أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سوزان ئاميدي - الكورد والانتخابات العراقية














المزيد.....

الكورد والانتخابات العراقية


سوزان ئاميدي
الحوار المتمدن-العدد: 5762 - 2018 / 1 / 19 - 03:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تشير المعطيات ان امريكا تراهن على حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي الحالي وتعمل لإبقائه لدورة انتخابية ثانية وان فشلوا في ذلك يذهبون الى محاولة تعذر حصول الانتخابات بغية استمراره , وطالما امريكا تراهن على العبادي لدورة اخرى فلماذا صنعت منه عدوا للكورد ؟! اما ان الكورد أصبحوا لا يشكلون قوة مؤثرة بالنسبة لامريكا في بغداد ؟ ام ان هناك خطة لتهميش وتضعيف الكورد اكثر ومن ثم إلغاء حقوقهم في الدستور ؟!, ولأي احد السببين كان فان طلب امريكا وبريطانيا من الكورد المشاركة في الانتخابات العراقية هي فقط لشرعنة حكومة بغداد المقبلة ولتعزيز أضعاف الكورد بخطوة دستورية وذلك من خلال عدم حصولهم على المقاعد التي سوف لن تؤهلهم للدفاع عن حقوقهم ، والاخيرة مؤكدة عند امريكا وبريطانيا لمعرفتهم المسبقة بالمعطيات السياسية والاقتصادية الرديئة الموجودة على ارض الواقع في الإقليم وفي المناطق المستقطعة والتي يتعذر فيها الحصول على نتائج انتخابية ناجحة للكورد .
هنا جاء استغرابي وعجبي من بعض الاحزاب والجماعات الكوردية التي تقبل بالجلوس والتنازلات مع قوى سياسية في بغداد مبررة بان الواقع السياسي فيها يفرض عليهم ذلك وفي المقابل لايقبلون بالجلوس ولا التنازلات مع اربيل لنفس الأسباب او المبررات لا بل ينسحبون من الحكومة والبرلمان لاضعاف كوردستان , وهناك تسؤولات تفرض نفسها :(( اليس الانتخابات هو الصراع على السلطة وفي كل دول العالم الاقوى هو الغالب ؟ ام ان مايحق للعالم لا يحق لاقليم كوردستان ؟! ام ان هذه الاحزاب او الجماعات يريدون من الاحزاب القوية في اربيل ان تتنازل لهم ؟! ))علما ان بغداد طائفية فاسدة فاشلة وبنسبة 83% (نسبة الى حصتهم من الميزانية ) وباعتراف نفس الاحزاب والجماعات الكوردية التي تقبل من بغداد ما لا تقبله من اربيل !، والمصيبة الأكبر انهم يريدون المشاركة في الانتخابات في المناطق المستقطعة من كوردستان بعد ان تم تهجير الكورد منها وبوجود وسيطرة الجيش والحشد الشعبي!! ووصل بهم الكيد بأحزاب حكومة اربيل الى مستوى لا اعتبار للشعب الكوردي ولا لمستقبل كوردستان بل لتدميرها كما شاركوا بشكل او اخر بتدمير كركوك وتوزخرماتو .
وهنا أتسائل : ماذا استفاد الكورد من وجودهم في بغداد من 2003 الى 2018 ؟ واليوم وبعد كل هذه المذلة من حيدر العبادي وحاشيته للشعب الكوردي , هل يعقل مشاركة الكورد في الانتخابات لشرعنة الحكومة الطائفية الفاشلة الفاسدة والمعادية لابسط حقوق الكورد ؟ وهل يعقل ان الكورد لم يستفيدوا من تجاربهم مع بغداد كل هذه السنين ويتم تكرارها ؟! .
ارى ان يكون الدستور العراقي هو المنظم لعلاقة بغداد بالإقليم دون اي مشاركة كوردية في الحكومة الاتحادية بمعنى آخر عدم مشاركة الكورد بالانتخابات العراقية "ان حصل" وترك برلمان بغداد بمناصبهم الفخرية الرمزية ، والاهتمام بالإقليم فقط , بعد ان اصبح التفاهم محال والثقة معدومة مع كل من يجلس على مقاعد السلطة في بغداد , فضلا عن مواقف امريكا وبريطانيا خاصة الاخيرة المجحفة بحق الكورد.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,866,333,233
- تغيير في سياسة الكورد اثر السياسات المجحفة بحقهم
- الدول الغربية تدعو رئيس حكومة اقليم كوردستان زيارتها
- تداعيات غير محمودة متوقعة في دول العالم بسبب الظلم الدولي لل ...
- الاحزاب الشيعية من آلِ الظلم وليسوا من آلِ البيت
- هام وعاجل/ دعوة المجتع الدولي تعديل الاختلال الحاصل لميزان ا ...
- الى الرئيس مسعود البارزاني
- الشرعية في كوردستان تقاوم تحديات غير شرعية
- موعد اعلان الدولة الكوردستانية
- جاء دور انهاء نظام ايران بعد انهاء دور داعش
- بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) سكتت دهراً ونطقت كفراً
- الإستفتاء واستقلال اقليم كوردستان العراق
- تصريح رضا ئالتون ... للوحدة الكوردية ام للمصلحة الايرانية ؟
- للكورد اردوغان واحد ولا عدة اردوغانيون
- القومية تقوم بتوحيد وتجميع الأمة
- خطورة اعادة النظر في الاتفاق النووي مع ايران
- فوز دونالد ترامب برئاسة امريكا وتداعياته على الكورد
- الى اصدقاء الامس واعداء اليوم , اذا كان بيتكم من زجاج فلا تر ...
- ماذا عن دعوة ايران لرئيس اقليم كوردستان مسعود البارزاني لزيا ...
- ضربة اخرى لعرب السنة وعلى يد خالد العبيدي
- أبو بيان من أعلام الكورد


المزيد.....




- بيسكوف: بوتين وميركل ناقشا خطة العمل بشأن الاتفاق النووي الإ ...
- زلزال بقوة 8.2 درجة يضرب جزيرة تونغا بالمحيط الهادي
- حادثة لندن.. صالح خاطر يواجه تهمة -الشروع في القتل-
- الصين:ندعم تركيا ونؤمن بقدرتها على تجاوز الصعاب
- بيسكوف: المحادثات التي دامت 3 ساعات بين بوتين وميركل كانت شا ...
- -أنصار الله- تعلن تحرير 14 من أسراها بعملية تبادل مع الجيش ا ...
- هكذا دافع الأردنيون عن الليرة التركية
- الصين:ندعم تركيا ونؤمن بقدرتها على تجاوز الصعاب
- توقيع اتفاق لتشكيل الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي
- شاهد.. بوتين يحضر حفل زفاف وزيرة الخارجية النمساوية


المزيد.....

- مختصر تاريخ اليونان القديم / عبدالجواد سيد
- حين يسرق البوليس الدولة ويحوّلها الى دولة بوليسية . يبقى هنا ... / سعيد الوجاني
- حوار حول مجتمع المعرفة / السيد نصر الدين السيد
- التجربة الصينية نهضة حقيقية ونموذج حقيقى للتنمية المعتمدة عل ... / شريف فياض
- نيكوس بولانتازاس : الماركسية و نظرية الدولة / مارك مجدي
- المسألة الفلاحية والانتفاضات الشعبية / هيفاء أحمد الجندي
- علاقة الجيش بالسياسة في الجزائر(1) - ماحقيقة تأثير الجيش في ... / رابح لونيسي
- الملكية والتحولات الاقتصادية والسياسية / تيار (التحدي ) التحرر الديمقراطي المغرب
- إذا لم نكن نحن رسل السلام، فمن إذن؟ سافرت إلى إسرائيل ولم أن ... / إلهام مانع
- أثر سياسة الرئيس الأمريكي ترامب على النظام العالمي / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سوزان ئاميدي - الكورد والانتخابات العراقية