أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - صديقتي الخاسرة














المزيد.....

سوالف حريم - صديقتي الخاسرة


حلوة زحايكة
الحوار المتمدن-العدد: 5751 - 2018 / 1 / 8 - 16:46
المحور: كتابات ساخرة
    


حلوة زحايكة
سوالف حريم
صديقتي الخاسرة
لي صديقة قديمة أعزها وتعزني، منذ الطفولة وروحانا لا تفترقان، أحب لقاءها، وأسعد برؤيتها، وهي تبادلني نفس المشاعر، تزوجنا وذهبت كل منا في طريقها، لكن علاقتنا لم تفتر للحظة، ومشكلة صديقتي أنها دائما في عجلة من أمرها، تريد أن تحصل على ما تريد مرة واحدة وفي لحظة واحدة. قبل المنخفض الجوّي الجديد بأسبوع، أرادت أن تزرع حديقة منزلها ببعض الورود، وبعض الخضروات وطلبت مساعدتي، علمت ذلك منها مسبقا في الصيف الماضي، فقلت لها وبخبرتي الطويلة، أن تلك المزروعات تزرع في بداية موسم الشّتاء، وقرّرت أن نزرع بستانها قبل المنخفض بيوم واحد، اتصلت بها لأخبرها بأن موسم الزّراعة قد ابتدأ، لم تمهلني حتّى أكمل حديثي، ولم تستوعب ما قلته لها، فبادرتني قائلة:
أنا قادمة الآن لزيارتك
فلم أتردد بالترحيب بها. وعندما وصلت بيتي، وأخبرتها عن سبب اتصالي بها، وضعت يدها اليمنى على خدّها وقالت:
خسرت الزراعة لكني سعدت بلقائك، وعرضت عليّ أن أساعدها في اليوم التالي لتزرع بستانها.
فأجبتها: إن صدق التنبؤات الجوية فغدا ستنزل الأمطار بغزارة، وعندها لن نستطيع الزراعة حتى تجف التربة. وأمضينا يومنا نتحدث عن أهمية الزراعة، وأهمية العناية بحديقة المنزل، وضرورة استغلالها، وها نحن ننتظر جفاف التربة.
8-1-2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,794,481,591
- سوالف حريم - عهد على العهد
- سوالف حريم - لعيون ترامب
- سوالف حريم - هل تعرف نيكي هالي أصولها؟
- سوالف حريم - سباه الخير
- سوالف حريم - الناس على دين ملوكهم
- سوالف حريم - الخبيزة مش حرام لكن....
- سوالف حريم - هذه هي البحرين
- سوالف حريم - إن ماتت أمي تسلم خالتي
- سوالف حريم - عندما أبكي نفسي
- سوالف حريم - الصبر مش طيب
- سوالف حريم - ستي حلوة الحلوة
- سوالف حريم - بين الحياة والموت
- سوالف حريم - عريس الغفلة شاعر
- سوالف حريم - طوبى لمن رحم طفولتي
- سوالف حريم - القريبة الحرباء
- سوالف حريم - وأما اليتيم فلا تقهر
- سوالف حريم - اليتامى
- سوالف - الغيرة التي وحّدت نساء الحارة
- سوالف حريم - ذكرى إعلان الاستقلال
- سوالف حريم - شكراً للصين -الكافرة- وأمريكا -المؤمنة-


المزيد.....




- نوستراداموس يعالج الأرواح في عصر النهضة
- مجلة لندنية ثقافية تحتفي بالذكرى ال20 لرحيل الشاعر الكبير نز ...
- صدر حديثا “الطريق إلى الزعتري” للروائي السوري محمد فتحي المق ...
- ندوة لمناقشة الرواية الفائزة بجائزة زايد للكتاب -أمطار صيفية ...
- أوباما على نتفليكس قريباً
- انفلات امني في تعز والقاتل المجهول يواصل حصد ارواح الابرياء ...
- قبل العاصوف.. إليكم المسيرة الفنية للنجم السعودي ناصر القصبي ...
- الرباح: نظام فوترة الماء والكهرباء المعمول به لا تنجم عنه أي ...
- بعد فترة صمت: ابن كيران يتحدث من جديد (فيديو)
- الدار البيضاء .. تنصيب الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئنا ...


المزيد.....

- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - صديقتي الخاسرة