أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هيثم بن محمد شطورو - في درب الديمقراطية














المزيد.....

في درب الديمقراطية


هيثم بن محمد شطورو
الحوار المتمدن-العدد: 5797 - 2018 / 2 / 24 - 03:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الديمقراطية التعددية الانتخابية التي قوامها حرية التعبير و استـقلالية الفرد، تبقى دوما هشة ان لم تستـقم فيها قوة التوازن بين السالب و الموجب و بين السلطة و المعارضة و بين الرأي و الرأي الآخر، لذلك فهي دوما بحاجة الى اليقـظة سواء في بدايتها او بعد استمرارها..
المعارضون للرئيس الامريكي "ترامب" كثيرون في الولايات المتحدة الأمريكية. المهم ان عـددا لا بأس به من الاعلاميـين و المشهورين في الفن و السينما يتصدرون هذه المعارضة، مما أعطى دفعا لمواصلة التحقيق في حملة ترامب الانتخابية..
هذه المعارضة تـشبه "ترامب" و جماعته بالنازية و هي ترفع شعار الصليب المعقوف الهتلري للتـنديد به و بجماعته اليمينية..
هذه امريكا التي لها اكثر من 300 سنة في عملية التـقدم الديمقراطي و متـزعمة هذه الايديولوجيةـ تـشهد يقـظة و تحرزا و تحركا ينم عن عـدم الاطمئـنان و الخوف من الانقلاب الى الطغيان السلطوي..
و تاريخ روما و اليونان القديم يشهد تلك الانقلابات بين الديمقراطية التي هي في حقيقـتها كما ظهرت في اليونان تعني حكم الفقراء الأحرار، و ليس بمثل ما تعنيه اليوم من تحكم الدوائر المالية و السطوة المالية و اللوبيات المختلفة، إضافة طبعا الى تأثـير الثـقافة و الفكر و الديناميكية الحية التي يوفرها مناخ الحرية في خلق رأي عام متغير و متـنامي يتمكن من فرض الاستـقلالية و الحرية الفردية خاصة، بمثل ما عرفته تجربة الافلام البورنوغرافية التي تمكنت بعد عقود من المقاومة و التـتبع و الملاحقة و التجريم من فرض نفسها في اوربا و امريكا ليس كأمر مشروع فقط بل كصناعة فائـقة المرابيح و تـشغل الآلاف، كما رسخت عقلية الاهتمام بالمسألة الجنسية و وطدت شرعنة المطلب الجنسي و أحقيته للإنسان..
بقدر هذه الهشاشة التي تـتطلب اليقـظة الدائمة، فإنها تمثل كذلك تحصينا للسلطة و المجتمع من الثورات الدموية نظرا لثـقافة الانفتاح بين الذوات و نظرا لكونها بالضرورة، الديمقراطية كدولة قانون و عدل و عدالة.
و مشكلة تونس اليوم انها لم تبلغ الديمقراطية بعد كدولة قانون و عدل و عدالة..
و بالتالي فان اي انتخابات و مهما كانت نتائجها فهي وحدها لا تعطي دلالة بلوغنا جنة الديمقراطية..اننا لازلنا في بداية الطريق على كل المستويات..لازلنا نخطو درب الآلام نحو الديمقراطية..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,108,624,691
- الإحتباس الحراري الإنساني
- المؤمن و الثوري
- يوم غضب الصحفيين التونسيين
- التاريخ ينتقم
- التموقعات الجديدة الممكنة في تونس
- مهزلة السياسي في تونس
- نبذة عن آية الله الخميني في العراق
- الثورة على الثورة في ايران
- الحرية بما هي العود الى الجوهر القرآني
- قائمة -الحق الطبيعي-
- الثالث المرفوع الماركسي
- سوريا و الثورة
- النبي الجديد
- المثقف و السلطة و الثورة
- لروحه السلام أبيك و أبي..
- اليسار بين الصعلكة و التحررية
- -ترامب- أو المشهد الأخير
- السياسي الوضيع
- أفق البديل السياسي المطلوب في تونس
- قاون المصالحة يقلب المشهد السياسي التونسي


المزيد.....




- جيجي حديد تصمم أحذية رياضية كلاسيكية.. فكيف تبدو؟
- ما سبب اختلاف ردود فعل الجمهور بعد خضوع محمد صلاح لجلسة تصوي ...
- مساع دولية وأممية لإبرام اتفاق لتشكيل لجنة دستورية جديدة في ...
- الامة القومـي يعلن وصول الإمام الصـادق المهدي للبـلاد في الخ ...
- عمر البشير في سوريا: صحف عربية تتساءل هل الزيارة -استعراض با ...
- تهنئة مبتكرة من برشلونة باليوم العالمي للغة العربية
- أم بلال.. مأساة على -طريق الموت- من الحويجة إلى كركوك
- وضع المحفظة بالجيب الخلفي يسبب مشكلة صحية خطيرة
- الدبابة الروسية -النسر الأبيض- في الطريق إلى لاوس (صور)
- بوتين: الثلاثية النووية الروسية تعززت وحصة التسليح الحديث في ...


المزيد.....

- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هيثم بن محمد شطورو - في درب الديمقراطية