أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - الطبقة المستنيرة 3














المزيد.....

الطبقة المستنيرة 3


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 5786 - 2018 / 2 / 13 - 11:43
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


اما الطبقة الوسطى فقد رضخت تمام ومع الوقت حولت غضبها الى تمرد مكتوم
.فهى لاتعمل وهى تعمل واصبحت الجملة الشهيرة على مقدار ما يدفعونه هى شعار المرحلة بالنسبه لهم.
.فيكون هذا رمزا لعدم حب العمل ولكن ذلك التفسير لاياتى سوى من الطامعين والجشعين الذين لاسيقبلون لحظة من دون خسارة بالنسبه لهم
فى حين ان الطبقة الوسط تخسر كل لحظة فردا منها ويسقط قناع المبادى حتى اصبح المجتمع باكمله فاسد..
فكيف يكون من يعمل دون الحد الادنى للحياة الكريمة سوى عبدا بخس الثمن وكيف يقبل هذا من ليس عبدا..
وهل ينكرون ان من احتياجات الانسان الاساسية هو الدافع
فان كان العمل لايلبى اى حاجة من امان او اعتزاز بعمل او فخر شخصى او مادى فكيف يكون الحال ..
لاحق فى العلاج اذ لاتامين مكفول ناهيك عن نظم القطاع العام والتى لاترى سوى عدد من البشر لاقيمة لهم مطلقا فيقدم اليهم اسوأ انواع العلاج..فكيف يكون وضعهم مع القطاعات الخاصة وهل يريد صاحب عمل فى الدنيا خسارة من مواله فى سبيل اعطاء حق العامل والموظف..انهم قلة من البشر يستعبدون بقية البشر المحنى ظهورهم من الالم يفسدون فيتهمونهم بالزيغ ويلقون بهم فى السجون بينما هم لايمارسون اى نوع من الشفقة لانهم يملكون مقومات القوة
والحل هو القانون الذى يكفل الحماية للجميع فليس كل واحدا على حسب الهوا..انهم يتخلصون من البشر الزائدين عن الحاجة بالجوع ونشر المرض بينهم وتفشى الجهل فهم يتنفسون ولكن لايعرفون ولايرون سوى ما اجبروهم على رؤيته لتنتهى حياتهم والعدم سواء..
وفى الغد عندما تنفذ قواهم بالكامل سوف تكون هنك تلك الطبقة المتسنيرة بضغطة زر تعطى المعلومة وتعمل ولاتشتكى لاتحتاج طعام ولا دواء ولن تكون اسر ستكون العبد المطيع دون تذمر فى كل شىء..فالبشر انتجوا الروبوت ليرتاح اصحاب الهوى فاذا كانوا يريدون حقا تحسين االعالم لكان اولى بهم تحسين الانسان ولكن ان الحقيقة الاولى هى البقاء للاقوى لم يتغير فيها شىء حتى الان.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,673,544
- طبقة مستنيرة2
- الطبقة المستنيرة
- ماهى هويتنا حقا هذا هو السؤال؟
- الروبوت معلم الغد
- كتب اثرت فى حياتى السان سيمونين فى مصر
- كتب اثرت فى حياتى الخليل ابراهيم بروس فيلر
- كتب اثرت فى حياتى تشريح التدميرية البشرية
- كتب اثرت فى حياتى الدولة المستورة
- كتب اثرت فى حياتى انقراض العالم الثالث
- كتب اثرت فى حياتى عاشق لعار التاريخ
- كتب اثرت فى حياتى تفتيت الشرق الاوسط
- كتب اثرت فى حياتى هنا والآن رسائل بول اوستر وجي ام كوتزي
- كتب اثرت فى حياتى بينما ينام العالم
- طعام دماء صلاة 5
- كتب اثرت فى حياتى ديمقراطية القلة مايكل بارنتى
- طعام دماء صلاة5
- طعام دماء صلاة 3
- طعام دماء صلاة4
- كتب اثرت فى حياتى معارك الصحراءخوسيه إميليو باتشيكو
- كتب اثرت فى حياتى الاحساس بالنهاية2


المزيد.....




- بوتين ونتنياهو يبحثان إمكانية عفو روسيا عن امرأة أمريكية إسر ...
- دروس عليك تعليمها لابنتك لتصبح امرأة قوية وسعيدة
- هل تنصر حكومة حمدوك المرأة السودانية بإلغاء قانون -الزي الفا ...
- إحالة أحد أفراد الأسرة الحاكمة في الكويت إلى -الجنايات-
- لماذا تعشق الفتيات الصغيرات قصة سندريلا؟
- ميغان ماركل تكشف لأول مرة: تلقيت تحذيرات من الزواج من الأمير ...
- تقرير: مهاجرات ولاجئات إفريقيات عرضة للاغتصاب في مصر
- المرأة التي تأكل الصخر
- تقرير: مهاجرات ولاجئات إفريقيات عرضة للاغتصاب في مصر
- حقوق إنسانية أنكرها الرجال وناضلت من أجلها النساء


المزيد.....

- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - الطبقة المستنيرة 3