أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - وليد يوسف عطو - هوت التحرير في خدمة الانسان














المزيد.....

هوت التحرير في خدمة الانسان


وليد يوسف عطو
الحوار المتمدن-العدد: 5786 - 2018 / 2 / 13 - 15:56
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


اصبح لاهوت التحرير ولاول مرة في تاريخ الكنيسة , يخرج عن مركزيته التقليدية في اوربا وامريكا الشمالية ,ليثمر فكرا جديدا وليد الحضارات المختلفة , سواء من السود المقيمين في امريكا الشمالية او من حضارة امريكا اللاتينية او الهنود الحمر في الولايات المتحدة ,بالاضافة الى اللاهوت الناشيء في سياقات معقدة في قارات افريقيا واسيا وجنوب المحيط الهادي , وخاصة اولئك الذين تبنوا قضايا المراة في المجتمع ..

وكانت النتيجة ولادة نوع جديد ومثمر من الحوار بين الفكر التقليدي والفكر الحديث في دول العالم .كما ان هنالك جهود جارية خارج نطاق المسيحية لتطوير لاهوت تحرير من منظور اليهودية والاسلام.اذن نحن امام ظاهرة مركبة ومعقدة تنمو على كل الصعد مقدمة خبرة كبيرة للكنائس المسيحية.

ان عملية التحرير ظهرت بين الجماعات المسيحية والشعوب التي اصبحت واعية بشكل متزايدبان القمع والاهمال اللذين يعانون منهما يتعارضان مع ايمانهم بيسوع المسيح , او مع ايمانهم الديني .هذه الحركات والجماعات الدينية هي التي تعطي الى لاهوت التحرير طابعه المتميز .ففي لاهوت التحرير ,الايمان والحياة لاينفصلان .

ان مشاركة المسيحيين في عملية التحرير هو تعبير عن حدث تاريخي بعيد المدى , وهو (ظهور الفقراء)يحمل سمة عصرنا بوجود الفقراء المغيبين عن المجتمع والكنيسة , اي انهم لم يحظوا بالاهتمام الحقيقي .بدا الوضع بالتغير في العقود الاخيرة في امريكا اللاتينية نتيجة صيرورة تاريخية كاملة .والصيرورة شملت ايضا شعوب في افريقيا واسيا وامتد التغيير الى الاقليات العرقية كالسود وشعوب امريكا اللاتينية والهنود الحمر والعرب والاسيويين .

كما ظهرت ايضا الحركات المطالبة بحقوق المراة .ان التطلع نحو التحرير لدى الشعوب علامة من العلامات الرئيسية التي ينبغي على الكنيسة دراستها .ان لاهوت التحرير مرتبط ارتباطا وثيقا بالوجود الجديد للمغيبين في افريقيا .
بالنسبة لموقف الكنيسة من الفقر والفقراء نجد ان مفهوم الفقر يعني الموت .يظهر هذا الموت في نقص الغذاء والسكن وعدم القدرة على توفير الاحتياجات الصحية والتعليمية , واستغلال الطبقة العاملة , والبطالة الدائمة , وعدم احترام كرامة الانسان , والقيود المفروضة على الحريات الشخصية في التعبير عن الذات وحرية الراي والسياسة والعقيدة .

الفقر يدمر الشعوب كما تحدث عنه مؤتمر ميديين ومؤتمر يويبلا واسمياه ب ( العنف المؤسسي ).في عصرنا اصبح للفقر معان اخرى , مثلا ,الكفاح من اجل العدالة والسلام والدفاع عن الحريات سعيا الى تطبيق قيم الديمقراطية وبناء حياة ايمانية متكاملة.

تمثل الممارسات العنصرية تحديا للمجتمعات المسيحية في امريكا اللاتينية , وفي الموقف من المراة .بدات الكنيسة اليوم تدرك الوضع غير الانساني للمراة .والممارسات الثقافية السائدة في المجتمع والتي اصبحت جزءا لايتجزا من الحياة اليومية.
ان وضع الاقليات العرقية والثقافية ووضع المراة يشكل تحديا كبيرا للكنيسة الكاثوليكية في اميركا اللاتينية . ان القوى العظمى لاتعترف بقضايا وعالم الفقراء .رغم وجود الثروات الطبيعية والبشرية والثقافية وخاصة القدرة على خلق اشكال جديدة من التضامن بين مناطق العالم المختلفة.

لقداصبح علماء الاجتماع في اميركا اللاتينية اكثر وعيا بالتطورات الاقتصادية في العالم ومنها مشكلة الديون الخارجية والتناقض السائد بين دول الشمال الغنية ودول الجنوب الفقيرة , وهو نوع من الصراع الثقافي والحضاري.لايكفي التركيز على المواجهات الايديولوجية والحديث عن صراع الطبقات .ان العوامل المتعددة والمتشابكة تجعلنا اكثر ادراكا للصراع الذي يسودالعالم اليوم .

سعى لاهوت التحرير الى الاستفادة من العلوم الانسانية والانثروبولوجيا في تحليل العقليات والعوامل الثقافية وسيؤثر ذلك على البعد الاقتصادي ايضا والعكس صحيح ايضا.ان لاهوت التحرير هو الفكر الناقد في التطبيق العملي للمسيحية على ضؤ الانجيل .وقد عكس كارل بارت هذا الفكر عندما قال , ان :
(السامع الحقيقي لكلمة الله هو الذي يضعها موضع التنفيذ ).

تدور اليوم نقاشات واسعة حول العلمانية وحول الجذور الكتابية للعلمانية .نحن في حاجة الى صياغة جديدة للعالم وللدين ,فالعالم لاينطلق من الدين , بل ان الدين ينطلق من العالم .يتجلى ذلك في في فكر بنهوفرعن ( مسيحية لادينية ), تعبر عن رسالة المسيح الايمانية في(عالم راشد)لايحتاج الى الدين في مقاربته لاصالة وجوده.

لقد شكلت العلمانية تحديا بالغ الاهمية للمجتمع المسيحي الذي عليه ان يعيش ايمانه ويحتفل به في عالم لاديني .

مسك الختام :

احب ان اشير الى مفهوم خاطيء حول العلمانية .العلمانية لاتعني فصل الدين عن الدولة , بل وقوف الدولة على الحيادتجاه الديانات المختلفة .ان ظروف الصراع واعمال العنف بين المدن والاطراف وسيطرة القرى على المدينة والتغيير الديموغرافي في الشرق الاوسط يتطلب من المؤسسات الاسلامية البحث عن لاهوت تحرير اسلامي خارج سياق النصوص التقليدية من اجل تحرير الانسان من الظلم والفقر والتهميش , ومن اجل استعادة وعي الافراد وان يكون التاريخ رسالة لفهم الماضي من اجل ان نعيش الحاضر والمستقبل بسعادة .

المصدر :

كتاب ( لاهوت التحرير : التاريخ والسياسة والخلاص ),ترجمة جان رزق الله والاب جون جبرائيل الدومنيكاني .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,096,321,219
- الانحياز الى لاهوت الرجاء
- تهنئة الى اسرة الحوار المتمدن
- العبودية تجدد نفسها
- صناعة المواطن والاعلام في الظرف الراهن
- دولة الجواري :شجرة الدر نموذجا
- توظيف الغلمان للمتعة
- الهندسة الاجتماعية في صناعة الجواري
- الحياة الثقافية في العقل اللاواعي : الجواري والغلمان نموذجا
- الثقافة وعلاقتها بالهندسة الاجتماعية
- صناعة الانسان والمواطن عن طريق الهندسة الاجتماعية - ج 3
- اهمية الذاكرة في صناعة الهوية
- الغلام والجارية في معاجم اللغة
- القرابين البشرية والحيوانية
- اليهود من البداوة الى التحضر
- اشكالية الخير والشر عند الله
- صناعة الانسان والمواطن عن طريق الهندسة الاجتماعية - ج 2
- تغيير اليسار لاجل يسار قادر على التغيير
- صناعة الانسان والمواطن عن طريق الهندسة الاجتماعية
- صراع الهويات : الجواري والغلمان نموذجا
- مخاطر وسلبيات النانو بين الهاجس والحقيقة


المزيد.....




- تيريزا ماي تنجو من اقتراع سحب الثقة في بريطانيا
- أول تعليق من ماي بعد فوزها باقتراع الثقة في بريطانيا
- رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تفوز بثقة النواب المحافظ ...
- تيريزا ماي تنجو بعد التصويت على حجب الثقة من زعامة حزب المحا ...
- الملك المغربي يتضامن مع فرنسا في -ظرفها العصيب-
- انتفاضة برلمانية ضد رئيسة حكومة بريطانيا
- تيريزا ماي تنجو من سحب الثقة في حزب المحافظين
- مجلس النواب الأمريكي يعقد جلسات بشأن السعودية العام المقبل
- مادورو يتهم أمريكا بالتآمر لاغتياله
- السجن 3 سنوات لمايكل كوهين المحامي الشخصي السابق للرئيس الأم ...


المزيد.....

- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر
- في محبة الحكمة / عبدالله العتيقي
- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس
- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة
- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي
- مفاهيم خاطئة وأشياء نرددها لا نفطن لها / سامى لبيب
- في علم اجتماع الجماعة- خمسون حديثا عن الانسان والانتماء والا ... / وديع العبيدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - وليد يوسف عطو - هوت التحرير في خدمة الانسان