أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الصاحب ثاني الموسوي - ماذا بقى للعراقيين من اصلاحات مارتن لوثر ج7














المزيد.....

ماذا بقى للعراقيين من اصلاحات مارتن لوثر ج7


عبد الصاحب ثاني الموسوي
الحوار المتمدن-العدد: 5745 - 2018 / 1 / 2 - 14:12
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


إن كل استحقاق أو جدارة يتم اكتسابة في هذة الحياة، ولا اكتساب هناك بعد الموت مطلقا.أن عبارة على الأرض تنفي نفيا قاطعا معنى المطهر، لأنة ليس على الأرض.وبذلك يعلن مارتن لوثر انه غير ملزم بأن يوافق هؤلاء الناس الذين لا يعرفون تعاليم المسيح الا معرفة ضئيلة.، والذين يعتقدون أن جرائم القتل البشعة التي ارتكبها البابا يوليوس الثاني والملقب البابا المحارب، والذي شارك شخصيا في الحملة ضد البندقية، يعتقدون أنها لم تكن جرائما بل بركات، وانها كانت دلالة على ان مرتكبها كان راعيا حقيقيا لرعية المسيح.

ليس من الضروري سؤال التائب هل انت نادم؟بقدر ما هو ضروري سؤالة هل تؤمن بأنك تحصل عل الغفران بمساعدتي؟وعلى هذا النحو سأل يسوع الأعميان، اتؤمنان أني اقدر افعل هذا؟حيث كل شيء مستطاع للمؤمن.

ويستمر لوثر في طروحاتة.والسؤال الاتي يطرح نفسة، ما قولك في ألناس الذين يقومون بالحج الى روما والقدس والأماكن المقدسة الاخرى من أجل الحصول على الغفران؟وجوابي هو:هناك عدة أسباب تدفع الناس الى حج الأماكن المقدسة، ولكنها قلما تكون منطقية أو شرعية.
الأول شائع اكثر من غيرة، وهو حب الأستطلاع من أجل مشاهدة امورا غير مألوفة وللسماع عنها.وينبع هذا الطيش وخفة العقل، عن الملل من الخدمات التعبدية واعتيافها.ولو لم تكن الحال هكذا، لوجد الحاج غفرانا افضل بكثير في موطنة.ولو بقى يعيل عائلتة، لكان اقرب الى المسيح.
السبب الثاني محتمل أكثر من سابقة، لأنة بدافع الحصول على الغفران، ولكن الذين يقومون بهذة الزيارات يستحقون السخرية، لأنهم يهملون المسيح والقريب من موطنهم.فهم ينفقون عشرة اضعاف من النقود في الغربة، ولا يحصلون على نتائج أو فؤائد تذكر.فكان الأجدر بهم أن يبقوا في مواطنهم ويتأملوا في أقوال الكتاب المقدس، لأن المحبة تستر كثرة من الخطايا.والسبب الثالث هو الشوق الى تحمل الألم والمشقة بسبب الخطيئة، وهذا يحدث نادرا.أما السبب الرابع فهو سبب فاضل، لأن الباعث على الحج هو تفاني الأنسان في التقوى من أجل تكريم القديسين وتمجيد اللة وتهذيب النفس.

ثم يستطرق في أن يقول في المقام ألاول والرئيس أن تعطي ألفقراء،أو تقرض أحد جيرانك المحتاجين.وعلى العموم ان تمد يد المساعدة لأي أنسان وقع في الضيق، أو اصابة الألم، ومهما كانت حاجتة، أن هذا الفعل من الاهمية بمكان، حتى أن بناء الكنائس يجب أن يتوقف إزائه وكذلك التبرعات من أجل تزيين الكنيسة أو شراء أنية جديدة لها.

بناء على هذة الشواهد، وهناك أخرى كثيرة لا يتسع الوقت أن اعددها بالتفصيل، فأني استنتج أن ليس للقدسيين فائض من الأستحقاقات، مما قد يساعد الكسالى من المؤمنين.
واني اصرح جزما، بأني لا أشك في هذة الأمور التي قلتها ألان، بل أنا مستعد لأن اواجة الموت حرقا في سبيل الدفاع عنها.
وأوكد أن كل معارض هو منشق عن الأيمان القويم.
واود في الختام أن اورد مقطعا من احدى عظات القديس أوغسطين، التي القاها بمناسبة الأستشهاد،حيث قال: ليس أعياد الشهداء غفرانات، بل عظات تحثنا على الاستشهاد، كي لا نتردد في محاكاة الشهداء، ونأتي بمثل ما نود نحن أن نحتفل بة.

يتبع





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ماذا بقى للعراقيين من اصلاحات مارتن لوثر ج6
- ماذا بقى للعراقيين من اصلاحات مارتن لوثر ج5
- ماذا بقى للعراقيين من اصلاحات مارتن لوثر ج4
- ماذا بقى للعراقيين من اصلاحات مارتن لوثر ج3


المزيد.....




- محاور مع نضال قسوم: الانسجام بين الإسلام والعلم الحديث؟
- أنصار السيسي: #عنان_ مرشح_الإخوان
- جثث إرهابيي تنظيم -الدولة الإسلامية- تعيق عودة الحياة إلى طب ...
- هل يشوّه السيسي عنان بفزاعة الإخوان؟
- باسم يوسف: رحلة إعلامي ساخر تعكس مآل -الربيع العربي-
- البابا فرانسيس يعتذر عن تصريحات أغضبت ضحايا الاعتداءات الجنس ...
- لايزال -تنظيم الدولة الإسلامية- يعصف بالعراق
- زمن التنوير الآتي
- مسيحيو القدس بطوائفهم: لا نريد مقابلة بنس
- ليزيكو: ترمب أيقونة الإنجيليين أم المسيح الدجال؟


المزيد.....

- سورة الفاتحة: هل هي مدخَل شعائري لصلاة الجَماعة؟ (2) / ناصر بن رجب
- مقدمة في نشوء الاسلام (2) / سامي فريد
- تأملات في ألوجود وألدين - ألجزء ألأول / كامل علي
- أسلمة أردوغان للشعب التركي واختلاط المفاهيم في الممارسة السي ... / محمد الحنفي
- سورة الفاتحة: هل هي مدخَل شعائري لصلاة الجَماعة؟ (1) / ناصر بن رجب
- لم يرفض الثوريون التحالف مع الاخوان المسلمين ؟ / سعيد العليمى
- للتحميل: تاريخ تطور أشكال الحياة على كوكب الأرض / ترجمة لؤي عشري-تأليف رِتْشَرْدْ كُوِنْ Richard Cowen
- أحكام الردّة بين ميراث القداسة ومقتضيات الحريّة / عمار بنحمودة
- شاهد على بضعة أشهر من حكم ولى العهد السعودى:محمد بن سلمان ( ... / أحمد صبحى منصور
- الأوهام التلمودية تقود السياسة الدولية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الصاحب ثاني الموسوي - ماذا بقى للعراقيين من اصلاحات مارتن لوثر ج7