أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مؤمن سمير - عصام حسين عبد الرحمن يكتب :الانعتاق من السلطة وتآلف الروح والجسد في ديوان -حَيزٌ للإثم - لمؤمن سمير














المزيد.....

عصام حسين عبد الرحمن يكتب :الانعتاق من السلطة وتآلف الروح والجسد في ديوان -حَيزٌ للإثم - لمؤمن سمير


مؤمن سمير
الحوار المتمدن-العدد: 5798 - 2018 / 2 / 25 - 01:07
المحور: الادب والفن
    


عصام حسين عبد الرحمن يكتب :الانعتاق من السلطة وتآلف الروح والجسد في ديوان "حَيزٌ للإثم " لمؤمن سمير
ينهض هذا الديوان الصادر عن دار "بتانة" 2017،على فكرة تفكيك المقدس والثابت والمستقر و الانعتاق من السلطة - أي سلطة - مهما كانت ،سلطة المقدس ،سلطة الأب ،سلطة الأم ،سلطة الواقع ،سلطة المجتمع وصولاً إلى سلطة الشعر نفسه وقوانينه.
صَدَّر الشاعر الديوان بكلمة للشاعرة الأمريكية (آن ساكستون/1928- 1974 ) والتي تناولت في دواوينها مواضيعَ حساسة للغاية وصادمة للبعض من حيث تحطيمها للمحرمات .والتصدير بهذا الاختيار الموفق يضع اللبنة الأولى في عتبات النص المتعددة أمام القارئ، بلغة جديدة ومدهشة وغريبة عليه ،لكنها تنطلق من داخل الذات الشاعرة إلى الفضاء الخارجي بما يحتويه من كائنات حية وأشياء وموروثات وأساطير في مقاطع شعرية مطولة بدت وكأنها سرد مكثف ومركز يتكأ على المفردة :(يا حبيبةً ومرعبة / وتهبطين في رداء الأب/ يوم تلهو الأرواحُ لأجله/ وتصطخبُ الشياطين / ولم أحيا لقُربه ولا الربُّ قال حاول لكني حلمتُ وارتعشتُ وسقط لحمي) المفردة دائماً مفتوحة على براح التأويلات ومن ثم تعدد الدلالات تشحذ عقل القارئ لينفتح أفقياً علي روافد وطرائق معرفية عديدة "بيئية واجتماعية ودينية ونفسية " والنص بهذا الشكل يصبح مغامرة نفسية وشعرية ومعرفية ،وأحسب أن هذا في صالح الفن والكتابة عموماً :(جثتنا بريئة يارب.. شاركناها حيزاً أرحب من ابتسامتها وكونها تومئ للوحش وتقتنص الأفاعي ) ،(لهذا سوف أخلق من ضلعي الأيسر جنة / أُغادرها قبل أن يصحو أبانا / حوافرها كأنها أجنحة وأحطُ لها قلباً يُنقِّطُ بحراً وصحاري / فيحبوها ولا يلعنوني كلما أحلِّقُ وأحفُّ في ذكراها / حضننا الشفيف ) المفردة ومعها الصورة الشعرية المركبة تحطم العادي والتقليدي ،رغم ما قد يبدو للوهلة الأولى من ضبابية وغموض ،إلا أن المبصر البصير ينسجم معها ومع مكوناتها الواقعية بل والحياتية فيجد الطيور والدببة والأشجار والباب والبيوت والحفرة والأرض والسماء والمطر ثم الأرواح والشياطين والوحوش والأفاعي والضلوع والعظام والظهر والقلب والعين والحضن.
ومع هذا الانسجام وهذه الألفة تستشعر عذوبة الشعر وروعته بعد أن فُتحت أمامك كل مغاليق النص ،عبر ربط الحسي بالمادي ،الواقع بالخيال، وتنامي رابط الثقافتين ،ثقافة الشاعر وثقافة القارئ ،لتتوحد الصفات الإنسانية بينهما ،هذا الإنسان المُعذَّب المتألم كثيراً والباكي أحياناً ،يلتحم بالمكان ويخترق حُجب الزمان مشكِّلاً عالماً بديلاً عن عالم واقعي مهترئ ومؤلم وقاس ،أقل ما نحتاجه منه هو ( الحضن الشفيف ) بلا خوف:(كَبَّل البريق أقدامنا منذ الصغر / فلم نعد نلمس الطيور وأحببنا الدببة / ونحن من داخلنا نخاف ) .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,933,920,568
- -حَيِّزٌ للإثم - بقلم/ وليد علاء الدين
- مؤمن سمير: الكتابة محاورة لصمت الغربة
- «حيزٌ للإثم»... أنسنة المقدس وأسطرة الواقع المعيش بقلم/ محسن ...
- مؤمن سمير يتخذها سلاحاً في ديوانه الجديد:الاحتفاء بالمحبة... ...
- د.هويدا صالح تكتب: النصوص الغائبة في «حيِّزٌ للإثم»*
- أصدرت له -بتانة- :-حيز للإثم-..مؤمن سمير فى حواره: الجوائز م ...
- -مؤمن سمير موهبة شعرية تتنوع أنغامها -بقلم/أحمد اللاوندى
- مؤمن سمير.. حطاب أعمى بلا خبز ولا نبيذ بقلم/ محمد نبيل
- كيف يغفو - الحطاب الأعمى - في - حيِّزٍ للإثم - ؟ مؤمن سمير . ...
- مأساة الإنسان في عصر الجفاف .مؤمن سمير.. في ديوان -إغفاءة ال ...
- - عندما يؤذي الشاعر نفسه-بقلم / مؤمن سمير
- الضئيل العالق في غمر الأسلاف :قراءة في ديوان - عالقٌ في الغم ...
- قراءة لقصيدة من ديوان -بهجة الاحتضار- لمؤمن سمير بقلم/د.بهاء ...
- -أروِي عن الملك الذي لم يظلم شعبه- بقلم / ياسمين مجدي
- نقاد المؤسسة الرسمية يبتغون وجه السلطة ورضاها: الشاع ...
- - عن الكبار وأزمنتهم التي لا تغيب - بقلم / مؤمن سمير
- عرَّاب قصيدة النثر المصرية ينتقل إلى فضاءٍ أرحب
- مؤمن سمير.. حطاب أعمى بلا خبز ولا نبيذ
- رقصٌ ملون
- المشهد النقدي اليوم كما يراه المبدع، ما بين سلطة تتلاشى وفسا ...


المزيد.....




- رئيس الحكومة يجري مباحثات مع رئيس جزر القمر
- مدراء جدد بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياس ...
- رحيل الكاتب والمفكر المصري جلال أمين
- اختتام -أيام الموسيقى العربية- في برلين
- الباحث والناقد ناجح المعموري والشاعر عادل الياسري في ستوكهو ...
- انطلاق فعاليات معرض عمان الدولى للكتاب ومصر ضيف الشرف
- ممثل أمريكي شهير قد يواجه حكما بالسجن 10 سنوات
- جنة سودانية على البحر الأحمر نفذ فيها الموساد عملية كبرى يجس ...
- تاء التأنيث.. مهرجان -سلا- المغربي يحتفي بالمرأة
- فنان فرنسي يبرز جمال الخط العربي.. وأدواته؟ جسده والضوء


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مؤمن سمير - عصام حسين عبد الرحمن يكتب :الانعتاق من السلطة وتآلف الروح والجسد في ديوان -حَيزٌ للإثم - لمؤمن سمير