أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فارس الكيخوه - آية ووقفة 7














المزيد.....

آية ووقفة 7


فارس الكيخوه

الحوار المتمدن-العدد: 5764 - 2018 / 1 / 21 - 04:22
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


آية ووقفة 8
كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ۗ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم ۚ مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ..
** مات محمد وترك الأمة من الصحابة والمؤمنين يتخبطون يمينا وشمالا ويحكون شعر رأسهم ،ويطلقون العنان لخيالهم الضيق منه والواسع ، لا وبل وتركهم في حيرة من ربهم في تفسير كل آية ،وهو القائل ،تلك آيات الكتاب المبين . وهذه واحدة من الآيات التي اجتهد من اجتهد في تفسيرها...واختلاف التأويل واختلاف التفاسير للايات إنما يدل على غموض القرآن في معظم آياته.وبالتالي فهو ليس كتاب مبين ولا يحزنون.الا بالرجوع إلى أسباب النزول والتفاسير …...وهنا المأساة.
**من كان محمد يقصد (كنتم ).وإذا قصد المسلمين ،فلماذا لم يخاطبهم ب انتم بدلا من كنتم ؟ ثم هل كان المسلمين أمة حينئذ ،حتى يخاطبهم ب كنتم خير أمة ؟ ام كان يقصد يوم الحساب والقصاص..يوم يجمع الله جميع الأمم ،ويبدا الفرز ما بين الجنة والنار ؟ ثم على اي أساس يختار الله ، أمة محمد لتكون خير أمة ؟ حتما ،هناك معايير لقياس خير أمة . فهل هذه المعايير تنطبق على أمة محمد وهي التي تتاجر بإسم الله نفسه في اليوم ملايين المرات ؟
** أم ان محمد كان يقصد اليهود ب كنتم !
تقول بعض التفاسير.أن هذه الآية كانت تقصد اليهود.لان الله فضل اليهود في زمانهم على بقية الأمم.والقران يشهد بهذا التفضيل بايات كثيرة " ْ (وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ) و ( وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ )...
وتأتي بعض التفاسير،وتقول " كنتم خير أمة " يعني أصحاب الرسول وبعضها يقول .هم فقط الذين هاجروا من مكة إلى المدينة.وشهدوا بدرا والحديبية .وقال عمر بن الخطاب : من فعل فعلهم كان مثلهم. ….....وهل كان الصحابة حقا ، يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ؟ اليس فيهم الكبار من تخلفوا عن جيش أسامة ؟ اليس هذا تمرد وطعن في محمد من قبل هؤلاء الصحابة ؟ اليس منهم من رمى محمد بالهجر والهذيان ؟ الم يكن الكثير منهم منافقين ومتخلفين عن القتال ؟ اليس هم من قتلوا وذبحوا بعضهم البعض ؟؟؟
وقيل هي أمة محمد .وقيل ،معناه .كنتم في اللوح المحفوظ...وقيل.أنتم تتمون سبعين أمة أنتم خيرها وأكرمها عند الله..، عن ابن عباس قوله : " كنتم خير أمة أخرجت للناس " . يقول : تأمرونهم بالمعروف : "أن يشهدوا أن لا إله إلا الله ، والإقرار بما أنزل الله ، وتقاتلونهم عليه " !!!!! والكثير من القال والقيل.ولكن الذي جذب انتباهي فعلا بجانب ابن عباس ( تقاتلونهم عليه ) هو تفسير أبي هريرة : نحن خير الناس للناس نسوقهم بالسلاسل إلى الإسلام !!!!!!
نسوقهم بالسلاسل الى الإسلام ! هل تحتاج هذه الجملة الى تعليق ؟ أين أصبحت لا إكراه في الدين ...ولكم دينكم ولي ديني...و أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين ؟ …..وأبي هريرة من الصحابة المعروفين بسرد الكثير من الأحاديث عن محمد ...نسوقهم بالسلاسل الى الإسلام….لا تعليق !!!!!!!!!!!!!!
ثم انا أقول متى كانت أمة محمد خير أمة ؟ وبماذا ؟ نوروا عقولنا ! انا لا امزح ، بل احاول ان أفهم ما تعنيه هذه الجملة " كنتم خير أمة " ..قرون كثيرة وأمة محمد كانت تضرب وتجمع من أموال الأمم من الغزوات والسبي والسطوات ..واليوم يبدو أن أمة محمد تقسم وتطرح نفسها .….واذا كان هذا كلام (الله )" كنتم خير أمة " فالله قال ايضا لشعب اليهود أنهم شعبي المختار ، فأيهما خاب وأيهما صاب اليوم ؟ اترك الجواب لكم …..ثم هل الله يناقض نفسه ليقول لشعب ما ، أنهم شعبي المختار ولأمة أخرى خير أمة أخرجت للناس ؟ ام تعلم هو الآخر النفاق من أهل النفاق ؟
** أما إذا كان محمد يقصد بخير أمة لانها صدقت وآمنت برسالته.فهذا يدخلنا في متاهات لا تعد ولا تحصى ... ويكفينا اليوم نظرة إلى أمة محمد والف حسرة ….واي فرقة او أمة هي خير أمة ؟ ايعقل أن تكون جميع من في هذه الأمة من خير الناس ؟ اما ماضيها ،فيكفينا ما قرأنا في الكتب من مذابح ودماء ،لا زالت تجري تحت بساط بلداننا, وهي الأمة الوحيدة في الكون لحد يومنا هذا، تبكي على القاتل والمقتول ...
** ثم كيف يؤمن أهل الكتاب يا محمد برسالتك وهم أهل كتاب ؟ وفي اي الكتب يبحثون عن اسمك ؟ وقد جئتهم بالسيف قبل أن تجادلهم بالتي هي أحسن !!!
وانا اقول لو كان هناك مؤتمر اليوم لكل الأمم لتثبت كل أمة للعالم بأنها خير أمة ، طبعا المعيارسيكون ما تقدمه هذه الأمة لمواطنيها من التقدم والرفاهية والرقي وخدمة الإنسانية .فماذا ستقدم أمة محمد ؟ وإذا اصر المتدينون بأن يكون المعيار هو الدين ،اذن ليثبتوا للعالم بالدليل والبرهان ،كيف لتعاليم الدين في " خير أمة أخرجت للناس " تخلق إنسانا صالحاً وافضل من الياباني مثلا ؟ واين نجد تلك التجربة الناجحة ,حتى تستفيد منها اليابان والبشرية جمعاء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
** يقول أبو العلاء المعري" ما تبقى من أمة محمد إلا قسمان..عقلاء لا دين لهم.و متدينون لا عقل لهم "
تحياتي…..
نعم للتنوير….لا للتخدير.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,216,474,403
- كل عام والجميع بخير
- ماذا لو كنت انت الله ولمدة 24 ساعة فقط..
- آية ووقفة 6
- سؤالان فقط !
- أية ووقفة 5
- آية ووقفة 4
- ولكن في زمن محمد كان هذا الأمر مقبول وشائع.
- لا تخافوا من اقتراف الذنوب،فقتل الوزغ الواحد يمحيها ويزيد
- بين سنجار وبني قريظة.. التاريخ يعيد نفسه.
- آية ووقفة 3
- إنسانية الإنسان أم إنسانية الدين ؟
- آية ووقفة 2
- ملائكة النفاق والغدر والقتل
- هل أخطأ القران في اسم والد مريم ؟
- آه يا رسول الله , ماذا فعلت ؟
- تحدي يحتاج إلى وقفة !
- الإسلام بحاجة إلى بركان وزلزال واعصار وهزة للضمير
- عندما تربط الأحداث نفسها بالتاريخ
- الاسلام دين سلام
- متى نقرأ الفاتحة على الشريعة الإسلامية ؟


المزيد.....




- سفير الفاتيكان في فرنسا رهن التحقيق بتهمة التحرش بموظف شاب
- الفاتيكان يستدعي أساقفته حول العالم لمناقشة أزمة الاعتداءات ...
- الفاتيكان يستدعي أساقفته حول العالم لمناقشة أزمة الاعتداءات ...
- السلطات الفرنسية تحقق مع ممثل الفاتيكان بتهمة الاعتداء الجنس ...
- فضائل قراءة سورة الكهف في كل يوم جمعة
- مصر تتحفظ على أموال 614 شخصاً بتهمة تمويل الإخوان المسلمين
- مصر تتحفظ على أموال 614 شخصاً بتهمة تمويل الإخوان المسلمين
- سوق عزرا اليهودي في سوريا.. زبائنه من كل الأديان
- شاميما بيغوم عروس -الدولة الاسلامية- البريطانية تواجه المجهو ...
- لبنانية تناشد البطريرك الراعي لإنصافها من -المحكمة الروحية-! ...


المزيد.....

- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فارس الكيخوه - آية ووقفة 7