أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - تيسير عبدالجبار الآلوسي - بيان لجنة المبادرة لوحدة الحركة الوطنية الديموقراطية في العراق














المزيد.....

بيان لجنة المبادرة لوحدة الحركة الوطنية الديموقراطية في العراق


تيسير عبدالجبار الآلوسي
(Tayseer A. Al Alousi)


الحوار المتمدن-العدد: 5773 - 2018 / 1 / 31 - 00:37
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


وحدة الحركة الوطنية الديموقراطية في العراق

الصديقات الفاضلات والأصدقاء الأفاضل

العزيزات والأعزاء جميعاً

تحايا متجددة وبعد

لقد واصلت لجنة المبادرة لوحدة الحركة الديموقراطية العراقية جهودها لتوسيع ما أنجزته قوى الحركة من تحالف بشَّر جمهور بناء دولة علمانية ديموقراطية بعلامات إيجابية مهمة.. وهي اليوم، بعد المستجدات الأخيرة التي أضعفت الوحدة النسبية التي حققها تحالف تقدم، تُصْدِر بيانها إلى جمهور الشعب وخياره البديل الديموقراطي وتوجه النداء إلى القوى والأحزاب والشخصيات كافة بخاصة هنا التي التقى بها أعضاء اللجنة أو تراسلوا معها بشأن افعيل الحراك صوب تحقيق ((وحدة أو تحالف القوى الديمقراطية، يسارية وليبرالية ومتدينين متنورين ومستقلين))، مع تبني برنامج ((البد-يل الديموقراطي)) الذي تخوض به الانتخابات القادمة ((باستقلالية تامة))، بما يعزز عملها المشترك و (وحدتها) ما بعد الانتخابات لصالح تكريس (منبر ديمقراطي مدني علماني مستقل) يمكنه تلبية برنامج شعبي صريح لا يلتبس بالخطاب الشعبوي ودجله وما فيه من أوهام وتضليل ومنطق خرافة.. إن وحدة الحراك واستقلاله يبقيان ضرورة للتغيير من نظام الطائفية إلى نظام الديموقراطية. ومن هنا نجدد وضع معالجتنا التي تعبر عن رؤية لجنة المبادرة التي تطلعون عليها في أدناه آملين تجديد حشد جمهور الحراك الديموقراطي ومجمل أحزاب الحراك بثبات حول أفضل صيغ توحيد الجهود وأوضح سمات الاستقلالية ..

قراءة: ألواح سومرية معاصرة للبيان وندائها في ضوء تلك القراءة

تجدون نص بيان لجنة المبادرة لوحدة الحركة الديمقراطية العراقية في أدناه




نداء لجنة المبادرة لتوحيد الحركة الوطنية الديموقراطية في العراق
في ضوء انحدار الأوضاع العامة في العراق وتكريس نظام سياسي طائفي متهري، يفضي إلى إقامة دولة دينية متخلفة ومستبدة؛ وفي ضوء مستويات جد بعيدة ومعقدة في خطاب الدجل والتضليل من جانب الأحزاب والقوى الحاكمة؛ كان لزاماً على قوى التنوير أنْ تتصدى لظاهرة تمزق مكوناتها المدنية والديموقراطية، وأن تدعو لاصطفافها معاً في إطار تحالفي يمكنه حمل رسالة التغيير الحقيقية بما لا يقبل الالتباس والاختلاط بدجل الخطاب الإصلاحي الترقيعي وما يخفي من تمرير مزيد خطى باتجاه الدولة الطائفية الاستبدادية.

لقد ظهرت مبادرات ونداءات لقوى وطنية ديموقراطية، يسارية وليبرالية، وأخرى تقدمت بها شخصيات ديمقراطية بمبادرة لتحقيق وحدة القوى الديموقراطية، تلك المبادرة التي استقطبت مئات الشخصيات المعنية بالتغيير الحقيقي. فعقدت اللجنة اتصالاتها مع مختلف الأطراف التي يتحقق عندها نقاء انتمائها لأوسع فئات الشعب وطبقاته الفقيرة وتلبيتها بناء الدولة الوطنية العلمانية المعاصرة. وكان هدف المبادرة ولجنتها تحقيق جبهة أو تحالف عريض بين القوى الوطنية الديموقراطية على أساس توجه تلك القوى نحو تلبية الشعار الأوسع انتشاراً وتلبية لمطالب الشعب متجسداً بـ “التغيير من أجل بناء دولة ديموقراطية تحقق العدالة الاجتماعية”.

وقد تأكد هذا في حصيلة مفاوضات وحوارات طويلة ومعمقة مع تلك القوى التي أسست تحالف (تقدم) وأكدت ببيانه التأسيسي توجهها لتوسيعه واستقطاب القوى النظيرة التي أوصلت موافقتها المبدئية للجنة المبادرة. لقد حيّت لجنة المبادرة قيام تقدم واعتبرته خطوة على الطريق الصحيح لخوض الانتخابات وما بعدها. ولكنها لم تشترك في (تقدم) لأنها ليست تنظيماً أو حزباً سياسيا، بل كانت وما زالت داعمةً لنشاط القوى الديمقراطية لتحقيق وحدتها وتحالفاتها المنشودة.

إنّ الفكرة هنا، تلخصت في التمسك بأوسع تحالف يمثل بناة الدولة الديموقراطية الحديثة والتصدي للطائفية وللقوى التي تسعى إلى تكريس نظام المحاصصة الطائفية ووقف تداعيات نظامها المتجه نحو تكريس دولة ثيوقراطية (دينية مستبدة). وهو ما تطلب ويتطلب تعزيز وحدتها وتماسك مكوناتها باتساع وجودهم وباحترام تنوعه وتعددية رؤاه في إطار يتحدد بالقوى علمانية الخلفية، ديموقراطية النهج والتمسك باستقلاليتها الفكرية والسياسية.

ولجنة المبادرة تعد بمواصلة مشوار دورها المستقل لدعم كل الجهود النبيلة التي تبذل لتحقيق مهمة بناء جبهة ديمقراطية واسعة ومتماسكة لإقامة الدولة الوطنية الديموقراطية الحديثة التي يمكنها بحق تلبية هذا الهدف الشعبي الوطني النبيل.

لجنة المبادرة لوحدة الحركة الديموقراطية العراقية
27/01/2018





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,164,065,219
- النازحون والمهجّرون ومجموع الفقراء وحق التصويت
- منجز غناسيقي استثنائي بنكهة عراقية لعائلة البصري يتألق في سم ...
- كلمة بمناسبة مؤتمر تحالف القوى الديموقراطية المدنية
- بعض احتمالات العمل العام بين إلزام بالاستقالة ورفض للاعتكاف
- نداء السلام يتجدد .. أوقفوا كل الأعمال العسكرية فوراً وليبدأ ...
- نداء السلام، من أجل إطلاق حوار فوري عاجل بين بغداد وأربيل
- المرصد السومري لحقوق الإنسان يطالب بموقف عراقي وأممي ملموس ب ...
- الموصل بمخاطر وجبة إرهاب جديدة بأشكال ومسميات أخرى!؟ نداء لل ...
- حكاية صفقة تمرير الدواعش من جبهة هزيمتهم إلى جبهة إنقاذهم
- إدانة انتهاكات حقوق الإنسان وتجاوزات على ممتلكات المواطنين و ...
- سانت ليغو المعدل (عراقياً) وألاعيب سرقة أصوات الناخبين
- الطبقة الحاكمة في العراق بين ثبات جوهرها الفاسد وتعدد تمظهرا ...
- الأحزاب الطائفية بين خدعة تأسيس الجديد وتمترسهم خلف تحالفاته ...
- من أجل حملة تضامنية مع طريق الشعب تعبيراً عن دفاع مكين عن مب ...
- نداء في الذكرى الثانية لانتفاضة 31 تموز 2015 وحركة الاحتجاج ...
- في اليوم العالمي للاجئ، أي ظرف للاجئ العراقي ومعاناته ومن يت ...
- إجازة أحزاب بالتناقض وروح القانون هو خرق دستوري بنيوي فاضح، ...
- أمسية استماع وجلسة نقدية وحوار احتفاءً بألبوم ترحال للموسيقا ...
- تحية لنضالات المرأة العراقية من أجل التحرر والعدالة والمساوا ...
- الموسيقار الدكتور حميد البصري يقدم ألواناً من منجزه الغناسيق ...


المزيد.....




- الجيْش: جهاز قمع طبقي
- عن سلامه كيله، المناضل والمثقف العضوي
- ارتفاع حصيلة قتلى احتجاجات السودان والحكومة تتهم اليسار بالت ...
- مشرُوع قانون التجنيد الإجباري: عقابُ طلائع النّضالْ
- فيديو: الشيوعيون في روسيا يحيون الذكرى الـ95 لرحيل لينين
- إعتصام مفتوح بمقر وزارة التربية للجامعة العامة للتعليم
- إذن، فكلُّ الشعب السوداني شيوعيون
- فى بيان جماهيرى المكتب السياسي للحزب الشيوعى
- اليسار العربي يطالب بإطلاق سراح قيادات الحركة الاحتجاجية في ...
- اليسار العربي يطالب بإطلاق سراح قيادات الحركة الاحتجاجية في ...


المزيد.....

- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية البلدان العربية في فترة حرب اكتوبر ... / الصوت الشيوعي
- عبدالخالق محجوب - ندوة جامعة الخرطوم / يسرا أحمد بن إدريس
- مشروع تحالف - وحدة اليسار العراقي إلى أين؟ حوار مفتوح مع الر ... / رزكار عقراوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - تيسير عبدالجبار الآلوسي - بيان لجنة المبادرة لوحدة الحركة الوطنية الديموقراطية في العراق