أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - اتقوا البرد














المزيد.....

سوالف حريم - اتقوا البرد


حلوة زحايكة
الحوار المتمدن-العدد: 5767 - 2018 / 1 / 24 - 13:52
المحور: كتابات ساخرة
    


حلوة زحايكة
سوالف حريم
اتّقوا البرد
من الأحاديث الموضوعة : "اتقوا البرد فإنه قتل أخاكم أبا الدرداء"، ولم تثبت صحّة هذا الحديث لأن أبا الدرداء ولد وعاش بعد عهد النّبوّة، لكن معناه يبقى صحيحا، تذكرت ذلك بقلب دامٍ عندما شاهدت في وسائل الاعلام صورا لعدد من الأطفال والنساء والرجال السوريين، الذين قضوا نحبهم في موجة البرد الأخيرة التي ضربت المنطقة، أثناء محاولتهم دخول الأراضي اللبنانية تهريبا وهم يهربون من جحيم ويلات الاقتتال الدّائر في سوريا، وأرواح هؤلاء في رقاب من ساهموا في اشعال نار الفتنة في سوريا، لأسباب لن يستفيد منها غير أعداء سوريا والعرب.
وأنا أتذكّر في هذا البرد القارس والأسى يملأ قلبي على معاناة ملايين الفقراء والمحتاجين من البشر الذين لا يجدون مأوى يحميهم من قسوة الطبيعة، يتقطّع قلبي على مئات الآلاف من أبناء شعبي المحاصر في قطاع غزة منذ أحد عشر عاما، وازدادت المأساة بعد حرب اسرائيل على قطاع غزة في العام 2014، والتي أزهقت أرواح آلاف الأبرياء، وهدمت عشرات آلاف المنازل. واكتملت المأساة بقطع الكهرباء عن قطاع غزة الذي أصبح مرتعا للبطالة والعوز.
إن مشاهدة الأطفال والنساء والشيوخ يرتجفون وهم يغرقون في مياه الأمطار، وتعصف بهم الرياح العاتية تقطع نياط القلوب.
ملايين البشر يعانون في قطاع غزة، سوريّا، لبنان، اليمن ومخيمات اللجوء لمن شردّوا من ديارهم، والعربان في سباتهم، فكيف سيواجهون ربّهم يوم الحساب؟
24-1-2018





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,053,236,696
- سوالف حريم - توافق داعشي
- سوالف حريم - رعبي من اليُتم
- سوالف حريم - أسأل الله أن لا يحرم أحد من والديه
- سوالف حريم - صديقتي الخاسرة
- سوالف حريم - عهد على العهد
- سوالف حريم - لعيون ترامب
- سوالف حريم - هل تعرف نيكي هالي أصولها؟
- سوالف حريم - سباه الخير
- سوالف حريم - الناس على دين ملوكهم
- سوالف حريم - الخبيزة مش حرام لكن....
- سوالف حريم - هذه هي البحرين
- سوالف حريم - إن ماتت أمي تسلم خالتي
- سوالف حريم - عندما أبكي نفسي
- سوالف حريم - الصبر مش طيب
- سوالف حريم - ستي حلوة الحلوة
- سوالف حريم - بين الحياة والموت
- سوالف حريم - عريس الغفلة شاعر
- سوالف حريم - طوبى لمن رحم طفولتي
- سوالف حريم - القريبة الحرباء
- سوالف حريم - وأما اليتيم فلا تقهر


المزيد.....




- جيمس غراي يبحث عن المدينة الفاضلة خارج الغرب لدحض العنصرية
- الجوهري يسافر في -قصة مكلومين- من مسقط رأسه إلى تندوف
- هكذا واجهت تركيا الروايات السعودية ونجحت في إبقاء ملف خاشقجي ...
- سفير فلسطين بالجزائر: منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد ...
- عارضة الأزياء هايلي بالدوين تؤكد زواجها من جاستين بيبر بطريق ...
- الثقافة القطرية تتألق بمنتدى سان بطرسبورغ الثقافي
- القطط السيامية
- غادة عبد الرازق بين حرب الأجهزة ونيران اللجان الإلكترونية
- في الملتقى الإذاعي والتلفزيوني.. احتفاء بالفنان كريم الرسام ...
- الترجمة مهنة يجب عدم الاستخفاف بها


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - اتقوا البرد