أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منار مهدي - الشجرة الجوفاء في مُواجهة العاصفة














المزيد.....

الشجرة الجوفاء في مُواجهة العاصفة


منار مهدي
الحوار المتمدن-العدد: 5770 - 2018 / 1 / 28 - 02:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تحديات كبيرة وطنية وسياسية ومالية في اِنتظار الفلسطينيين خلال المرحلة المُقبلة، ولا سيما بعد قرار الرئيس الأمريكي المُنحرف دونالد ترامب الخاص بالقدس، العاصمة الأبدية لدولة فلسطين التي ستهزم مشروع ترامب القائم على فرض واقع جديد من خلال الاِعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.

وبناءً على تزييف هذه الحقيقة، سنجد من يرحب بها من أصدقاء وحلفاء أمريكا في المنطقة العربية، ولا سيما من رجال الأعمال والساسة والإعلاميين، ومن دول الخليج سوف تستمر السعودية في عملية مُواصلة إقناع فريق السلام الفلسطيني المُتأهل تمامًا للتعامل مع الأمر الواقع وفق ترتيبات خاصة بالبحث عن خيارات أخرى بديلة عن القدس العربية والإسلامية. 

بحيث يمكن وصف قرار الاِعتراف وما سوف يترتب عليه من نقل للسفارة الأمريكية إلى القدس، بأنه قرار سيضع كل من رهان على الموقف الأمريكي من جانب، ومن جانب آخر على السلام المزعُوم مع الاِحتلال الإسرائيلي، فلسطينيًا كان أم عربيًا في زاوية الاِتهام والعداء مع الشعب الفلسطيني صاحب الحق المشروع والحضاري والثقافي والتاريخي في فلسطين والقدس.

مع ذلك سنرى قريبًا حراكًا سياسيًا فلسطينيًا، ومُحاولات أيضًا لفتح قنوات اِتصال مع الإدارة الأمريكية عبر البعض من بعض القيادات والشخصيات الفلسطينية، ولا سيما بعد اِعتماد الرئيس محمود عباس لسياسة "في التأني السلامة وفي العجلة الندامة" بالتعامل مع قرارات اِجتماع العواجيز في المجلس المركزي الفلسطيني التي أصلاً لا ترتقي قراراته إلى مستوى الحدث والمسؤولية الوطنية في مُواجهة القرار الأمريكي.

وفي خضم الأحداث المُتسارعة، نجد المواقف الفلسطينية من الرد على القرار الأمريكي تمشي بسرعة السلحفاة الرامية إلى منع الوصول إلى نتائج ملمُوسة وحقيقية في الرد على منهجية الكيان العنصري في تصفية القضية الفلسطينية مع الشريك الأمريكي التي بات يرى الحُلول تأتي فقط من بوابة التهديد بفرض الإجراءات العقابية على غرار إجراءات السلطة الفلسطينية مع قطاع غزة أو من عبر المُناورة والترويج لصفقة سلام ملعُونة جديدة بين قيادات اِتفاق أوسلو والإسرائيليين.

ومن هنا بات مطلوبًا من الفصائل الفلسطينية، ولا سيما من حركتي فتح وحماس الخُروج السريع من دائرة الحديث عن قرارات وخيارات لا تغني من فقر، ولا تسمن من جوع في هذه الأوضاع والظروف السياسية والاِقتصادية الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطينى وقضيته الوطنية، إلى دائرة الأفعال الواقعية في مُواجهة المشروع الأمريكي لإسقاطة، ودون إنجاز هذا التحول من التهديدات الإعلامية إلى فعل حقيقي ومُتصادم مع الاِحتلال الصهيوني، سيكون الجميع بمثابة شريك في تمرير القرار والمشروع الأمريكي.

بقلم/ أ. منار مهدي
فلسطين/ قطاع غزة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,927,407,787
- حركة حماس بين التفاؤُل والإحباط
- القاهرة تنتصر لفلسطين
- حماس في أجواء اِنفراجية بالقاهرة
- بين عباس ودحلان عَصا الرحى السنوار
- غزة قوة في أوراق السيناريوهات
- حتى لا تنحرف البُوصلة
- اللعب مع الكبار وصناع القرار
- الدور القادم لحلف راضعي ليفني ومرضعيها
- بين دُبي والقاهرة محمد دحلان
- الحُقوق المشروعة .. تُنتزع ولا تُوهب
- مروان البرغوثي قضية وطن
- أسئلة فتحاوية عاجلة
- تركيا في مواجهة المعادلة الصعبة
- فتح -محمود عباس- انتحار وطني
- من أجل فلسطين.. وطنًا.. وشعبًا
- المبادرة المصرية بين الرفض والتعديل
- حرب تقليم الأظافر في غزة
- الشعب الفلسطيني حالة انتظار لن تدوم
- يا أنا أينَ أنتَ بعد السنينِ ؟؟؟؟؟؟
- تقاسم الفشل الفلسطيني مضيعة للوقت


المزيد.....




- روسيا تتهم إسرائيل بتزويدها بمعلومات -مضللة- في حادث إسقاط ط ...
- مرشح المعارضة في مالديف ابراهيم محمد صليح يعلن فوزه بانتخابا ...
- هزيمة انتخابية للحزب الحاكم في روسيا
- ليبيا إلى مزيد من الفوضى والعنف: مقتل 115 وإصابة 383 في اشتب ...
- مرشح المعارضة في مالديف ابراهيم محمد صليح يعلن فوزه بانتخابا ...
- من اجل البصرة.. وقفة تضامنية اخرى في كوبنهاكن
- عرض خاص لزيدان.. هل يقنعه بالعودة؟
- أميرة سعودية توجه رسالة للملك سلمان وولي عهده
- أردوغان: تركيا وروسيا ستقرران من يخرج من إدلب
- أزمة في المخابرات الألمانية... والمستشارة تتدخل


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منار مهدي - الشجرة الجوفاء في مُواجهة العاصفة