أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى نوح مجذاب - صفحة الجسد














المزيد.....

صفحة الجسد


يحيى نوح مجذاب
الحوار المتمدن-العدد: 5744 - 2018 / 1 / 1 - 23:19
المحور: الادب والفن
    


تحسَّس صفحة جسده تحت الهندام بكفِّه المعروقة القاسية السميكة وهو يزحف بأصابعه الخمسة متلمساً نعومة بشرته الخفيّ بعد أن تساقط شعر ساقيه وفخذيه مع احتدام الزمن وعواهن الأحداث. كان الجسد بارداً لم تنفعه سماكة البِنطال وعندما غيّر مسار اليد نحو مركز الجسد وبؤرة الحياة أحسّ كم هي لذيذة تلك الحرارة المنبعثة من وسط المخلوق البائس وبعد أن عبأ بعض الدفء أطلق عِقال الأحلام ليبني بها بيوت رملٍ تناثرت مع أولِ هبوةِ ريحٍ عاصف.
رشحُ أنف، وحشرجةُ حنجرة، وخمول بيّن لم تنفعه أقراص الدواء بأشكالها الصغيرة منها والكبيرة، الخشنة، والصقيلة، وكاد أن ينام على مقودِ المركبة حين عبوره جسراً صغيراً فوق تقاطع طرقٍ متشابكة غاية تصميمها تخفيف اختناقات المرور. حادثُ اصطدامٍ أمامه فوق جسرٍ اشتبكت فيه مركبات ثلاث لم يستطع أن يجد له تفسيراً وعيناه بالكاد تَريان مسارَ الطريق، كانت جميعها متداخلة مع بعضها؛ الأولى صفراء صغيرة، مهمتها نقل العابرين من بني البشر في دنيا الله الواسعة، كان زمّورها يدوّي مُزمجِراً في المكان دونَ توقّف، والثانية بيضاء أشبه بقطّة خانسة عبث بها هرٌّ رماديٌ لعين. أما المركبة الثالثة التي كانت أشبه بسنّور متوثب مكشّر الأنياب فقد اجتازت بنزقٍ أهوج الحاجزَ المعدني بين المسارين وهتكت حصن البيضاء لتدفعها إلى الصفراء الفاقعة وتغير اتجاه الأحداث من شمالٍ إلى جنوب وبالعكس، فتحول كل شيء بقدرة قادر الى المسارات المتعاكسة من هول الصدمة.
الجفون أثقلها النعاس والأنف تسربت الى أغشيته الداخلية مواد غريبة تبحث عن الخلاص، فالعُطاس ينتظر بلهفة ليلفظ ما في تجاويف الأنف كل دخيل. الأعينُ تغمض لدقائق وتنبلجُ للحظات، وأحداثُ يومٍ كامل بساعاته الممتدة والمنكمشة تمُرُّ من أمامه في مخزون الذاكرة القريب، وما بين هذا وذاك أعاد من جديد مسيرة الكفّ الباردة لتتسلل إلى بؤرة الجسد حتى تستلب منها ما فَضُلَ من طاقةِ حياة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,008,235,996
- جبروتُ القدرة العظيمة
- فقاعة صابون
- فوضى الأفكار
- فاروق مصطفى، فهد عنتر الدوخي، وعامر صادق في ملتقى (دورت يول)
- نص خارج الزمن - الرؤيا الهلامية
- نفحات صنوبر - قصة قصيرة جداً
- عصارة العشق - قصة قصيرة جداً
- حمقاوتان - قصة قصيرة جداً


المزيد.....




- صدور ترجمة رواية الرعب “جرائم براج” للكاتب “ميلوش أوربان”
- السيناتور الأمريكي الجمهوري غراهام: تساورني الشكوك حيال الرو ...
- ترامب: الرواية السعودية عن وفاة خاشقجي جديرة بالثقة
- السيناتور الأمريكي الجمهوري غراهام: تساورني الشكوك حيال الرو ...
- اللجنة الأوروبية للديموقراطية من خلال القانون تشيد بإصلاحات ...
- مهرجان الفيلم الأوروبي الأول ينطلق بالدوحة
- فايا السورية أول مطربة عربية تدخل موسوعة غينيس للأرقام القيا ...
- -ليل خارجي-.. فيلم مصري يكشف فساد السينما
- -افتح ياسمسم-... وفاة الفنان السوري توفيق العشا
- بالفيديو.. عمرو دياب ينفعل على الجمهور خلال حفل في مصر


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى نوح مجذاب - صفحة الجسد