أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نشات نصر سلامه - الاستبداد المصرى














المزيد.....

الاستبداد المصرى


نشات نصر سلامه
الحوار المتمدن-العدد: 5787 - 2018 / 2 / 14 - 04:11
المحور: المجتمع المدني
    


قد يتصور القارئ اننى اقصد بهذا العنوان الدولة المصرية , وقد يكون هذا صحيح بنسبة 50% ولكن 50% الأخرى مقصود بها المجتمع المصرى !!!
ان الاستبداد المصرى يتجلى مظاهره في نواحى عديده في الحياه ,فمثلا من ناحية الدين فمن المعروف ان غالبية الشعب المصرى هو مسلم سنى. مع اقليه مسيحية يكون فيها المواطن المسيحى في بعض الأحيان كمواطن درجة ثانية فبناء الكنائس يخضع لشروط قاسيه جدا . واذا صلى البعض في احد المنازل يواجهون تهمه الصلاه بدون ترخيص . وفى هذه الحاله يقوم بعض افراد المجتمع بالاعتداء على المصلين وتقوم الدولة بالقبض عليهم ومحاكمتهم ومعاقبتهم ,اى ان الدوله والمجتمع يتعاونا سويا في منع صلاه المسيحين الا في الكنائس التي سبق تخصيصها لهم.كما تقوم الدوله والمجتمع أيضا في منعهم او تحجيمهم في تولى الوظائف العامه مثل وظيفه المحافظ وامن الدولة والجهات الحكومية العليا .
اما اذا زواج المسلم من مسيحيه فهو مسموح به بل مرحب به من الدوله ومن الغالبيه المسلمه السنية اما العكس فممنوع اجتماعيا وقانونيا فالمسيحى الذى يرغب فى الزواج من مسلمه يتعرض للتنكيل واحيانا القتل من المجتمع بالاضافة الى قيام الدوله ممثله فى الشرطة والقضاء فى التنكيل به وسجنه وتعذيبه .
ان معظم دول العالم عاده لا تنظر لمعتقدات الشخص عند تعينه وانما تعتمد على كفاءته الشخصيه فقط مثل عمده لندن المسلم من اصل باكستانى ووزيره الثقافه في السويد وعشرات الامثله الأخرى .
مجال اخر مثل المعاقين نفسيا في المجتمع المصرى يعانون من السخرية و الاذدراء وقد يصل الامر أحيانا الى الاعتداء اللفظى والايذاء الجسدى خاصه من الصبيه في حين ان المجتمعات الغريية تجد المواطن العادى يقدم لهم كل مساعده ممكنه في الشارع لو احس ان المعوق بحاجه اليها .
أصحاب البشره السوداء أحيانا يكونون مصدر للسخريه في المجتمع المصرى وقد يصل الامر لحد الاذدراء بينما في المجتمعات الغربية يعاملون على قدم المساواه الكامله لصاحب البلد مثل اختيار الرئيس السابق الامريكى .
اما عن الديمقراطية فهى كانت ومازالت مجرد ديكور امام العالم ومعظم الانتخابات المصرية تفتقر للنزاهه والشفافية .وتداول السلطه غير معروف في مصر منذ امد طويل .
مازال التعليم فى مصر يعتمد بصفه اساسية على التلقين والحفظ .. بينما التعليم فى معظم دول العالم يعتمد على البحث والفهم والتفكير ومعظم الامتحانات يمكنك اصطحاب كتابك معك بالاضافه الى ان التعليم الدينى الازهرى له طلاب بالملايين فى مصر ومعظم خريجيه انصاف متعلمين .
لقد كانت الثقافه المصرية تقبل التعدد والاختلاف ولكن للاسف الشديد اصابتها لعنه الوهابية والتعصب وتراجعت كثيرا واصبح الاعلام المصرى فى وضع سئ واصبح المواطن المصرى تحت اعلام يشكك فى كل شئ وضعيف المصداقية وموجه
ان المجتمع المصرى والدولة المصرية فى اشد الحاجة لعمل مراجعه جذرية للثقافات والقوانين الدخيله عليه ليستعيد هويته لان هذا الامل الوحيد له للارتقاء .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,935,709,303
- التحرش الجنسى الجماعى انذار لانهيار التماسك الاجتماعى
- المثالية الصارمة القاتلة
- فشل الدعوة لتجديد الخطاب الدينى
- تكلفة الصلاة فى اوقات العمل سنويا
- مسئولية السيسى عن المختلين عقليا فى مصر
- هل يستطيع السيسى...؟
- مأساة الدولة الدينية التى تعيشها مصر
- خطورة قضية تيران وصنافير
- ضرب الارهاب فى ليبيا ليس هو الحل
- السباق الدينى الرهيب فى مصر
- المحنة المصرية .. حاكم ومحكوم
- الصراع الذى بدأ بين الأصولية الأسلامية وبين العلمانية الغربي ...
- العشوائية المصرية
- تجديد الخطاب الدينى .... دعوة خاطئة
- نصيحة لمصر بعد الانفجار بكنيسة العباسة
- نصيحة ... للرئيس السيسى
- ديكتاتورية الكنيسة الارذوكسية المصرية
- التعذيب حتى الموت على يد الشرطة المصرية
- ذكريات خالى مع حسنى مبارك
- الهوس الجنسى المصرى


المزيد.....




- شاهد: ضحك وسخرية قادة العالم أثناء خطاب ترامب أمام الجمعية ا ...
- شاهد: ضحك وسخرية قادة العالم أثناء خطاب ترامب أمام الجمعية ا ...
- إسرائيل تضع وثيقة ضد الأونروا واللاجئين
- أبرز ما قاله رئيس مصر وأمير قطر وملك الأردن بالأمم المتحدة
- ترامب وروحاني يتبادلان التهديدات والإهانات على منبر الأمم ال ...
- ترامب وروحاني يتبادلان التهديدات والإهانات على منبر الأمم ال ...
- العفو الدولية: عمال في ورشة لمونديال قطر لم يتلقوا رواتبهم م ...
- كشف غموض قارب -شبح- ينقل اللاجئين من سواحل المغرب إلى إسباني ...
- أردوغان بالأمم المتحدة: ندافع عن القدس ومنعنا هجوم إدلب
- إيران تستهدف الأجانب ومواطنيها ثنائيي الجنسية


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نشات نصر سلامه - الاستبداد المصرى