أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عبير سويكت - حورا العبقرية العسكرية و الآفاق الفكرية مع جنرال توماس شريلو سواكا 2_2















المزيد.....

حورا العبقرية العسكرية و الآفاق الفكرية مع جنرال توماس شريلو سواكا 2_2


عبير سويكت

الحوار المتمدن-العدد: 5796 - 2018 / 2 / 23 - 21:35
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    




حورا العبقرية العسكرية و الآفاق الفكرية مع جنرال توماس شريلو سواكا 2_2


حاورته عبير المجمر (سويكت)

الجزء الثاني

جبهة الخلاص الوطنية لم ترفع بندقيتها في وجه الحركة الشعبية في المعارضة، و إذا حدث فهو دفاعاً عن النفس بسبب أخطاء ميدانية إرتكبها الطرف الآخر.

نقول لمن لا يعرفون معنى النضال الحقيقي انه لا يقاس بالبندقية و المعارك و عدد الطلقات و الهجمات و إنما بمدى فعالية الجبهة سياسياً و دبلوماسيا و جماهيرا و اجتماعياً.

جبهتنا لم تستقطب مجموعات مشار و من التحق بنا أتوا بكامل إرادتهم لإقتناعهم بمشروعنا السياسي و إطروحاتنا .

حجم أي حركة و فعاليتها لا يقاس بالأقدمية و لكن بالعطاء و الإنجازات و جبهتنا في سنة واحدة حققت إنجازات رهيبة في مختلف النواحي.

على المعارضة أن تكون كما كانت عليه في المفاوضات متحدة في الآراء و المواقف لأن الوحدة سبيلنا الوحيد لخلاص الشعب.

نتمني من دول الجوار المستضيفة للاجئين و النازحين الجنوبيين أن تحسن إستضافتهم حتى إنتهاء الأزمة و عودتهم إلى ديارهم معززين مكرمين.

لست صنيعة المؤتمر الوطني و أكاذيب الحكومة مجرد هراء و كلام لا يسمن و لا يغني من جوع.

لنا أسوة حسنة في شعوب حققت الحريات من غير بندقية و كان وجود تلك الجبهات و الحركات أكبر حجماً و وجوداً و شعبية في تلك الدول.

المعارضة في الداخل والخارج طالبت بإطلاق سراح مشار و ضرورة مشاركته في المرحلة القادمة.


الجنرال توماس شريلو سواكا النائب السابق لرئيس هيئة الأركان للجيش الشعبي بجنوب السودان ، كان قد قدم إستقالته لعدم إلتزام الحكومة بتنفيذ بنود إتفاقية السلام المتفق عليها، إضافة لرفضه إنتهاكات قوات الأمن ضد المدنيين التي وصفها بالمحاباة العرقية داخل الجيش، كان قائداً لوحدات كبيرة في الجيش الشعبي لتحرير السودان و ناضل في صفوفه من أجل تحرير الجنوب، كما عمل أيضاً في الجيش السوداني.
يعتبر عمله في الجيشين الشعبي و السوداني واجب وطني من أجل الشعب السوداني و الجنوبي على حد سواء.
يقول أن التحاقه بالجيش الشعبي لتحرير السودان كان من أجل الدفاع عن مواطن الجنوب و المطالبة بحقوقه، و إستقالته و خروجه من حكومة الحركة الشعبية كان أيضاً من أجل المواطن عندما خانت الحركة الشعبية قيادة و حزباً مواطن الجنوب و سلبته حقوقه .
هذا الجنرال الذي تخرج من الكلية الحربية السودانية و اكتسب خبرات و تجارب في ميادين القتال التي عركته و عجمت عوده بمعارف و قدرات عسكرية و حربية، إلى جانب هذا و ذاك طبعت فيه مواقف إنسانية و عبقرية و ثقافية، فأنت عندما تحاوره تكتشف فيه بجانب المعرفة العسكرية آفاق فكرية و حضارية تنم عن مدارك شاسعة و واسعة، و أن صاحبها ذو عقل و قلب مفتوح للنقاش و الحوار، يحاورك في هدوء خالي من الخشونة و العنف العسكري بل يتميز بإنضباط فكري و حضاري.


الآن إلى مضابط الحوار :


لم نعمل على تفتيت المعارضة، جئنا من أجل خلاص الشعب و نحترم كل معارض يعمل لأجل تحقيق نفس الهدف.
----------------------------------------------------------
ماذا عن الإتهامات التي تشير إلى أن جنرال توماس شريلو يعمل على تفتيت جهود المعارضة المسلحة؟
هذا كلام عاري من الصحة محاولات من أعدائنا لإغتيالنا سياسياً و أدبياً ،جبهة الخلاص الوطنية لا تعمل على تفتيت جهود المعارضة بل نحن موحدين مع كل المعارضة و نعمل على قلب رجل واحد و هدفنا وأحد ،و جبهة الخلاص الوطنية كما اسميناها هدفها تخليص المواطن الجنوبي و بناءاً على هذا المبدأ أي شخص يقوم بأي عمل من أجل إنقاذ أبناء الجنوب نحن نعتبرهم محل إحترام بالنسبة لنا، و جاهزين للعمل و التعاون معهم إلى أقصى حد حتى نتمكن من إنقاذ الوطن.

جبهة الخلاص الوطنية تحمل بطياتها أمال الشعب الجنوبي و أحلامه و متأكدين من قدرتنا على تحقيق مطالبه.
----------------------------------------------------------
البعض يرى أن جبهة الخلاص الوطنية جديدة و لا يمكنها أن تأتي بأي شئ إلا إذا إنطوت تحت جناح حركة فعالة؟
و الله يا عبير نحن نقول لمن يرددون مثل هذا القول أن جبهة الخلاص الوطنية هي من أكبر الجبهات المناضلة في سبيل الإنسان في الجنوب، لذا ماذا تريديني أن أقول أو أن أرد على أمثال هؤلاء ؟جبهة الخلاص الوطنية من أكبر الجبهات و كونها جديدة هذا لا يقلل من شأنها لأن الفعالية لا تقاس بالأقدمية و لكن تقاس بالعطاء و جبهة الخلاص الوطنية بالرغم من أنها جديدة و لكنها تمكنت في خلال سنة من تحقيق إنجازات رهيبة جداً على الصعيد الجماهيري و السياسي و الدبلوماسي و الإجتماعي، فهي جبهة ذات وجود قوي إلتفت حولها عدد ضخم جداً من جماهير الشعب الجنوبي من مختلف المناطق الجغرافية و من مختلف الإثنيات و من مختلف التوجهات السياسية و الفكرية، و قد التحقت بجبهة الخلاص الوطنية مختلف شرائح المجتمع الجنوبي من نساء و شباب و كهول فهي حركة جديدة نعم و لكنها تحمل بطياتها أمال الشعب الجنوبي و نحن متأكدين من قدرتنا على تحقيق مطالب الشعب الجنوبي و تحقيق أماله.

فلسفتنا العسكرية للحرب تعني الإنتاج و التنظيم حتى تكون قواتنا مناسبة لإي زمان و مكان و تعمل على تأسيس اساس قوي و متين.
----------------------------------------------------------
كذلك هناك من يرى أن جنرال سواكا ليس له أي عمل ميداني ملموس و لم يخوض معارك حقيقية و لم يطلق طلقة واحدة في وجه النظام و مع ذلك نجح في أن يتم إدراج إسم حركته ضمن مجموعات المعارضة في مفاوضات السلام؟
ضحك قليلاً ثم قال : و الله يا عبير هؤلاء لا يعرفون معنى النضال الحقيقي، فالعمل النضالي لا يقييم بالبندقية و المعارك و هكذا، بل العمل النضالي له أساليب و طرق و جبهات متعددة منها :السياسية، الدبلوماسية، الاجتماعية، الحريات... إلخ، و جبهة الخلاص الوطنية شملت بداخلها جميع هذه الطرق و الأساليب و الجبهات من أجل أن تكون فعالة في نضالها في وطن مثل جنوب السودان، فأنا أرد على هؤلاء بأن حجمنا أكبر من أن يقدر بعدد إطلاق الطلقات، صحيح أن هناك مجموعات قاتلت عن طريق مهاجمة نقاط الشرطة و المراكز الخاصة بقوات سلفاكير العسكرية و لكن ليس بحجم جبهة الخلاص، لذلك نحن نقول لهم نضال البندقية ليس هو الأهم و ليس مقياس لحجم أي جبهة و أهميتها و مدي فعاليتها.
فجبهة الخلاص الوطنية كبيرة في عملها السياسي و مواقفها السياسية و الدبلوماسية و الإجتماعية، و بما أن هدفها هو إنقاذ شعب الجنوب لذلك هي تعمل على تأسيس الأساس القوى المتين للحريات و المواطنة العادلة من غير تمييز، و لهذه الأسباب مجتمعة جبهة الخلاص الوطنية عملت كثيراً في هذه الإتجاهات التي ذكرتها.
و العمل الوطني العسكري موجود فعندنا قوات في الميدان ففي فلسفة الجبهة الحرب بالنسبة لنا تعني تنظيم و تعني إنتاج و عندها معاني و مفاهيم كثيرة جداً، لذلك نحن ماضين في تجاه تنظيم هذه القوات حتى تكون مناسبة و فعالة في أي زمان و مكان ،فهكذا يكون العمل النضالي ، و لنا أسوة حسنة في شعوب حققت الحريات من غير بندقية و كان وجود هذه الجبهات و الحركات الأكبر حجماً و وجوداً و شعبية في تلك الدول.

نحن نؤمن بأن توحد المعارضة يعجل من خلاص الشعب من معاناته، و تفككها يعمل على إطالة عمر النظام لذا لن و لم نرفع بندقيتنا في وجه أي تنظيم معارض ضد سلفاكير.
----------------------------------------------------------
قيل أن جنرال توماس شريلو سواكا يوجه بندقيته في وجه المعارضين رفقاء النضال و البندقية بدلاً من توجيه بندقيته في وجه العدو؟ و دلالة على ذلك يذكر أن :("قوات جبهة الخلاص الوطنية في يوم الثلاثاء الموافق 17 أكتوبر 2017م، قامت بهجوم غادر على منطقة سكنية تقطنها المئات من النازحين بمنطقة سوكاري التي تقع تحت سيطرة الحركة الشعبية في المعارضة بمدينة كاجو كيجي بولاية نهر ياي، مما أسفر عنه مصرع ثلاثة من حراس حاكم ولاية نهر ياي بالحركة الشعبية في المعارضة، اللواء فرانك ماتاتا، وأسر مدير مكتبه.
كما هجمت تلك القوات على منطقة بوري، حيث وجدوا بها أقل من 15 جنديا، 7 منهم فقط مسلحين، نظرا لإنشغال بقية قوات الجيش الشعبي في المعارضة في الإشتباكات ضد مليشيات النظام بمنطقة مُنداري هاجمت قوات جبهة الخلاص الخطوط الخلفية للجيش الشعبي في المعارضة") ما هو ردكم على ذلك؟
ردي على هذا القول يا أختي عبير أن جبهة الخلاص الوطنية لم توجه بندقيتها في وجه الرفقاء في التنظيمات الأخرى التي تقاتل سلفاكير مثلنا، فنحن نؤمن بأن العمل المترابط المشترك مع رفقائنا في المعارضة و تكاتفنا مع بعضنا البعض و تكافلنا كحركات مسلحة معارضة سلمية هو السبيل الوحيد لإسقاط هذا النظام الظالم الجائر و تخليص المواطن الجنوبي الذي يعيش في ظروف صعبة، لا يمكن أن نعادي رفاقنا في المعارضة لأن ذلك يطيل من عمر هذا النظام الظالم و يطيل من فترة معاناة المواطن الذي هو مصدر إهتمامنا ، و حملنا للبندقية كان من أجل تحريره، لذلك لا يمكن أن نأتي بأي عمل يدفع فاتورته مواطن الجنوب.
و انا أؤكد نحن لم و لن نرفع بندقيتنا في وجه أي مجموعة من المجموعات المعارضة داخل الجنوب أو خارجه، بل بالعكس نحن كنا متفائلين و سعيدين بعمل المعارضة المشترك الموحد القوى أثناء فترة المفاوضات و قلتها لك في سؤالك لي سابقاً( نتمني أن تواصل المعارضة على هذا النهج في العمل الموحد لأنه السبيل الوحيد لخلاص الشعب) .
لكن قد تكون هناك أخطاء ميدانية من وحدات المعارضة الموجودة في الجنوب قد تكون قد شنت هجوماً على مواقع جبهة الخلاص الوطنية فجاء ردنا دفاعاً عن النفس، لكن أؤكد أن من المستحيل أن توجه جبهة الخلاص بندقيتها في وجه الحركة الشعبية في المعارضة أو في وجه أي تنظيم أخر ، و إذا كانت هناك معلومات بهذا الشكل فهي معلومات غير صحيحة لم ترفع جبهتنا البندقية في وجه أي تنظيم معارض يعمل ضد سلفاكير من أجل تخليص إنسان الجنوب.

لم نستقطب أي شخص لكن طرحنا مشروع سياسي قوي فعال لبناء دولة الجنوب الحديثة التي تناسب العصر الحديث و تحقق أمال و مطالب شعب الجنوب.
----------------------------------------------------------
في فترة من الفترات كنتم قد أحدثتم ضجة كبيرة و سمعنا بأن جنرال سواكا نجح في إستقطاب مجموعات كبيرة من مجموعة مشار حتى عاشت حركتهم ليالي سوداء ما هو تعليقكم على ذلك؟
والله جبهة الخلاص الوطنية لم تستقطب أي شخص في أي مكان و زمان ،نحن عرضنا فقط برنامج سياسي لجميع جماهير الجنوب و قولنا لهم أن هذا عرضنا السياسي و أننا نؤمن بأهمية و فعالية الحل السياسي، و أنه من خلال عمل سياسي فعال و منظم سوف نتمكن من إنقاذ شعب الجنوب بطريقة سلمية نقدر من خلالها إعادة بناء دولة من جديد ، فدولة الجنوب الحديثة التي نعمل على تأسيسها في هذا العصر الحديث تتطلب منا مشروع سياسي قوي.
إذن نحن لم نستقطب أي إنسان و الأشخاص الذين أتوا إلينا من تنظيمات أخرى أتوا لأنهم أصبحوا مؤمنين بسياسات و مشاريع و أطروحات جبهة الخلاص الوطنية.
و نحن كأفراد و كتنظيم نعتقد أن أفراد الشعب الجنوبي من حقهم أن يلتحقوا بأي تنظيم معارض يجدون انه يناسبهم ،و جميع الأشخاص الذين أتوا إلى جبهة الخلاص أتوا بكامل إرادتهم و لم نعمل على إستقطابهم قط.

لم نتلق أي دعم من حكومة الخرطوم فإن دعمتنا لكنا قد دخلنا جوبا و حررنا شعبنا.
----------------------------------------------------------
أنتم كبقية المجموعات المعارضة تتهمكم حكومة الجنوب بتلقى دعم من حكومة الخرطوم ؟
يا أختي عبير كنا نتمني أن نتلقى دعم من حكومة الخرطوم لو فعلت كنا قد دخلنا جوبا و حررنا شعبنا.

إستمرارية الحكومة في تلفيق الأكاذيب يؤكد أن جبهتنا فعالة و مؤثرة فالشجرة الغير مثمرة لا ترمي بالحجارة.
----------------------------------------------------------
اتهمتكم مجموعات من حكومة الجنوب بأن حركتكم صنيعة حكومة الإنقاذ الوطني فإلى اي مدى أنتم مع أو ضد هذا الإتهام ؟
و الله يا عبير ماذا تريديني أن أقول؟ هذه الأكاذيب الملفقة بغرض القضاء علينا لن تزيدنا إلا قوة و تأكد على فعالية جبهتنا التي صارت تسبب قلق شديد لحكومة الجنوب فالشجرة الغير مثمرة لا ترمي بالحجارة و بإختصار شديد هذه مجرد أكاذيب و ليس لدي ما أضيفه رداً على هذا الهراء الذي لا يسمن و لا يغني من جوع.

إختلاف الجنوبيون شئ طبيعي فحتى في البيت الواحد الأخوان لا يتفقون على راي واحد.
----------------------------------------------------------
في رايكم لماذا أتفق الجنوبيون على أن لا يتفقوا ؟
يا عبير الإختلاف شئ طبيعي من سنن الحياة، فحتى في البيت الواحد تجدي أن الإخوان لا يتفقون لذا عدم إتفاق الجنوبيون سياسياً أو اجتماعيا.. إلخ شئ طبيعي.

تدفق لاجئي الجنوب إلى السودان و الدول المجاورة سببه الواقع المرير الذي فرضه عليهم سلفاكير.
----------------------------------------------------------
شهدنا تدفقنا كبيراً في عدد اللاجئين و النازحين الجنوبيين إلى دولة السودان بصفة خاصة و الدول المجاورة بصفة عامة؟
النزوح و اللجوء في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها إنسان الجنوب حالياً أمر طبيعي، لكن أملنا كبير في تخليص الجنوبيين و إنقاذهم من هذا الواقع المرير الذي فرضته عليهم حكومة الجنوب، و نتمنى أن يوحد الجنوبيون صفوفهم حتى نزيح هذا النظام و نبني وطن قوي حديث يصمد لفترة طويلة و نتمنى أن يتفق أبناء الجنوب و يصتلحوا .
و نحن نناشد إخواننا و إخواتنا في الدول المجاورة التي لجأ إليها أبناء الجنوب في أن يمدوا لهم يد العون و يحسن استضافتهم لوقت مؤقت، و نناشد كذلك المنظمات الخيرية و الإنسانية في أن تدعم اللاجئين و النازحين حتى إنتهاء هذه الأزمة و عودتهم إلى ديارهم معززين مكرمين .

نحن كجزء من المعارضة طالبنا بأهمية إطلاق سراح دكتور مشار و ضرورة مشاركته في المرحلة المقبلة.
----------------------------------------------------------
تعالت أصوات المعارضة مطالبة بإطلاق سراح دكتور مشار من الإقامة الجبرية و ضرورة تواجده في المرحلة القادمة؟
أكيد طبعاً مجموعات المعارضة في الداخل والخارج طالبت بأهمية إطلاق سراح دكتور ريك مشار و ضرورية تواجده في المرحلة المقبلة و من أجل سير عملية السلام في المسار الصحيح، و كما تعلمين المعارضة قد أصدرت بيان في الشأن، و نحن جبهة الخلاص الوطنية كنا ضمن المتفقين و الموقعين على هذا البيان، و نحن كجزء لا يتجزأ من المعارضة الجنوبية طالبنا بإطلاق سراح دكتور مشار.

جبهة الخلاص الوطنية و الآخرين في المعارضة لن يخونوا وطن الجنوب و سيفعلوا ما بوسعهم لتخليصه.
----------------------------------------------------------
جنرال توماس شريلو سواكا ما هي رسالتكم الأخيرة؟
رسالتي الأولى أوجهها لشعب الجنوب و أقول لهم أن جبهة الخلاص الوطنية و المعارضين الآخرين لن يخونوا آمالهم، و سنفعل ما بوسعنا حتى نحقق آمال الجنوبيين و يصبح الجنوب وطن ديمقراطي مستقر و أمن.

رسالتي الثانية للمعارضة كونوا كما كنتم عليه في المفاوضات متوحدين في مواقفكم و آرائكم فالوحدة سبيلنا الوحيد من أجل نصرة شعب الجنوب.

و رسالتي الأخيرة للحكومة نتمني أن تدعموا عملية السلام العادل الكامل الشامل و تقفوا إلى جانب الشعب الجنوبي حتى يكون هناك نظام حكم عادل و قطاع أمني غير قبلي يشمل الجميع حتى يسع الوطن جميع أبناء الجنوب.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,218,467,275
- في حوار الصراحة يكشف القيادي الجنوبي البارز فوك بوث فوك كيف ...
- حوار العسكرية العبقرية و الآفاق الفكرية مع جنرال توماس شريلو ...
- حوار المصداقية و القضايا الخفية مع مدير الإعلام والعلاقات ال ...
- حوار الصراحة و الدبلوماسية مع القامة السياسية دكتور لام أكول ...
- حوار الصراحة و الدبلوماسية مع القامة السياسية دكتور لام أكول ...
- بيان صحفى حول التوقيع على إعلان المبادئ
- أُسرة _يوسف _الكودة بيان صحفي رقم( ٢)
- ما معني أن نحيا و لا ندري بأن العشق قد يبقى سجيناً في الخلاي ...
- ما معني أن نحيا و لا ندري بأن العشق قد يبقى سجيناً في الخلاي ...
- القيادية الأنصارية صفية ترد على الأسئلة النارية.
- شاهدة عيان أنصارية تروي تفاصيل التجاوزات الأمنية.
- كودة الإبن:الأحزاب الإسلامية لا تصلح للقيادة في الفترة القاد ...
- حوار مع كودة الإبن يعري و يفضح الحكومة و الجماعة المحمدية و ...
- نادي الصحافة السودانية في فرنسا
- إعتصام نميري تحكي كيف تم استدراج زوجها و تحذر المعارضين من ا ...
- حوار مع رمز الثورة و النضال السوداني عمو يعقوب الأنصاري الرج ...
- إعتصام نميري تفضح و تعري نظام الإنقاذ و جهاز أمنه
- حوار عن أتنا الزبير باشا أيقونة مظاهرات ميدان أم درمان
- عندما يصبح شعار الوطنية من اتفق مع الإنقاذ فهو قديس و من خال ...
- ياسر عرمان :رسائل إلى شعبنا و ضد النظام


المزيد.....




- لواء إسرائيلي سابق ينشر صورة له مع السيسي في ميونخ.. وهذا ما ...
- 5 وحدات خاصة أسطورية بالجيش الروسي (فيديو)
- -أنصار الله- تعلن مقتل 3 جنود سعوديين في جيزان برصاص قناصتها ...
- سرقة -مياه جليدية- بآلاف الدولارات في كندا!
- هدية استثنائية في عيد الحب
- الدراجة -حلم- في بغداد
- روسيا... نجاح عملية إنقاذ طلاب محاصرين في مبنى منهار
- قوات صنعاء: 508 خرقا في الحديدة و64 غارة للتحالف خلال 72 ساع ...
- وثائق تكشف استغلال فرنسا لثروات تونس منذ فترة الاحتلال حتى ا ...
- مادورو يستنفر ضد المساعدات


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عبير سويكت - حورا العبقرية العسكرية و الآفاق الفكرية مع جنرال توماس شريلو سواكا 2_2