أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - سهيله عمر - اليأس سيد الموقف في القطاع














المزيد.....

اليأس سيد الموقف في القطاع


سهيله عمر

الحوار المتمدن-العدد: 5797 - 2018 / 2 / 24 - 08:57
المحور: مقابلات و حوارات
    




عندما يسعى شخص لشيء لسنوات ويغلبه الياس للوصول اليه، ثم يجده فجأه يفقد اهتمامه له. وهذا ما يحدث مع موقف السلطه من غزه. فاحدى عشر قامت باتفاقات مع حماس للمصالحه وتمكين الحكومه وكانت حماس تتنصل وتناور عن التنفيذ الفعلي لها وتمكين اي حكومه. على سبيل المثال كانت حماس تطالب بتنفيذ الاتفاقات رزمه واحده. بل حتى تسليم معبر رفح وضعت مليون معضله للتملص من تسلميه. وكانت تضع كل انواع العوائق لمجرد تسجيل الموظفين القدامى انتقاما من اتباعهم شرعيه السلطه. واتبعت كافة الحيل لمنع الحكومه من التمكين، وكان افشال الانتخابات البلديه دليلا واضحا على رفض حماس اعطاء اي صلاحيه لفتح في القطاع.
.
لم تتجه حماس فعليا للمضي للمصالحه الا بعد عقوبات السلطه وتدهور الوضع الاقتصادي في القطاع مما جعل القطاع عبأ عليها وليس مكسب. لكن جاء هذا بعد ان فقدت السلطه الثقه والامل من حركة حماس. ومن هنا تجد السلطه تحترس في كل خطوه تتقدم بها نحو القطاع خشيه من ان تفاجأها حماس بانقلاب جديد او حكومه جديده تقرها عبر مجلسها التشريعي. وهذا سبب مطالبه السلطه بالتمكين الشامل وتنظيم السلاح في القطاع خشيه الانقلاب عليها او عرقله عملها .

من الجيد ان يحذر السفير القطري محمد العمادي من الكارثه التي وصلت اليها غزه ويتعاطف معنا. لكن هناك تناقض واضح، فمره العمادي يصرح لاحد وكالات الانباء ان قطر تساعد غزه لتمنع الحرب ضد اسرائيل ومره يشجع الناس للاستشهاد على الحدود عن الموت جوعا. ونحن نقول له اذا قلبك علينا، فالتوفر قطر فرص عمل في قطر لابناء غزه الذين فقدوا الامل في تقدير كفاءاتهم بدل الاعتماد على ملايين الجاليات الفليبينيه والهنديه والاجانب. لقد ولدت بالخليج وقضيت معظم حياتي فيها واعرف جيدا سياساتها. لن نكون كبش فداء لمصالح اي جهه. اتركونا في حالنا. ولا نريد استشاراتكم. لطالما كانت دول الخليج هي الاكثر تعنتا في تعاملها مع الفلسطينيين، فهي تطرد اللاجئين الفلسطينيين بدون اي مراعاه لاوضاعهم بعد الاستغناء عن خدماتهم لعشرات السنين.

ونستغرب عندما يبشروننا بتخفيف الحصار من خلال ادخال بضائع تجاريه من مصر، اهذا ما يطمح له المواطن الغزاوي، ام ان يطمح لفتح معبر رفح لاعطائه حريته بالسفر ؟؟؟ ام ان منع اهل غزه من السفر هو جزء من مخطط التركيع ؟؟

واعقب بتعليق د عبد الحكيم لافي:" قطر دولة صغيرة جدا ومهددة من السعودية بالاحتلال والضم والازالة كما كاد ان يحصل فى حرب الخفوس سنة ١٩٩٦ بين الجيشين السعودى والقطري ولذلك ارتمت فى حضن امريكا وإسرائيل وتنفذ كل ما يطلب منها حتى دعم غزة بقرار امريكى للحفاظ على التوازن. لا يحاصرنا احد الا أمريكا فقط هي من يحاصرنا والبقية مجرد ادوات.السعودية ومصر والاردن واسرائيل والاخوان فى العالم وحماس جزء منهم، كل هؤلاء ممثلون على المسرح الامريكى ولا احد يجرؤ على الخروج عن خطوط المسرحية الرئيسية وان كان هناك هامش حرية صغير للخروج عن النص للتمييز بينهم. نقطة واخر السطر ولا داعي لمزيد من النقاس فهو محرج للجميع."


اليأس سيد الموقف في القطاع. وانا اقول لاهل غزه :"لا تقنطوا من رحمه الله. ألا إن فرج الله قريب".
sohilaps69@outlook.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,754,411
- تعقيبا على مقابله السفير القطري محمد العمادي في قناه الاقصى
- افتعال غير مبرر لازمه الكهرباء وصولا لجدول 4 ساعات وصل مقابل ...
- من اساليب الغش في الجامعات والمدارس:
- الروتين يدمر فرص التوظيف للكوادر الأكاديمية بمعاهد التعليم ا ...
- مصالحه وفق المقاييس الحمساويه
- كل من عارضهم اصبح عميلا
- ازمه مفتعله لوقود المشافي
- لغز موت القيادي عماد العلمي
- تعقيب على احدث المستجدات: صفقه القرن وزياره البروفسور عدنان ...
- هل سينا مصريه ام فلسطينيه ؟؟
- المواطن الغزاوي بين مطرقه الانتعاش الكهربائي وسنديان الملاحق ...
- قراءة لاهم ما ورد في خطاب الرئيس الفلسطيني في اجتماع المجلس ...
- اهم الفوارق بين البنوك التي تعاملت بها في فلسطين
- ما بين ماجد حجي وعياده حجي .. اين الحقيقه
- تساؤلات حول نزاع ال حجي حول ممتلكات تقدر ب 15 مليون دولار
- ما سر احاله معظم عسكريي السلطه للتقاعد في غزه
- لن نأذن لكم بحرب جديده.. دمائنا واملاكنا ليسوا للبيع
- قانون الجرائم الإلكترونية تقييد واضح لحق المواطنين في التعبي ...
- الحقيقه التي لا تقبل الجدل ان القدس مقدسه لكافة الديانات وان ...
- أعتقوا الطفلة عهد التميمي .. ايقونه فلسطين التي تقاوم بالفطر ...


المزيد.....




- الأجواء الرمضانية في اليمن.. بعدسة مصور أسترالي استكشفها في ...
- إدارة ترامب تعمل على -ردع- إيران ولا تريد -خوض حرب- معها
- السعودية تنظر في سن قانون جديد يجرم العنصرية والكراهية ويمنع ...
- ابتكار لصقة لتبريد وتدفئة الجسم
- عودة أول طائرة إنزال للجنود الأمريكيين في الحرب العالمية الث ...
- السراج ليورونيوز: العالم يدعم الشرعية والحل العسكري غير ممكن ...
- عودة أول طائرة إنزال للجنود الأمريكيين في الحرب العالمية الث ...
- السراج ليورونيوز: العالم يدعم الشرعية والحل العسكري غير ممكن ...
- -تهور وتصرفات خرقاء-... السعودية تعلق على الأفعال الإيرانية ...
- الإمارات تبدأ توزيع المكملات الغذائية في اليمن


المزيد.....

- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - سهيله عمر - اليأس سيد الموقف في القطاع