أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الشيوعي السوداني - وحدة المعارضة تُعمِّقُ عزلة النظام














المزيد.....

وحدة المعارضة تُعمِّقُ عزلة النظام


الحزب الشيوعي السوداني
(Sudanese Communist Party)


الحوار المتمدن-العدد: 5786 - 2018 / 2 / 13 - 23:24
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


المكتب السياسى للحزب الشيوعي السوداني

وحدة المعارضة تُعمِّقُ عزلة النظام
محاولات دولية لشق صف المعارضة وإيقاف المد الجماهيري
أكد المكتب السياسي للحزب الشيوعي أن وحدة المعارضة هي الضامن لإفشال محاولات فك عزلة النظام ودعا في بيان جماهيري صدر الاسبوع الماضى إلى مواصلة الحراك وتوسيع لجان المقاومة من أجل إسقاط النظام والضغط الجماهيري من أجل تحرير المعتقلين ،أدناه نص البيان:

شهدت شوارع المدن والأحياء تصاعداً في الحراك الجماهيري وتوسعت أشكال الاحتجاجات وتنوعت تعبيراً عن رفض سياسات النظام الاقتصادية والسياسية، والذي استحكمت أزمته العامة، ومثلت مبادرتها المعارضة في 16 و17 و31 يناير 2018م تحولاً مهماً في مواجهة النظام وانتظام العمل الجماهيري السلمي المنضبط. فاقتصادياً لم يعد يملك النظام أي حلول أو بدائل لمعالجة الأزمة الاقتصادية، والأوضاع المتردية التي بسببها استحالت حياة المواطن إلى جحيم لا يطاق. وتزداد كل يوم معاناته من أجل توفير أبسط مقومات الحياة ويتهاوى الجنيه السوداني بمتوالية هندسية أمام الدولار وكافة العملات الأجنبية، مما سيزيد من هذه المعاناة وتوسع أعداد المكتوين من سياسات النظام. وسياسياً يشهد النظام تصدعاً داخلياً وتمرداً من عضويته ومؤيديه في مواجهة تكريس كل السلطات والصلاحيات في يد رأس النظام، وظهور مراكز قوة تنافسية من داخل حزبه، وهذا يؤكد وجود شروخ كبيرة في بنية النظام مما يعجل بسقوطه.

من ناحية أخرى وإزاء هذه الأزمة تسعى جهات دولية وإقليمية لتقديم حلول مشبوهة لفك عزلة النظام وإيقاف المد الجماهيري وخلخلة وحدة المعارضة لإعادة مشروع الهبوط الناعم عبر مسميات مختلفة مرة أخرى عبر الوساطة الأفريقية والمفاوضات الثنائية وتجزئة قضية السودان والدعوة للمشاركة في انتخابات قادمة.

نحن في الحزب الشيوعي نؤكد أن وحدة المعارضة على المستوى القاعدي والتحامها بالجماهير هي السند الحقيقي لوحدة قوى المعارضة والضامن لإنجاز العمل المشترك والتنسيق بين القواعد في المدن والمناطق والقطاعات المختلفة، عبر الحركة المشتركة بطرح قضايا الحياة اليومية والارتقاء بها صعوداً في وجهة التغيير بشكل يومي بصبر وعمل دؤوب سيخلق التراكم الذي يؤدي حتماً لإسقاط النظام، كما أن مسألة القيادة الموحدة والمركز الواحد لقوى المعارضة بتنوعها والمستند على برنامج حده الأدنى إسقاط النظام هو الهدف الذي أجمعت عليه قوى المعارضة وهو الذي سيمكنها دون التعجل أو التراخي، وإنما بمثابرة وتحليل عميق لحركة الشارع والجماهير والتي ستحدد خطواتها وصولاً للإضراب السياسي والعصيان المدني وشل أجهزة الدولة والذي سيكون هذه المرة مختلفاً عن تجربتي أكتوبر 64 ومارس/أبريل 85. وهذا يعني أن النضال سيكون مستمراً في الشارع. والاستمرار في العمل الجماهيري الواسع والمتنوع لغل يد البطش والعدوان وهزيمة أجهزة النظام القمعية.

إن تصاعد الحراك الجماهيري سيوقف كل المحاولات الرامية لإعادة هذا النظام إلى الحياة، لذا فإننا ندعو جماهير شعبنا إلى أهمية الانتظام في لجان المقاومة الشعبية وتوسيع حركة المقاومة عبر القطاعات المختلفة في مواقع العمل والسكن والدراسة، عمال ومزارعين، نساء شباب وطلاب، مهنيين وموظفين، والضغط من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين ومعرفة أماكن اعتقالهم وأوضاعهم الصحية، وأن يلعب المحامون والأطباء دورهم المهني في ذلك.

وفي هذا الإطار تحتل قضية التنسيق بين القوى التي تتصدى للعمل القيادي في القاعدة والقيادة أهمية كبرى بتوسيع وتنوع المبادرات وتنفيذها في أوقات متقاربة أو واحدة، كما يجب الاهتمام بسلمية التظاهرات وحماية المواكب والحراك الجماهيري.

إن إسقاط هذا النظام واجب ومسؤولية كل مواطن مسحوق ومتضرر من استمراره ليوم واحد، فعلى جماهير الشعب السوداني شد الضراع وإلقاء هذا النظام في مذبلة التاريخ.

مواصلة الحراك وتوسيع لجان المقاومة من أجل إسقاط النظام.

الضغط الجماهيري من أجل تحرير المعتقلين.

وحدة المعارضة هو الضامن لإفشال محاولات فك عزلة النظام.

عاش نضال الشعب السوداني.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,860,965
- المفهوم المادي للتاريخ
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني
- مدخل الي المنهج الديالكتيكي المادي
- بيان جماهيري من المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني
- بيان من الحزب الشيوعي السوداني بالعاصمة القومية
- تعميم صحفي من الحزب الشيوعي السوداني- العاصمة القومية
- قضايا فكرية - سلسلة التثقيف السياسي النظري (5)
- سيرة كفاح المناضلة فاطمة أحمد إبراهيم ..
- حول تطوارت الأوضاع في المنطقة و دور - نظام البشير- في تنفيذ ...
- سلسلة محاضرات للاعضاء الجدد( المرشحون) المنقح 2016
- يدعو الجماهير للمشاركة بفعالية في عصيان 19 ديسمبر
- اوسع تحالف لإسقاط النظام وقيام البديل الديمقراطي
- فلنواصل المقاومة حتي النصر
- معاً لمقاومة القرارات الكارثية
- بيان من الحزب الشيوعي السوداني - قطاع الأطباء
- تصريح صحفي من المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني - حول رس ...
- حوار الوثبة ( قفزة في الظلام)
- كل التضامن مع إضراب الاطباء السودانيين
- جرائم النظام تكشف طبيعته المعادية لمصالح الشعب والوطن
- البيان السياسي الختامي للمؤتمر السادس للحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....




- بوتين والملك سلمان يعقدان قمة في الرياض
- إماراتيون: زيارة الرئيس الروسي تؤكد تقارب الرؤى والمشاركة في ...
- روحاني: طهران ستستمر في تقليص تعهداتها بالاتفاق النووي إذا ت ...
- انتشار -الهجانة- السورية في -تل تمر- قرب الحدود التركية... ...
- لماذا تخشى دول الناتو من أن تقوض تركيا أمن الحلف؟
- روحاني: العلاقات تحسنت بين إيران والإمارات
- السجن شهر لمواطن خليجي وقف إلى جانب والده ضد والدته
- روسيا والسعودية توقعان على ميثاق تعاون طويل الأمد في إطار -أ ...
- الملك سلمان للرئيس بوتين: السعودية تثمن دور روسيا في المنطقة ...
- نائب سوري: الاتفاق مع الأكراد سمح لـ-قسد- بالانضواء تحت لواء ...


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الشيوعي السوداني - وحدة المعارضة تُعمِّقُ عزلة النظام