أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر حسين سويري - الإنتخابات البرلمانية من وجهة نظر الناخب














المزيد.....

الإنتخابات البرلمانية من وجهة نظر الناخب


حيدر حسين سويري

الحوار المتمدن-العدد: 5771 - 2018 / 1 / 29 - 22:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الإنتخابات البرلمانية من وجهة نظر الناخب
حيدر حسين سويري

يتسائل الناخب العراقي اليوم عن جدوى مشاركتهِ في الأنتخابات، ويتسائل أيضاً وهو في حيرةٍ من أمرهِ: هل أُدلي بصوتي أم لا؟ إن قررت التصويت فلمن أصوت؟ ماذا يحدثُ اذا لم أُحدَّث سجل الناخبين؟ وماذا يحدث لو أنني حدّثت السجل ولم أذهب للأقتراع؟ هل صحيحٌ ما يتوارد في الشارع من أنباء، عن عقوبات وخسائر سوف تلحق بالمواطن، جراء عدم تحديثهِ سجل الناخبين؟ أو عدم ذهابهِ للأقتراع؟
هذه الأسئلةُ وغيرها يطرحها الناخب العراقي، من اليوم حتى مجيئ الموعد المقرر للأنتخابات، والباحث عن سبب إنبعاث مثل هذه التساؤلات وحيرة المواطن، يجد أن سببها الرئيسي هو عدم الثقة وفقدانها، من قِبل المواطن للمسؤول، ولا سيما في ظل الفضائح المستمرة عن عمل المسؤول، وبدون أية محاسبة لأي من المسؤول أو أتباعه...
الآن لنحاول الآجابة عن تساؤلات المواطن وفك الحيرة عنهُ قدر المستطاع، فقد دعا البعض إلى مقاطعة الإنتخابات وأن مقاطعتها ستؤدي إلى فشلها وبطلانها، وصراحة القول إنهُ قول ساذج، فبحسبة واضحة يتضح لنا نجاح الإنتخابات رغماً عن الجميع، ولبيان ذلك نأخذ ما نشرتهُ صحيفة اليسار العراقي في العدد 18 الصادرة يوم الأحد 28 كانون الثاني/يناير، في أحصائية لعدد الناخبين في الأقتراع الخاص، حيثُ بلغ عددهم (1023000) مليون وثلاثة وعشرون ألفاً، فإذا أضفنا لهم التنظيمات الحزبية فسيكون العدد كبيراً، ولذا فإن نجاح عملية الإنتخابات لا ريب ولا شك فيه...
إقترح البعض الآخر عدم تحديث سجل الناخب، في محاولةٍ منهُ لأفشال العملية الإنتخابية، فبالأضافة إلى إجابتنا أعلاه، اقول: يجب تحديث سجل الناخب، لأن بطاقة الناخب المحدثة ستكون ضرورية لأعتبارك مواطن، لك حقوق في الوطن، وإلا فستكون مواطناً من الدرجة الثانية فلا صوت لك، ولن تحصل على حقوقك، هذا ما صدر عن ديوان مجلس الوزراء، فسارع(العبادي) إلى تكذيبه، لكن وحقك توقع منهم كُل شئ...
وصلنا الآن إلى أننا نرى وجوب تحديث سجل الناخب وإستلام البطاقة الجديدة، فمَنْ ننتخب؟
قال البعض: سأذهب إلى الإنتخابات وأُبطل ورقتي الإنتخابية وأضعها في الصندوق! ونسأل الأخ القائل: إذن فكيف سيكون التغيير الذي تطالب به؟ فسيصل أصحاب الوجوه الكالحة مرةً أُخرى!
بقي شئ...
نصيحتي للمواطن العراقي المغلوب على أمره:
1- حدّث سجلك الإنتخابي وإستلم بطاقتك الإنتخابية، وخذها عني قاعدة((إحمي نفسك يا مواطن))
2- لا تبطل صوتك وإنتخب جديداً، وإن كان من غير ملتك ومذهبك شرط الكفاءة والنزاهة
3- إنظر إلى الأفعال ولا تنظر إلى الأقوال، وكن لبيباً لا يُلدغ من الجحرِ مرتين
.................................................................................................
حيدر حسين سويري
كاتب وأديب وإعلامي / العراق





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,635,937
- قصيدة - عفاف -
- الداعي والدّعي مع إقتراب موعد الإنتخابات البرلمانية
- أنا والليلُ فاتنتي
- قصيدة - شرطي المرور -
- أقلامٌ مُستَغفَلةٌ
- دائرة السينما والمسرح تفقأ عيون!
- حزب شيزوفرينيا
- جعلتني برلمانياً!
- (عَير) في المناهج التربوية برعاية الأحزاب الإسلامية
- إلمن جاي
- جاكوزي عام برعاية أحزاب الإسلام
- قصتي ولبنى 2
- قصتي ولبنى 1
- إحتجاج
- قصيدة - زينه -
- كوردستان والإستفتاء: هل هو رغبةٌ أم إفتاء؟
- أُمُ عمارٍ ما زالت حيةٌ ترزق!
- دبابيس من حبر20
- مدينة الصدر تختنق
- كَلبٌ وحَكيم


المزيد.....




- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- فراش النوم استثمار هام يؤثر على حياتك اليومية
- تفرق دمها بين دعاتها.. مليونية بالسودان احتفاء بثورة 21 أكتو ...
- رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري يشارك باجتماع أمني خل ...
- سد النهضة.. ما خيارات مصر والسودان لحل الأزمة؟
- تفاصيل جديدة في حادث -العمرة- بالمدينة المنورة 
- بالزي الباكستاني... الأمير ويليام وكيت ميدلتون يستقلان -توك ...
- ترامب لأردوغان: لا تكن متصلبا.. لا تكن أحمق
- قسد: جمدنا العمليات ضد داعش وسنقرر مصير سجنائه


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر حسين سويري - الإنتخابات البرلمانية من وجهة نظر الناخب