أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - رواء الجصاني - رواء الجصاني : جميعُ العراقيين -سائرون- (1- 2)














المزيد.....

رواء الجصاني : جميعُ العراقيين -سائرون- (1- 2)


رواء الجصاني

الحوار المتمدن-العدد: 5770 - 2018 / 1 / 28 - 15:14
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


جميعُ العراقيين "سائــرون" (1- 2)
رواء الجصاني
----------------------------------------------------------
للأسباب المعروفة، طغت في وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي في الاونة الاخيرة، مفردة "سائرون" لتشيع الحماسة، وتزيد من شهوة الكتابة، والتصريحات، فتحرك اجواءً هنا، وتشعل خلافاتٍ هناك، ولا نزيد في الوصف لكي لا ننحاز او نتهم بالانحياز، وذلك ليس في خاطرنا، الان على الاقل ...
وعلى نهج "خير الكلام.." هذه تلميحات مقصودة مرة، وعابرة في حال اخرى، علّها تفيد وأن جاءت مكرورة في كتابات وايجازات سابقة، وهكذا نحن سائرون في ما بدأنا واستمريّنا.. ونزيد هنا، بعض تساؤلات واختيارات، عن "سائرين" الى الفلاح والاصلاح، وغيرهم من السائرين على درب الهيمنة والفساد، وكم هي الفواصل والمسافات بين اولئك وهؤلاء:
- يزعم البعض، بان السائرين هم ارقى في كل حال من اولئكم الرواكد والمتوسطين كـ "اللبن الخاثر" .. أو الذين لا يجيدون غير النقد والانتقاد، والتقييم البراني ..
- ويعارض اولئك السائرين، سائرون آخرون ولكن على طرائقهم الخاصة، كالصمت مثلاُ، كحال مخاطبة مدلّة في زمانها ومكانها، أو من خلال آفصاح باعلى الاصوات، بأن الركود والركون الى الجمود اجدى، وانفع وان طال الامدً، " فبعد ذي اليوم، غــدُ" كما قال الشاعر ...
- وثمة سائرون في خارج البلاد، على خطاهم ودروبهم، وما يرونه مفيدا، فراحوا يتابعون خطى ونهج السائرين داخل البلاد، وينتقدون وينفعلون، رافضين مقولة " ان اهل مكة ادرى بشعابها".. بل راح بعض اهل الخارج يطالبون مواطني(هم) بمزيد من التضحية والثورية، والايثار، وغيرها من توصيات ومطالبات ...
- ويتشنجُ السائرون في البلاد، ويردّون، وفي كتاباتهم غمزٌ ولمزٌ، وآيماء وتصريح، أن دعونا في بلائنا – او بلادنا ولافرق!- وألا فتفضلوا وشاركونا البلاء ايها الناصحون، والاستشاريون، بديلا من البكاء على الاطلال، وانتم منْ أنتم ...
- وينقسم اولئكم السائرون في داخل البلاد حتى مع اقرانهم، فقسم يرى المسيرة افيّـد هنا، واخرون يفندون هناك، ويصدون وينفعلون..
- وكما هم السائرون في (الداخل) ينقسم السائرون في (الخارج) فمنهم من يرى، وأخر يغمض العين، وثالث يعشي، بل ولا يبصر ... ولكل رؤاه و"اقتباساته" واختياراته، كما ودروعه من النبال ...
- وبالمناسبة يغضب البعض من تقسيم العراقيين بين الخارج والداخل، بل هم غاضبون من عدم التفريق والتمييز، ولكل من الفريقين محاججاته، ومسبباته في الرفض او القبول بذلك الوضع...وما علينا بهم، فنحن "سائرون" في وقفات عند موضوع آخر، وقد جاءت هذه اللقطة عابرة ليس آلا ... ---------------------------- يتبع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,611,355,655
- رواء الجصاني: الجواهري ... وأرا خاجادور/ علاقات حميمة ... ود ...
- صدى القضية الفلسطينية في شعر محمد مهدي الجواهري
- مآثر الامام الحسيّن، في شعر، ونثر الجواهري//
- رواء الجصاني : أحدثكمْ عن -واحدٍ- من ابناءِ العراق //
- رواء الجصاني : حدث ذلك في موسكو، صيف عام 1985
- رسالة ماجستير للباحثة اللبنانية:هبة محمّد مصطفى//-الغربة وال ...
- رواء الجصاني: هذا ماكان، وما حصل، بين الجواهري وطالباني //
- اسرتا الجصاني والجواهري تشكران
- رواء الجصاني: مشاهير وقدماء اجانب، وغيرهم ... في قصيد الجواه ...
- رواء الجصاني: مشاهير ومثقفون عرب... في قصيد الجواهري العامر ...
- رواء الجصاني : مشاهير ومثقفون عرب... في قصيد الجواهري العامر ...
- رواء الجصاني/ عراقيون.. في قصيد الجواهري العامر- 2/2
- رواء الجصاني : عراقيون.. في قصيد الجواهري العامر- 1/2
- رواء الجصاني: نموذج عن بعض جور، وغلّ، مثقف... ولؤمِ احدى الك ...
- رواء الجصاني : مع الجواهري ....بعيداً عن -الوطنية- و-الثورية ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...
- في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاد ...


المزيد.....




- الجيش اليمني: مقتل 8 من الحوثيين وإصابة 11 في كمين شرق تعز
- الرئيس المستقيل إيفو موراليس في حديثه لـ -سبوتنيك: أريد العو ...
- خامنئي يعلن -دحر- شعبه المتظاهر
- العاهل السعودي: سياسات النظام الإيراني فوضوية ومدمرة... وقاد ...
- أسئلة وأجوبة شاملة حول لقاح الإنفلونزا?
- محمد علي للجزيرة: نعدّ لحكومة خبراء تدير مصر بعد رحيل السيسي ...
- بعد حسم خاطئ على وجباتها.. شركة تتكبد خسائر بالملايين
- السلطات السودانية تعتقل قياديا إسلاميا من كبار حلفاء البشير ...
- إسرائيل تغلق مؤسسات فلسطينية في القدس الشرقية المحتلة
- إسرائيل تقترب من ثالث عملية انتخابية في أقل من عام


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - رواء الجصاني - رواء الجصاني : جميعُ العراقيين -سائرون- (1- 2)