أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علجية عيش - من أجل الإنتقال الديمقراطي.. سعيد سعدي زعيم ال: RCD على خطى -الدّا الحسين- الزعيم السابق لل: FFS














المزيد.....

من أجل الإنتقال الديمقراطي.. سعيد سعدي زعيم ال: RCD على خطى -الدّا الحسين- الزعيم السابق لل: FFS


علجية عيش
(aldjia aiche)


الحوار المتمدن-العدد: 5783 - 2018 / 2 / 10 - 19:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


خرج سعيد سعدي زعيم التجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية RCD في مؤتمر حزبه الخامس ليفاجئ مناضليه بقراره الفجائي المتضمن انسحابه من الحزب، و هذا في إطار الإنتقال الديمقراطي، مؤكدا وفاءه لمبادئ الحزب طالما هو على قيد الحياة، و إن كان إعلان سعيد سعدي بقرار اعتزاله النضال داخل الحزب، و إنهاء علاقته التنظيمية به، قد فاجأ مندوبي المؤتمر الخامس للأرسيدي، عندما أعلن أنه لم يعد مناضلا في الأرسيدي الذي كان هو من بين مؤسسيه بعد التعددية، فقد سبقه في ذلك الزعيم الروحي لجبهة القوى الإشتراكية حسين آيت أحمد رحمه الله، الذي أعلن في مؤتمر شبيه بمؤتمر الأرسيدي، بأنه سيترك المجال للشباب، في إطار عملية التشبيب ، عندما تحدث عن "دورة الحياة"، و منح الفرصة للجيل الآتي في ممارسة السياسة باحترافية، و أوصاهم بالاستمرار على نفس النهج، والمحافظة على الحزب الذي أنشئ في سنة 1963.
كما يدخل هذا القرار بغية تحقيق الإنتقال الديمقراطي الذي رسمته المعارضة في ندوة مزافران سنة 2014، وإحداث التغيير في الساحة الوطنية، و الذهاب إلى دمقرطة الحياة السياسية، و استكمال المسار المؤسساتي و القانوني حول الأمازيغية ، خاصة و أن النظام في الجزائر مثل الحرباء كما يقول ملاحظون، يبدل لونه وقتما يشاء و قد يغير قوانين و دساتير فجأة ، و يختار الوقت المناسب لتنفيذ أجندات لا تخدم مصلحة الشعب و لا البلاد، دون إعطاء للشعب الحق في اختيار من يمثله، و يقرر مصيره، أو يحافظ على مكتسبات الثورة.
المتتبعون للشأن السياسي داخل الجزائر اعتبروا هذه القرارات بالسيّدة، و لا تأتي إلا من رجال يؤمنون بالفعل الديمقراطي و حقوق الإنسان، و لا غرابة أن يكون اتفاق بين زعيمين مثلا المعارضة بقوة في الجزائر كونهما ينحدران من نفس المنطقة رغم اختلاف توجهاتهما، إذا قلنا أن جبهة التقوى الإشتراكية FFS بقيادة المجاهد الراحل حسين آيت أحمد تحظى بشعبية كبيرة بمنطقة القبائل كونه حزب تاريخي متجذر تأسس قبل الإعلان عن جبهة التحرير الوطني كحزب سياسي، عكس الأرسيدي، طبعا حبذا لو جاءت المبادرة من الحزب العتيد الذي طالما تغنى بمسألة تشبيب الحزب في كل مناسبة لكسب أصواته في المواعيد الإنتخابية، و رجل جيل و خلفه جيل والشباب ما زال ينتظر استلام المشعل الذي خفت نوره، و ظل الشباب تائها في طريق مسدود لا مخرج له فكان مصيره الموت وسط الأمواج من أجل أن ينتقل إلى الضفة الأخرى بحثا عن العدالة الإجتماعية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,400,885
- التنظيم أم التخريب.. أيهما أفضل؟
- -منتدى العرب و الأمازيغ- فضاء إعلامي جديد لترسيخ -الهوية وال ...
- الوزير الأول أحمد أويحي يرد على زعيم الأفلان: علاقتي بالرئيس ...
- -الناصرية- و نظرية اختراع -الرمز- من أجل بناء تنظيم قومي واح ...
- فلسطين و العالم العربي ( نحو تحالف ديني عربي)
- نحو -أسلمة العلوم-
- الفيزيائي الفلكي الجزائري نضال قسّوم: رجال الدّين فشلوا في ا ...
- -التطرف الديني- سببه الانحطاط الحضاري للمجتمعات
- المجلس الإسلامي الأعلى بالجزائر يدعو المثقفين و الكتاب العرب ...
- كريسلام Chrislam بين الرّفض و القَبُول
- وثيقة -كيفونيم- و نظرية -المؤامرة-
- 2018 .. كيف نقرأها؟
- الحربُ السَّاخِنَة..(هل سيسكت السلاح الإسرائيلي في 2020؟)
- تراجع الخطاب الزيتوني وراء ظهور هويّات دينية متطرفة
- الأناركيون و رؤيتهم للحياة
- تعاون ثنائي بين الجزائر و جمهورية كرواتيا لتكوين أئمة و تعلي ...
- مصطفى نطّور الأديب اليَسَاريُّ المُتَشَدِّدُ الذي حَلُم بالت ...
- نجمة داوود و الوجود اليهودي بالجزائر
- تعلم اللغة العبرية بات حتمية لا مفر منها - علجية عيش -
- الطبقة المثقفة في الجزائر: الهوية و مقومات الشخصية الجزائرية ...


المزيد.....




- السعودية تدعو مواطنيها للإسراع بالتواصل مع السفارة تمهيدا لم ...
- المتظاهرون يقطعون الطرق المؤدية إلى مطار بيروت الدولي
- البيت الأبيض: تنفيذ وقف إطلاق النار في سوريا سيستغرق بعض الو ...
- أردوغان: يمكن لروسيا أن تقود مبادرة لتحقيق السلام غربي الفرا ...
- وزيرة الداخلية اللبنانية للحرة: جميع الاحتمالات مفتوحة أمام ...
- زيارة الأربعين: ملايين الشيعة يتوافدون إلى كربلاء
- ملك الأردن: تحسين الواقع المعيشي للمتقاعدين العسكريين أولوية ...
- البرلمان الليبي في القاهرة... رسائل سياسية مرتقبة لمؤتمر بر ...
- بوتين يزور السعودية والإمارات ودخول الجيش السوري إلى منبج... ...
- برلماني لبناني: من الممكن تغيير الحكومة وتعيين أخرى غير مسيس ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علجية عيش - من أجل الإنتقال الديمقراطي.. سعيد سعدي زعيم ال: RCD على خطى -الدّا الحسين- الزعيم السابق لل: FFS