أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - عصابة رتّلوا في لحن رهبان














المزيد.....

عصابة رتّلوا في لحن رهبان


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 5797 - 2018 / 2 / 24 - 14:56
المحور: الادب والفن
    



تسري الشموع على نهر لأحزان
وقد تمر ببغدادي وبستاني
اظلّ اقطف تيناً كي اسوّقه
وملأ قارب احلامي برمّان
وقيل منذ سنين لم تذق ابداً
فواكهاً من بساتين لجيران
لله كم صبرت امّي لمحنتها
وجلّ احفادها غشّوا بميزان
واستكلبوا بعد ان جاؤوك من سفر
في ثوب درويش ام في توب حملان
ما اثّر الملح بل حتى الحليب شكا
عصابة رتّلت في لحن رهبان
كانوا اذلّاء في سكر تلاعبهم
امّ الخنازير فبي جلباب سعدان
جاؤوا براقعهم كان الضباب لها
ستراً يغطي اللحى في كلّ ميدان
من ايّ جنس وممن كان معدنهم
من نطفة الشر ام من مسخ حيوان
جاؤوا وقد غطّى هذا الجور افئدة
عمياء كبريتها من طين فرعون
اظلّ اضرب اوتاري لعّل بها
لحن الوجود وانغاماً لشيطان
شيطان شعري لا ابليس سيدهم
وبيرق العز باعوه بأثمان
ومثل ارضة مازالت تعضّ على
قامات اشجارنا تهوي لقيعان
هم دنسوا كلّ نبع في مرابعنا
واستخلصوا الغشّ في أسواق اوطاني
جاؤوا شياطين تحت الجلد هم حملوا
من كلّ اوبئة الدنيا لبلدان
وسمّهم كان مخزوناً فما برحوا
وهم يدسّونه موتاً بشرياني
ثوب الحمام رياءً يزدهون به
وتحت ريش حمام سنّ ثعبان
لاهم اباطرة لا هم قياصرة
صاروا يموجون في نبعي كقطراني
ليوقد في عراقي نار تشعله
تأتي على الجمع من جذر لبنيان
اظلّ اضرب اوتاري لعّل بها
لحن الوجود وانغاماً لشيطاني
شيطان شعري لا ابليس سيّدهم
وبيرق العز باعوه بأثمان
ومثل ارضة مازالت تعضّ على
جذور اشجارنا تذوي بقيعان
كما النوارس مرّوا في سواحلنا
توفي حناجرهم أصوات غربان
هم يلبسون ثياب العرس في مرح
ونحن نلبس قمصاناً لحرمان





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,470,538
- غابة الرعب
- بين الطبيعة وطائر البطريق
- ربّ الكهانة
- الصيحة التائهة
- بين الغواية والخمر
- كوابيس
- اطياف
- الشمع في الآذان
- اللوحه والرتوش
- مسرح العصر
- (رمح وحشي)
- أتخمت بالثمر المرّ
- (قمقم الحلم)
- (قامته تطاول الجبال)
- باركت للرب سجودي
- قامته تطاول الجبال
- (التلاشي)
- قناديلنا تسطع
- (اسبّح قبل الشروق)
- تداعيات


المزيد.....




- رغم قرار الإيقاف.. -القاهرة والناس- تذيع حلقة جديدة من -شيخ ...
- جلال الدين الرومي.. ملهم العاشقين وحكيم الصمت
- رئيس أوكرانيا يستعيد دور الممثل الكوميدي للحظات
- نزار بركة من بيت الصحافة: -المغاربة ماعرفينش فين ماشين مع هذ ...
- ولد سلمي : المجتمع الدولي في المراحل النهائية لاذابة البوليس ...
- بسمة وهبة تؤدي العمرة بعد ساعات من طلاقها -شيخ الحارة-
- منظمة تاماينوت تستنكر استمرار العبث التشريعي في حق الامازيغي ...
- شاهد.. نشر مقطع فيديو من جزء ثان لفيلم -الجاذبية- الروسي
- -لعنة- زواج ياسمين الخطيب تقصم ظهر-شيخ الحارة-
- فيلم فلسطيني يحقق فوزا كبيرا في مهرجان كان


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - عصابة رتّلوا في لحن رهبان