحكومات أخلاقي وسياسي وبعدها أصبح ذا طابع نفعي مجرد من كل القيم والاخلاق . لقد تمت القطيعة بين الشعب والسياسي والدولة . لان السياسي في نظر الشعب هو عبارة عن مجموعة منافع ومكتسبات خاصة بهم يتلاعبون باللألفاظ والقوانين ويحركونها حسب ما تقتضي مصالهم الحزبية ، بل اصبحت السياسة أكذوبه يتغنى بها السياسيين كل يوم على اسماعنا وهي في الحقيقة فارغة من المحتوى والمضمون .... من منظور السياسيين ان الصدق والاخلاق ومصارحة الشعب يؤدي الى تقويض الاهداف السياسية والمنصب الرفيع . صحيح بعض السياسيين يتضاهرون بامتلاك قيم أخلاقية ولكن بعد فترة وجيزه سيضطر الى نزع القناع الاخلاقي ومجارات الواقع المرير ويتخلى عن الوعود الانتخابية والعمل ضد المجتمع والدين والقيم الاخلاقية . أن الشعوب لم تعد تؤمن أن (السياسي عنده أخلاق) وعدل بل أصبح مبدأ السياسة هو الكذب والنفاق السياسي والمجاملة وخيانة الامانة التي أوكلت اليه من قبل الشعب . ان السياسي او الحاكم المثالي ان وجد . علية السيطرة على شهواته وملذاته ورغباته وان لا يطلق لها العنان وخصوصا الشهوات المادية و الجنسية والملذات الدنيوية ، فيقول امير المؤمنين علي ( ع ) ( الهي كفى لي عزا ان اكون لك عبدا . وكفى بي فخرا ان تكون لي ربا . انت كما أحب فاجعلني كما تحب ) نقول يا أمير المؤمنين والله لو خرج ولدك المهدي المنتظر (ع) وقال لبعض سياسيين العراق انا أمامكم وانا احكم بالعدل وبالقسط وانا ادير سياسة العالم بقانون الله وبدستوره . لكان جوابهم ياابن رسول الله ارجع من حيث اتيت نحن ندير امورنا ، لسنا بحاجه اليك .

علي محمد الطائي .
25.2.2018





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,916,970,332
- الصراع على بلاد ما بين النهرين ازلي .
- عراقنا الجديد.
- لا أتذكر من طفولتي شيئا جميل . قصة قصيرة
- هيهات منا الذلة
- أصبحت بعض الأحزاب الأسلامية مطية المخطط الأمريكي.
- أيديولوجية الخدمة الجهادية
- فارسية التشيع وعروبة التسنن
- الموروث والرواية..
- هل ضيع العراقيين وطنهم؟؟
- السياسي الشريف¬؟؟؟
- حكاكة..
- من الدكتاتورية..(الى حزب بعد ماننطيها)
- أسوتاً بالحمير..أنتخابات مجالس المحافظات


المزيد.....




- انطلاق المرحلة الأخيرة من مفاوضات بريكسيت بين الأوروبيين وبر ...
- السيسي لـ-الأعلى للشرطة-: استمرار توجيه الضربات الاستباقية ل ...
- السلطات السعودية تكشف تفاصيل قطار الحرمين وموعد الانطلاق
- حجز 20 طنا من مجسمات صغيرة لبرج إيفل في فرنسا
- أنباء عن سقوط "ضحايا" في إطلاق نار بولاية ماريلاند ...
- إطلاق النار الأعمى.. ما هو سر القتلة؟
- هل أنت مستعد للشيخوخة؟
- سقوط -عدد من القتلى- إثر إطلاق نار في ميريلند
- إحياء ذكرى عاشوراء حول العالم
- تظاهرات البصرة ترجع من جديد بشكل سلمي


المزيد.....

- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين العرب
- أمريكا: من الاستثنائية إلى العدمية – بانكاج ميشرا / سليمان الصوينع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي محمد الطائي - هل السياسي عنده اخلاق ؟