أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الاشتراكيون الثوريون - ضد كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني














المزيد.....

ضد كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني


الاشتراكيون الثوريون

الحوار المتمدن-العدد: 5796 - 2018 / 2 / 23 - 00:37
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    



بعد اتفاقية الغاز الطبيعي عام 2005، في ظلِّ حكم مبارك، التي نهبت ثروات مصر من الغاز بتصديره إلى الكيان الصهيوني بخسائر هائلة، حيث البيع بسعرٍ يقارب نصف تكلفة الإنتاج، تعود الآن مصر، في ظلِّ السيسي وبموافقة حكومته، لاستيراد الغاز من الكيان الصهيوني، بموجب اتفاقيةٍ شائنةٍ أخرى، وُقِّعَت يوم أمس الاثنين، تقضي باستيراد مصر ما قيمته 15 مليار دولار من الغاز على مدار 10 سنوات.

هذه الصفقة، التي ليست سوى خطوةٍ أخرى في طريق التحالف الوثيق بين نظام الديكتاتورية المصري مع الكيان الصهيوني، ويبدو أنها لن تكون الأخيرة طالما لا يزال هذا النظام هو من يحكم مصر، رحَّب بها رئيس وزراء الكيان الصهيوني واصفًا إياها بـ”التاريخية” واعتبرها “يوم عيد”، قائلًا إنها “تُعزِّز الأمن والاقتصاد والعلاقات الإقليمية”.

السيسي، من جانبه، لا يُفوِّت مناسبةً حتى يُعرِب فيها عن حرصه على مصالح وأمن الكيان الصهيوني، بدءًا من الحفاظ على الاتفاقيات المشتركة دون مساس، وأبرزها اتفاقية العار كامب ديفيد، إلى حثِّه الفلسطينيين على “التعايش السلمي مع الإسرائيليين” بحسب قوله، وتأكيده المستمر على “ضمان أمن وسلامة المواطن الإسرائيلي”، إلى التطبيع في كافة المجالات، انتهاءً بالتنسيق العسكري المشترك الذي بموجبه تقوم طائرات الكيان الصهيوني بضرباتٍ جوية داخل سيناء بموافقة السيسي.

لم يكن الكيان الصهيوني في وضعٍ أكثر استقرارًا واطمئنانًا على مصالحه هكذا إلا بعد انتصار الثورة المضادة في مصر والمنطقة العربية، لترعى مصالحه وتنعم معه بعلاقاتٍ “أكثر دفئًا”، كما قال الديكتاتور العسكري من قبل. في المقابل، لم يكن الكيان الصهيوني أكثر رعبًا وقلقًا إلا عندما اندلعت الثورات العربية، وفي مُقدِّمتها وفي القلب منها الثورة المصرية، عندما هدَّدَت هذه الثورات أنظمةً عميلة كانت تسهر على أمنه.

وإذ تعتبر حركة الاشتراكيين الثوريين هذه الصفقة خيانةً إضافية من النظام المصري وعمالة منه لمصلحة الكيان الصهيوني، فإنها تؤكِّد رفضها القاطع لمثل هذه الاتفاقيات ولكافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، ذلك التطبيع الذي ينهب ثروات مصر ويُكرِّس للسلام مع الصهيونية، ويطمس القضية الفلسطينية، والذي يُعد ركيزةً إستراتيجيةً لدى نظام الديكتاتورية العسكرية الذي يحكم مصر بالاستبداد والقتل والاعتقال والإفقار.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,864,376,977
- متضامنون مع “مصر القوية” ضد الغلق والاعتقال والاختطاف.. توحي ...
- في ذكري يناير.. المقاطعة الايجابية طريقنا لمواجهة الديكتاتور
- الإرهاب والاستبداد شركاء في الجرائم ضد الأقباط
- يسقط السفاح بشار الأسد.. أوقفوا الحرب على الشعب السوري
- كلنا أقباط.. “الدولة الإسلامية” عدو الشعب المصري
- تيران وصنافير مصرية.. أول هزيمة للانقلاب
- يسقط الإرهاب.. تسقط الطائفية.. يسقط الاستبداد
- بيان الاشتراكيين الثوريين
- تضامنًا مع نضال الشعب المغربي: قضية محسن فكري.. قضية المقهور ...
- اضطهاد الأقباط جريمة الدولة
- لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين.. يسقط حكم العسكر
- عودة إلى الشارع.. يسقط حكم العسكر
- من سيناء إلى بروكسل: عمليات إرهابية مُدانة تؤجج إرهاب الدولة ...
- نظام السيسي.. غول لا يشبع
- ضد سعار النظام.. ضد أحكام القتل الجماعي.. ضد الإعدام
- تسقط عصابة السفاحين والقتلة.. يسقط حكم العسكر
- وداعا باسم شيت.. وداعا أيها الرفيق
- ضد السيسي.. قائد الثورة المضادة
- الإعدام للمعارضين والبراءة للقتلة.. القضاء في خدمة الاستبداد
- سقط الببلاوي.. لن يخدعنا تغيير الوجوه


المزيد.....




- السيسي يعرب عن استعداد مصر للتدخل العسكري: لن ندخل ليبيا إلا ...
- تونس: ما هي سيناريوهات المرحلة المقبلة بعد استقالة رئيس الحك ...
- طفلة تتحدى الإعاقة وتحترف الجمباز
- ارتفاع حصيلة ضحايا غرق قارب مهاجرين في تركيا إلى 40 شخصا
- حركة النهضة التونسية تهاجم الفخفاخ لإعفائه وزراءها
- -الجيش الليبي- ينفي انعقاد لقاء بين حفتر ووفد أمريكي
- المغرب ينهي معاناة عاملات -جني الفراولة- في إسبانيا
- ألمانيا تستعد لموجة -كوفيد 19- الثانية بإجراءات جديدة
- الجيش الأمريكي يعتزم إزالة -الرموز المثيرة للانقسام- من القو ...
- مصر والسعودية تؤكدان على ضرورة التصدي لنقل المسلحين الأجانب ...


المزيد.....

- قرار رفع أسعار الكهرباء في مصر ( 2 ) ابحث عن الديون وشروط ال ... / إلهامي الميرغني
- قضايا فكرية (3) / الحزب الشيوعي السوداني
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الاشتراكيون الثوريون - ضد كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني