أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - الحزب الشيوعي العمالي العراقي - بيان حول المجزرة الوحشية في ساحة الطيران ببغداد














المزيد.....

بيان حول المجزرة الوحشية في ساحة الطيران ببغداد


الحزب الشيوعي العمالي العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 5759 - 2018 / 1 / 16 - 13:55
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    



مرة آخرى أقدم الإرهابيون المجرمون، سفاكوا دماء العمال والكادحين والناس الابرياء، على جريمة مروعة اخرى في بغداد. لقد حولوا ساحة الطيران وسط بغداد صباح اليوم الى مجزرة بشعة لهدر دماء العشرات من عمال الفقراء والمعدمين وجرح العشرات الاخرين منهم.
هؤلاء العمال الذين فقدوا حياتهم كانوا ينتظرون من يؤجر قوة عملهم لقاء اجر رخيص لادامة بحياتهم وحياة عوائلهم ليوم اخر، انهم كانوا يأملون ايجاد عمل لليوم ولكن الوحوش الارهابيون ومن يقف ورائهم حولوهم الى اشلاء مبعثرة وجثث هامدة في تلك الساحة. بعض التقارير تتحدث عن سقوط 100 شخص بين قتيل وجريح اثر الانفجارين الانتحاريين في ساحة الطيران.
ان مجرمي القاعدة وداعش وسائر الارهابيين الآخرين من اوساط تيارات الاسلام السياسي والفاشيين القوميين والطائفيين المتعصبين حولوا مدن العراق واحيائها وشوارعها واسواقها ودوائرها طوال 15 عاما الماضية الى مذابح للقتل الجماعي لسكانها الكادحين والمحرومين. ان هؤلاء المجرمين، ومن يقف ورائهم من الدول الامبريالية والاقليمية الغارقة في الرجعية، يتابعون تحقيق مصالحهم وسياساتهم عن طريق ارتكاب هذه المجازر الإرهابية الشنيعة.
تتصاعد هذه الموجة الاخيرة من العمليات الإرهابية في العراق بشكل متزامن مع اشتداد الأزمات والصراعات بين مختلف قوى تيارات الاسلام السياسي والقوميين واحزابها وكتلها البرلمانية المتخاصمة والمتنافسة على خوض الانتخابات البرلمانية القادمة.
ان الاحزاب البرجوازية الاسلامية والقومية وسلطاتها والنظام المحاصصاتي الطائفي والقومي القائم وخلال الـ 15 عاما الماضية اخفقت بشكل مفضوح في تحقيق الامان للجماهير. يضاف الى ذلك، كلما تشتد الصراعات بين مختلف اجنحتها الحاكمة واحزابها الميليشية، كلما تتصاعد عمليات ارهابية مهولة بحق السكان الابرياء.
انه من الواضح بان لا سبيل الى الخلاص من مآسي التفجيرات والعمليات الارهابية في العراق في ظل السلطات القائمة حيث ان ادامة بهذا النظام هو نفسه ادامة غياب الامان واستمرار مآسي الناس اثر الجرائم الإرهابية. وهذا ما اثبتته تجربة العقد ونصف من العيش في ظل هذا النظام المحاصصاتي الطائفي والقومي.
ان الحزب الشيوعي العمالي العراقي يدين بشدة الجريمة الارهابية البشعة بحق العمال والكادحين والناس الابرياء في ساحة الطيران ببغداد وغيرها من الاماكن. قلوبنا مع ضحايا هذه الجرائم ومواساتنا لذويهم ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى.
كما ونحمل الحكومة والسلطات القائمة مسؤولية عدم توفير الأمان وعدم اتخاذ التدابير اللازمة لمنع حدوث هذه الجرائم الإرهابية.
الحزب الشيوعي العمالي العراقي
15 كانون الثاني 2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,603,645
- لينتصر النهوض الجماهيري للعمال والكادحين في ايران
- ندين السياسة الحربية والعنصرية لترامب، لا للاعتراف بالقدس عا ...
- خصخصة الكهرباء : معالجة أم افلاس للجماهير ؟,,,بيان لجنة النا ...
- البشرية اليوم بأمس الحاجة لأكتوبر اخرى !
- احداث كركوك خطوة قمعية واستبدادية اخرى مدانة!
- بيان حول تهديدات ما بعد الاستفتاء ضد الجماهير في كردستان
- بيان بمناسبة: مقتل خمسة من كوادر الحزب على ايدي قوات الاتحاد ...
- خطف الناشطين والشباب هو عودة للاستبداد
- بيان بمناسبة الذكرى السنوية 19 لإغتيال الرفيقين شابور عبدالق ...
- بيان حول مهاجمة مقر الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية - عمل ...
- اجراء قمعي اخر! (حول طرد العشرات من عمال محطة كهرباء الزبيدي ...
- لنقوي ونوحد مقاومة المرأة والنضال لتحررها ومساواتها
- دفاعاً عن اللاجئين والمهاجرين: لنقف جبهة واحدة ضد السياسات ا ...
- ينبغي حل مليشيا -الحشد الشعبي- وليس اضفاء القانونية عليها!
- حول قرار مجلس النواب بمنع المشروبات الروحية
- الحملة العسكرية على الموصل حرب اقطاب رجعية، يجب ايقافها فورا
- البلاغ الختامي للاجتماع الثاني والثلاثين للجنة المركزية للحز ...
- حول اقتحام معتصمي التيار الصدري قاعة البرلمان في بغداد
- عاش الأول من أيار يوم الوحدة والتضامن الاممين للطبقة العاملة ...
- حول الازمة السياسية للتيارات الحاكمة في العراق


المزيد.....




- محمد رمضان -يقود طائرة- في طريقه لمنتدى صناعة الترفيه بالسعو ...
- باريس تدعو الاتحاد الأوربي إلى حظر تصدير الأسلحة لتركيا والس ...
- الجزائر تتخلى عن قاعدة 51/49 لجذب المستثمر الأجنبي
- إسبانيا: المحكمة العليا تصدّر أحكاماً بالسجن بحق 9 زعماء كتا ...
- إسبانيا: المحكمة العليا تصدّر أحكاماً بالسجن بحق 9 زعماء كتا ...
- ما هي أبرز التحديات أمام رئيس تونس الجديد قيس سعيد؟
- تحقيق صحفي: روسيا قصفت 4 مستشفيات في سوريا خلال 12 ساعة
- المنظمة محظورة بماليزيا.. كوالالمبور تحقق بصلات برلمانييْن ب ...
- -سنحطم عظامكم ونحولها لمسحوق-.. الرئيس الصيني يحذر -قوى- تحا ...
- موقع بريطاني: طحنون بن زايد في مهمة -سرية- بطهران


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - الحزب الشيوعي العمالي العراقي - بيان حول المجزرة الوحشية في ساحة الطيران ببغداد