أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عائشة التاج - المنبر الجوال والواعظ الكامن فينا ,














المزيد.....

المنبر الجوال والواعظ الكامن فينا ,


عائشة التاج
الحوار المتمدن-العدد: 5793 - 2018 / 2 / 20 - 14:05
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


المنبر والواعظ الكامن فينا .

داخل كل واحد منا مفتي ينزوي في ركن ما من دماغه ، وسرعان ما ينط من مكانه كلما قرر صاحبه أن يلعب دور الواعظ الذي يقدم العظات والنصائح فيما يعرف وحتى ما لا يعرف .
لأن الأمر يمنح صاحبه تفوقا على محدثيه وأيضا أجرا يحتسب له يوم القيامة , سواء فكر في ذلك بشكل واعي ومقصود أو تصرف بشكل لا إرادي كما برمجته تربيته الأولية وفق قيم جماعة تبتلع الفرد جملة وتفصيلا .
ويغدو الأمر كاريكاتوريا عندما يتدافع أصحاب هذا البروفايل داخل مجلس ما لتصدر المنبر ضدا على حيثياته وشروطه , حيث يتنافس المتعالمون الذين يحتكرون العلم بكل شيء ,
والغريب جدا ، عندما يصدر هذا الدور عمن يعطي لنفسه دور المشاكس أوالمجدد أوالمتميز أوالمتمرد وهو في العمق لايستطيع احترام حرية الآخرين في اختياراتهم المعيشية
وبالضبط لا يستطيع احترام حدوده في علاقته بالآخر أو الآخرين كي يبقى شرط الاحترام للخصوصيات حاضرا وكي تبقى العلاقة سليمة خارج أية تجاوزات تمس بها ,,,,,
والأغرب جدا أن يعتلي المنبر شخص يبدأ في أعطاء العظات والنصائح والتوجيهات غير المطلوبة منه باي شكل من الاشكال وبنبرة يقينية إطلاقية اقتحامية فضة لمن هم أكبر منه سنا وأكثر منه علما وخبرة فقط لأن هؤلاء تنازلوا و اقتسموا مع أمثاله أمورا قد لا يكون أهلا لها ,,,,,
فعلا ، نحتاج تكوينات مهمة في ضبط العلاقات التفاعلية بين الناس لتفادي حوادث السير ,
فالناس مثل السيارات لابد من احترام مسافة ما كي لا يحدث الاحتكاك المؤدي للجرح أو الخدش ,,او حتى للاصطدام القوي ,
يكفي أن الفقهاء والمفتين ووسطاء الدين وتجارهم نصبوا أنفسهم سماسرة لله وحراسا للمعبد فجثموا على أنفاس العباد بمحرماتهم ويقينياتهم الأركيولوجية قرونا وقرونا فلجموا العقول والنفوس ,,,,,وخلقوا منا شعوبا مشوهة
معتقلة من طرف الموتى ,,,,,
ونحن في القرن الواحد والعشرين ، نقتات مماسمح لنا به من ثقافة حداثية أو تحديثية لنتفاهم مع باقي البشر ,,,,,
لابد من توسيع مساحة مسؤولية الفرد في تسيير شؤونه كما يريد وفق قناعاته وإمكانياته ومزاجه مادام لا يضر أيا كان ,,,,,
إن استبداد الحقل الديني بباقي المجالات جعل علاقاتنا مشوهة فعلا ، حيث أن كل شخص يكاد ينصب نفسه وصيا على ما تبقى باسم المشترك ,,,,,,حتى وإن كان خارج سياق المشترك ,,,,,
ومن عجائبنا أن أبسط العلاقات الاجتماعية ينط من خلالها واعظ أو واعظة يفتي في ما يعرف ومالايعرف ، يفرض رأيه وحتى ذوقه على آخرين في مجال ليس بمجاله ا من باب الفضول التسلطي ليس إلا ,,,
ويبدو لي أن هذا الإفراط في التدخل الفضولي هو من تداعيات التنشئة الدينية التي تتدخل حتى في بيوت النوم فكيف لا يزكم كل فرد على محيطه فضولا أو تجسسا مجانيا ؟؟؟
فلنتحكم في جموحنا الفضولي لعلنا نفلح في علاقاتنا الاجتماعية والمهنية ونترك لللأفراد مساحتهم المشروعة في إثبات ذواتهم واختياراتهم في كل مجالات الحياة لعلهم يبدعون إنتاجا وفرحا ,







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,012,382,895
- من تداعيات عيد الحب
- الراجلون وقانون السير بالمغرب
- أحتاجك أبي
- التبراع كشعر نسوي صحراوي
- موسم الاصفرار .
- وأنت تلامس أهداب الروح
- حصان جيداء
- سبامة المجتمع من نجاحة السياسة
- صبر من صبار
- خيوط الوهم
- أسراب الوجع
- حراك الريف وديناميات التغيير
- توهج ايها النور
- حراك الريف ،الامتحان العسير
- لكل رمضانه
- التحايل والاستدراج كتقنيات للماركوتينج
- أنشطة ثقافية بملامح جديدة .
- للمرأة العربية : اعتني بذاتك ,
- امنحني حضن عينيك
- عن رواية سرير الألم لزهرة عز ,


المزيد.....




- قصر شيروان شاه.. معلم يحتوي على أسرار التاريخ الأذربيجاني
- بعد الكوليرا... وباء جديد يحصد عشرات الضحايا في اليمن غالبيت ...
- بالصورة.. الشرطة التركية تعثر على سيارة دبلوماسية تابعة للقن ...
- خبير: مقتل خاشقجي يكشف الوجه الحقيقي للحكومة السعودية
- وسط تفاقم أزمة خاشقجي.. السعودية تؤكد عدم نيتها فرض حظر نفطي ...
- فصل التاريخ عن المقدس: الجاهلية نموذجا
- مغردون بالأردن : - استعادة الباقورة والغمر صفعة في وجه صفقة ...
- إيقاف مطربة في السودان بسبب بنطالها -الضيق- يجدد المطالبات ب ...
- نتنياهو يقول إنه سيتفاوض مع الأردن بشأن الباقورة والغمر
- من هو سعود القحطاني -كاتم أسرار- محمد بن سلمان؟


المزيد.....

- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر
- في محبة الحكمة / عبدالله العتيقي
- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس
- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة
- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي
- مفاهيم خاطئة وأشياء نرددها لا نفطن لها / سامى لبيب
- في علم اجتماع الجماعة- خمسون حديثا عن الانسان والانتماء والا ... / وديع العبيدي
- تأملات فى أسئلة لفهم الإنسان والحياة والوجود / سامى لبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عائشة التاج - المنبر الجوال والواعظ الكامن فينا ,