أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جعفر المهاجر - زهرة القدس





المزيد.....

زهرة القدس


جعفر المهاجر
الحوار المتمدن-العدد: 5744 - 2018 / 1 / 1 - 19:44
المحور: الادب والفن
    


زهرة القدس.
كلمات إلى الطفلة الثائرة عهد التميمي.
جعفر المهاجر.
عتمةٌ كالصخر .. أعوامُ دوارْ
في عروق الأرض يغلي غضبٌ
والروابي حولها دولاب نارْ
الشجيرات آشتكت من صبرها
في انكسار الزمن الذابل غطاها الغبارْ
رحم الأرض تلوى من رياء السحرهْ
ورمتنا لغة الزيف بأرض مُقفرهْ
منذ أعوام كثارْ
لم نعد نسمع إلا الإجترارْ
واجتماعات هزيلهْ
ذبحت ضوء النهارْ
منذ أعوام طويلهْ
يوغل القاتل في القتل
ويمد الموت أظفارا
على كل الديارْ
وهناك امرأة حاصرها السبي
تبث الزفرة الحرى
لأقزام صغارْ
تصرخ من يدخل في أعماق ذاتي
من يسمع هذي الخلجات
ليرى قحط الليالي
ومتاهات القفارْ
حين شاخت جمرة العشق على كل الشفاهْ
بعد هذا الصخب المملوء زيفا وسعارْ
جرحك الغائر دوًى
ذاب في شرفته اليأس
وذل الإنكسارْ
أنجبت قبضتك البيضاء ياعهدُ
طقوسً الإخضرارْ
قبضةٌ أسمعت العالمً
إن بوح الأرض لايخنقه قيدٌ
ولا أقوى جدارْ
ورمالٌ
تتحدى عتمة الليل
وقضبان الحصارْ
تنجب أجيالا من الثوار والأزهار
وغابات الثمارْ
صرخة من دمك الهادر دوًتْ
أرعبت مغتصب الدار
أذاقته آحتقارْ
قبضةٌٌ ضوعها الله
بعطر الإقتدارْ
أنت ياعهد البطولهْ
زهرةٌ شماءُ
قنديلٌ.. فنارْ
حبك الطافح أقوى
من رموز الإندحارْ
أنت يانورسة القدس الحزينهْ
بلسم الجرح .. معين الإنتصارْ
قبل الفجر سناها
ولها في أضلع الأرض آنصهارْ
رغم حمى الجدب
حيتك الفيافي والبحارْ
عابق عطرك في وجد الشجرْ
وأغاني الأوفياء
كرفيف الحلم الأخضر
يحكي لتواريخ الضحايا
أغاني العاشقين
وإن طال المسارْ.
جعفر المهاجر.
1/1/2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,093,242,824
- جرائم ترامب وسياسة التنازلات المهينة.
- غربةٌ على رصيف عام مضى.
- الرحيل المر.
- مآزق الطغمة السعودية الحاكمة والهروب إلى الأمام.
- كركوك يامدينة العشق العراقي الأصيل.
- سطور من كتاب حزن البصرة وشقيقاتها.
- من لغة حدود الدم إلى لغة الحوار ثانية.
- كركوك ستبقى عراقية مادام العراق.
- حمى الصراعات المبكرة على صوت المواطن العراقي.
- المعاني الإنسانية للعيد والنفوس المظلمة.
- ياصاحبي سقط اللثام.
- كلماتٌ نازفةٌ لطائر الفجر.
- إنهم يقتلون البشر.
- إمارة آل مسعود والفردوس الموعود.
- وطن يحضنه الشهداء.
- حتى لايعود الدواعش لمدن العراق المحررة بوجه آخر.
- كلمات إلى ولدي ..
- فضائح الأخوة الأعداء والآتي أعظم.
- قمم الرياض التآمرية والمواجهة المطلوبة.
- المنطقة العربية والمخططات التآمرية القادمة.


المزيد.....




- «الحيل البابلية».. أحدث إصدارات دراسات الحضارة الإسلامية بمك ...
- مكتبة الإسكندرية محاضرة بعنوان -رؤية القلقشندي عن الأقباط-
- واحة الإبداع المقدسية.. أفق جديد لنشر الثقافة العلمية بفلسطي ...
- بعد التهجم على الفنان راغب علامة... حملات تضامن واسعة داعمة ...
- لورانس أبو حمدان فنان يستخلص من صرخات المعذبين عمارة سجونهم ...
- -الجمعية العراقية- و-الأدباء- يحتفيان بالروائي عبد الكريم ال ...
- فيلم رسوم متحركة قصير يجذب انتباه السعوديين (فيديو)
- عاجل.. ماكرون: احتجاجات باريس وضعت فرنسا في أزمة
- العثماني يتباحث بمراكش مع رئيس الحكومة الإسباني
- أبو الهول يتقاعد.. فيلم إباحي أمام الحارس الصامت


المزيد.....

- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جعفر المهاجر - زهرة القدس