أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عادل الامين - السودان والحاجة الي العزلة المجيدة














المزيد.....

السودان والحاجة الي العزلة المجيدة


عادل الامين

الحوار المتمدن-العدد: 5771 - 2018 / 1 / 29 - 11:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مقالات سودانية :السودان والعزلة المجيدة
من الواضح اننا في السودان لازلنا نعيش حالة توهان وندفع ثمن الاخطاء الاستراتيجية الفادحة التي واكبت مرحلة ما بعد الاستقلال واللجوء الي الانقلابات وعدم تمسكنا بالمسار الديمقراطي الفدرالي الاشتراكي الذى اسسه الانجليز في السودان ومضو في 1 يناير 1956 وهذا ما يعاني منه النظام والمعارضة على حد السواء من التشرذم واهدار الزمن الثمين دون ادنى شعور بالمسؤولية والخطر الماحق الذى يعصف بالمنطقة ونحن عالقين معهم دون داعي ونحن اصلا من محتاجين لهم بالدرجة التي تجعلنا ندمر الداخل من اجل الخارج غير المفيد...وقد ظللت اكتب في موقع الراكوبة بتجرد عن الشأن السوداني حتى يستيقظ اولي الالباب وندخل في عذلة مجيدة ونتصالح مع انفسنا ونتبع خارطة طريق واحدة قبل 2020 من الان خطة دستورية مع عزلة مجيدة ..تعيد السودان الى الديمقراطية والمسار الطبيعي له..
باقل خسائر وبإرادة الشعب الانتخابية والدستور ...ونستفيد من هذه المرحلة الان كفترة انتقالية فقط تعيد هيكلة الدولة كما كانت مجلس راسة وبرلمان واقاليم بأسس جديدة قائمة على مرجعية واحدة فقط اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 ونلتزم جميعا بإعادة السودان الحقيقي ونبقي الابواب مفتوحة لإخواننا الجنوبيين عبر الحريات الاربعة والجنسية المزدوجة تحت شعار "يا الفي الجنوب حييي الشمال"... واعتقد ان اصغر خارطة طريق يلتزم بها الجميع لا تكلف شيئا هي كالاتي
والخروج الدستوري الامن افضل من الفوضى الخلاقة والتدخل الاجنبي تحت رعاية الامم التي ما اتحدت يوما ..
يبدأ الإصلاح بالمحكمة الدستورية العليا وهذا هو الحد الأدنى للحوار بين النظام والمعارضات كلها ..انتهى زمن الاستعراض والألعاب الهوائية “وحقي سميح وحق الناس ليه شتيح”…..
المرجعية الحقيقية:اتفاقية نيفاشا للسلام الشامل والقرار الاممي رقم 2046
الثوابت الوطنية الحقيقية
1-الديمقراطية “التمثيل النسبى”والتعددية الحزبية
2- القوات النظامية على أسس وطنية كم كانت فى السابق -مبادرةنافع /عقار2011 لملف الامني
3-استقلال القضاء وحرية الإعلام وحرية امتلاك وسائله المختلفة المرئية والمسموعة والمكتوبة”التلفزيون-الراديو –الصحف”
4-احترام علاقات الجوار العربي والأفريقي
احترام حقوق الإنسان كما نصت عليه المواثيق الدولية-5
6-احترام اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور المنبثق عنها
********
خارطة الطريق 2018
العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور –
المؤسسات الدستورية وإعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الآمن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الإسلامي في بلد المنشأ مصر يجب ان نعود إلى ا تفاقية نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الأشخاص لن يجدي ولكن تغيير الأوضاع يجب ان يتم كالأتي
1- تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لأهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة ألان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي أزمات سياسية محضة..
2- تفعيل الملف الأمني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
3- تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجهيزها للانتخابات المبكرة
4- استعادة الحكم الإقليمي اللامركزي القديم -خمسة أقاليم- بأسس جديدة
5-إجراء انتخابات إقليمية بأسرع وقت وإلغاء المستوى الولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه “عبر المشورة الشعبية والاستفتاء..
6 -إجراء انتخابات برلمانية لاحقة
7- انتخابات رأسية مسك ختام لتجربة آن لها أن تترجل
8- مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية
9- الحريات الاربعة والجنسية المزدوجة لدولة جنوب السودان
العزلة المجيدة سياسة اتبعتها الصين واغلقت الخارج وانفتحت واتجهت لبناء الداخل وخرجت قوى عظمى في 1949-1976 وما احوجنا اليوم في السودان الي هذه العزلة المجيدة وترك سياسة التخبط في المحاور العديدة التي تعصف بالمنطقة الان ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,657,583
- متلازمة مصر ام الدنيا والسودان
- الشعب السوداني بين تفاهة المعارضة ووضاعة النظام
- نظام -االكعوك- العالمي الجديد
- بالسوداني الفصيح: السودان وعودة الباش بذق
- السودان..التتار على الابواب..
- النخب العربية ومتلازمة ايران
- السودان وسنوات التيه
- الديالوكتيك الكوني وحضارة السودان
- ما الذى حدث في انتخابات 2010؟
- بين خليجي 20 وخليجي 23
- ازمة الوعي الحضاري في السودان
- الامارات العربية والسودان بين عصرين
- نظرية المعرفة في الفكرة الجمهورية السودانية
- في السودان... انتهى الدرس يا غبي
- مقالات سودانية:(1) في ذكرى الحسين عليه السلام..
- ما على النظام وما على المعارضة وما على الشعب
- حتى تكتمل الصورة
- الحراك الشمالي السوداني:اقليم كوش
- السودان والامارات بين عصرين
- عودة الاخ دينق


المزيد.....




- مصدر عسكري سوري لـRT : الجيش السوري على مقربة من الجيش الترك ...
- الجنود الروس يشاركون في إزالة النفايات من القطب الشمالي
- "أوشن فايكينغ" تنقذ 176 مهاجراً بينهم أطفال وتنتظر ...
- نادٍ ألماني يطرد لاعبا تركيا لدعمه العملية العسكرية في سوريا ...
- "أوشن فايكينغ" تنقذ 176 مهاجراً بينهم أطفال وتنتظر ...
- نادٍ ألماني يطرد لاعبا تركيا لدعمه العملية العسكرية في سوريا ...
- مدارس مغلقة وطرق مقطوعة.. -هاغيبيس- يعيث فسادا باليابان ويخل ...
- البحرية المصرية تنقذ ركاب طائرة مدنية سقطت في البحر
- الولايات المتحدة تناقش إمكانية سحب الأسلحة النووية من تركيا ...
- 6 ملايين مسافر نقلتهم -طيران الإمارات- إلى روسيا منذ بدء رحل ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عادل الامين - السودان والحاجة الي العزلة المجيدة