أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - شاكر فريد حسن - خطاب محمود عباس في المجلس المركزي الفلسطيني














المزيد.....

خطاب محمود عباس في المجلس المركزي الفلسطيني


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 5759 - 2018 / 1 / 16 - 13:50
المحور: القضية الفلسطينية
    



استمعنا الى خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في جلسة المجلس المركزي الفلسطيني، الذي انعقد في رام الله، بغياب حركتي حماس والجهاد الاسلامي غير الممثلتين في المجلس، وأنفق عباس حوالي الساعتين من خطابه بسرد تاريخي طويل وممل ومكرر، ومليء بالأسماء والتفاصيل عن ارهاصات ولادة الحركة الصهيونية وقيام الدولة العبرية وما رافق ذلك من مؤامرات استعمارية قبل أن يصل الى المرحلة الحالية، مستعيدًا تراث الحركة الوطنية الفلسطينية، مؤكدًا مرارًا وتكرارًا عدم تنازله عن أي من الثوابت، وتمسكه بقرارات المجلس الوطني العام ١٩٨٨، ورمى الكرة في ملعب الحاضرين والمشاركين، منوهًا الى أنه يجب على المجلس اتحاذ قرار حول المستقبل، بعد أن أنهت اسرائيل اتفاق اوسلو، كما ووجه رسائل الى دول عربية تسعى للتطبيع مع الكيان الاسرائيلي، ولم يخف اقتراح البعض بأن تكون أبو ديس عاصمة الدولة الفلسطينية العتيدة، مؤكدًا تمسكه بحل القضية الفلسطينية أولًا.

وتقاطعت آراء المحللين والصحفيين والمعلقين السياسيين بأن خطاب الرئيس أبو مازن كان عبارة عن محاضرة في التاريخ ليس الا، بعث من خلاله رسائل الى امريكا وبعض الدول العربية على حد سواء في رفض"صفقة القرن"، التي سماها"صفعة"العصر، والتطبيع ومصادرة القرار الفلسطيني من قبل أي طرف.

ورغم أن عباس افتتح خطابه بقصيدة الشاعر العراقي مظفر النواب الشهيرة"القدس عروس عروبتكم"فان توغله في التفاصيل التاريخية وابتعاده عن الموضوع الجوهري وغياب أي رؤية واضحة لمواجهة القرار الامريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، ونقل السفارة الامريكية الى القدس، حيث أنه لم يتحدث عن هذا الموضوع الا في آخر الخطاب، ولمدة دقائق معدودات، وكما في خطاباته السابقة، فقد تحدث بصورة مبهمة وغير واضحة، ولا تنسجم ما تتعرض له القضية الفلسطينية وشعبنا من مخاطر وتحديات.

ويمكن أن نقرر أن خطاب أبو مازن مليء بالتناقضات وعدم الوضوح، فضلًا عن لغة التهكم والسخرية غير المقبولة في العمل السياسي والعلاقات الوطنية، كقائد سياسي كبير يمثل شعب بأكمله.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,604,396
- على ضوء اجتماع الاتحاد العام للكتاب العرب في دمشق
- في مئويته: عبد الناصر خالد في الوجدان والضمير العربي
- سلاماً لك يا نابلس
- على هامش انعقاد المجلس المركزي الفلسطيني
- وفاة المناضلة والأديبة الفلسطينية سميرة أبو غزالة
- الشاعرة رائدة غزاوي والكتابة بلغة الروح
- عكا
- - الفكر .. وعي الفعل - اصدار جديد للكاتب السياسي الفلسطيني ع ...
- جسدك نبع الروح
- اضاءة على قصيدة - أخلفت وعدك - للشاعرة ابتسام أبو واصل
- رحيل المربي والشاعر العبليني شوقي حبيب
- الشاعرة العراقية زينب الكناني -امرأة برمائية -
- مع وجدانيات الشاعرة العراقية زينب الخفاجي
- بغداد الحب والانتصار
- الابتزاز السياسي الامريكي الجديد ..!
- الكاتبة والشاعرة شوقية عروق منصور إمرأة من جمر ورماد
- على هامش قرار غواتيمالا نقل سفارتها الى القدس
- على ضوء قرار حزب الليكود الاسرائيلي فرض السيادة على الضفة ال ...
- صلاة للعام الجديد
- ديوان - غضب - للشاعر اليركاوي مفيد قويقس


المزيد.....




- هل تقضي مصالح واشنطن على مبادرة عمران خان في مهدها؟
- الأجهزة الأمنية السورية تتسلم تباعا أحياء حلب الشمالية من -ا ...
- بالصور... حريق يلتهم كنيسة مارجرجس في مصر
- وحدات من الجيش السوري تتحرك نحو عين العرب -كوباني- الحدودية ...
- حريق ضخم يلتهم أجزاء كبيرة من كنيسة مارجرجس الأثرية بالقاهرة ...
- قوات سوريا الديمقراطية تتهم تركيا والفصائل المتحالفة معها با ...
- شاهد.. حريق في كنيسة جنوبي القاهرة
- ماذا تعرف عن الرئيس التونسي الجديد ؟
- ويلفريد كانون وزاها يسجلان لكوت ديفوار في شباك الكونغو
- اللجنة الإعلامية  للاتحاد الرياضي للجامعات تعقد اجتماعها الأ ...


المزيد.....

- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثانية: اقتصاد ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الأولى : نظرة عا ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - شاكر فريد حسن - خطاب محمود عباس في المجلس المركزي الفلسطيني