أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - خليل الرفاعي - حين يصنع لنا -المال الحرام- في العراق قادة وطنييون وزعماء أحزاب














المزيد.....

حين يصنع لنا -المال الحرام- في العراق قادة وطنييون وزعماء أحزاب


خليل الرفاعي

الحوار المتمدن-العدد: 5749 - 2018 / 1 / 6 - 23:22
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


اعلن السيد اللص المحترم وزير الكهرباء الأسبق والملاحق بتهم فساد أيهم السامرائي عن تأسيسه حزباً جديداً باسم "حزب الحرية والتقدم العراقي" من أجل الدخول في الإنتخابات القادمة ، مناشداً العراقيين بالعدول عن إنتخاب الأحزاب الأخرى والتصويت لحزبه..؟؟!


وأنا أهمُ بالكتابة عن هذه النيمونة التي تجد لها إحترام ومقبولية عن بعض العراقيين تذكرت هذه الكلمات للروائي الكولمبي "غابريال غارسياَ ماركيز " والتي يقول فيها ( كيف لكم السكنى بين هؤلاء الوحوش من ذوي العيون الشيطانية والانياب المسعورة الدامية والاذناب المدلاة بين القوائم حيث لعوائهم طعم الهزيمة والرعب ولدبيبهم صدى مذبحة الكلاب التي مزقت بعضها بالانياب في ساحة عراك موحلة .هؤلاء المطرودين بالنعال من الحانات الحقيرة .) وكأنه يحاكي تاريخ العراق الحاضر الذي تولت عليه مجموع من السفاحين والدكتاتوريين ولصوص الارواح من ساسة وعملاء ورجال دول اقليمية .


نشر السامرائي على صفحته بالفيسبوك متفاخراً البيان التأسيسي للحزب الذي حتى لم يبين من هم الموقعون عليه أو أعضاؤه المؤسسون ، حيث جاء في البيان بعد مقدمة طويلة وهلوسة وطنية ، " أننا نسعى الى اعادة النظر في كل النواحي (فشل وفساد وانعدام للأمن وأخطاء متراكمة وو.. الخ) ونسعى الى اقامة سلطة القانون وحصر الامور الامنية بيد الدولة.؟؟!

لكنه نسيّ أن التاريخ يسجل والمواطن يحفظ رغم أخفاقات الحكومات منذ عام 2003 والى هذه اللحظة التي أكتب بها هذه السطور ، والتي لم تبيض وجهها ولو مرة واحدة من القبض على سارق واحد مع كل هذه الهيئاة والمؤسسات الحكومية الامنية ، ان المحكمة الجنائية قد اصدرت في 12 اكتوبر (تشرين الأول) 2006 الماضي، حكما بالسجن عامين على السامرائي بعد إدانته «بالفساد والاهمال وهدر المال العام»، وهي واحدة من 13 تهمة فساد موجهة اليه، حيث تم تحميله مسؤولية اختفاء مبلغ (ملياري دولار) مخصصة لعقود في إطار إعادة إعمار البنية التحتية للكهرباء في البلاد..!؟

السامرائي الذي كان عضوا بالقائمة العراقية التي يتزعمها نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي، تمكن لاحقا من الهرب من مركز شرطة كرادة مريم الواقعة ضمن المنطقة الخضراء في بغداد، ووصل من هناك إلى العاصمة الاردنية عمان ومنها إلى الولايات المتحدة الأميركية، حيث لا زال يسكن في منزله بشيكاغو هناك، كونه يحمل جنسيتها أيضا..

ليعود لنا هذا اللص وغيره بصبغة جديدة ووجه جديد ويحدثنا عن الوطنية والامن ويبيع لهذا الشعب المنكوب والمنهوب جهاراً والذي وقع بين مطرقة الإرهاب وفساد ثلاث حكومات مذ أن وطأة بغداد هذه الجوقه من المهربيين والمهزومين حتى من خيالهم ، بعض المثاليات والأقوال المقدسة ، ويتكأ على دكة الولاء الزائف.

أتسائل من المخلص والمنقذ الذي يقطع أيدي السراق ولصوص الارواح ويضربهم بسيف صمصام . ومن الذي يأخذ بالثأر لهذا الشعب الذي أصبح قاب قوسين او أدنى من أن يصبح شحاذاً . لابد أن يكون هناك معاقب يعاقب هؤلاء اللصوص لأن بقائهم بهذا الشكل هو إستغفال للمواطن وإستهانة بعقول الشعب ..!؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,710,879
- لا نأسف على رحيلكم ( شيوخ العشائر العربية ) لكننا نادمون ؟
- حزب الله المقاوم وحرب الاعلام الصهيوني ؟
- ماهي الحكمة ياسيد عمار من تأسيس تيار الحكمة الوطني وهل كنت س ...
- بينما تطالب لقاء وردي بخروج القوات المحرره من الموصل كانت سل ...
- بين -كياسة- ميسون الدملوجي -وتهميش- لقاء وردي وخيانة ال النج ...
- الهلافيت
- حدود الدم من نهر ألْيَس لمجزرة سبايكر
- قطر إرهابية وحرفية اكثر من السعودية حليفتها بالإرهاب
- رسالة الى القديس الذي يحاضر بليالي شهر رمضان رفقاً بنا !؟
- أثيل النجيفي مخاطباً العراقيين احمدوا الله إني سياسي معتدل ؟
- امريكا محظوظة لأنها تخطط وتآمر والعرب ليس عليهم إلا أن ينفذو ...
- عاصفة الحزم نصراً بطعم العسل ونكهة الحنضل
- لاترمون عجزكم علينا ساسة العراق أنتم فاشلون
- أيها المنافقون لانعبد ماتعبدون
- مالفرق بين كهنة فرعون وسياسيي العراق الكهنة ؟
- الجبير يخير العراق بين إيران والعروبة ؟
- حلب ودموع التماسيح
- جاستا وال سعود واليوم الموعود
- هل تم عقد النكاح بين الجبوري وملالي طهران
- تحررت الفلوجة وسقط الإعلام العربي الداعشي


المزيد.....




- 5 نصائح يجب على مرضى الصدفية مراعاتها في خطة العلاج
- ريبورتاج: -تمكنا من انتخاب رئيس فقير لا يملك دينارا واحدا- ع ...
- بوتين والملك سلمان يعقدان قمة في الرياض
- ستولتنبرغ: يجب ألا يخسر الناتو وحدته في محاربة -داعش-
- 3 علامات تحذيرية على الوجه تدل على نقص فيتامين B12
- بوتين في السعودية لبحث ملف النفط والأزمة مع إيران
- تونس.. مقتل فرنسي وطعن عسكري بآلة حادة
- لماذا تحارب تركيا الأكراد في شمال سوريا؟
- الانتخابات الرئاسية التونسية: احتفالات بعد انتخاب قيس سعيد
- التوغل التركي في سوريا: الجيش السوري يتجه شمالا بعد الاتفاق ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - خليل الرفاعي - حين يصنع لنا -المال الحرام- في العراق قادة وطنييون وزعماء أحزاب