أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فراس عوض - المرأة..الثائرة الخفية














المزيد.....

المرأة..الثائرة الخفية


فراس عوض

الحوار المتمدن-العدد: 5741 - 2017 / 12 / 29 - 10:36
المحور: الادب والفن
    


حواء.. الثائرة الخفية
فراس عوض
احسن الظن بحواء، السكن والملجا، الثورة والوطن، الحب والامل، العلم والعقل، القوة والعزة، النضال والشموخ، المجد والحرية، الجمال والحنان..الارادة والطموح، الثقة والايمان، العطاء والانجاز، العمل والمثابرة، الحقيقة والصواب، الطيبة والرقة، الحزم والرصانة، اللغز والحل، الغضب..الهدوء.. كل متناقضات الحياة ، جنونها ،عفويتها ، مشاكستها، ورودها و رحيقها، ازهارها وعبيرها، طيورها وهديلها، ان حواء ربما تخاف ان تقترب منك، لكنها تبكي حين تبتعد عنها، انها تبتسم وهي تصرخ، تغني وهي تبكي ، تضحك و هي خائفة ، تبكي وهي سعيدة، انها الحب الابدي الكبير ، الذي ينتشر كرذاذ عطر مع الهواء ، ليغمر العالم، كما تغمره قبة السماء، انها حب بلا مقابل ، بلا صفقات، بلا شروط.

عندما يلفظك ادم ، تلتقطك حواء، عندما يتجاهلك ادم، تهتم بك حواء، عندما يقمعك ادم، تحتويك حواء، عندما يكرهك ادم، تحبك حواء، عندما يقسو عليك ادم، تلين لك حواء، عندما يبكيك ادم، تضحكك حواء، عندما يفرغ ادم قلبك، تملاه حواء، عندما يحبطك ادم، تحفزك حواء، عندما يفشلك ادم، تنجحك حواء ، عندما ياخذ منك ادم، تعطيك حواء، عندما يبتعد عنك ادم، تقترب منك حواء ، عندما يصرخ بك ادم، تهدئك حواء ، عندما يتلائم ادم، ترق لك حواء ، عندما يشيح وجهه عنك، تصغي لك حواء، عندما يطردك ادم، تاويك حواء، عندما يحزنك ادم، تفرحك حواء، عندما يكسرك ادم، تجمعك حواء، عندما يضيق بك ادم، تحتويك حواء، عندما يسلبك ادم، ترتاح لك حواء، عندما يسخر منك ادم، تعجب بك حواء، عندما يجوعك ادم، تطعمك حواء، عندما يبخل ادم، تكرمك حواء، عندما يعتقلك ادم، تحررك حواء، عندما يعبس بوجهك ادم، تبتسمك لك حواء، عندما يظمئك آدم، ترويك حواء.
ثم:
عندما يتنهد ادم، تحضنه حواء
وعندما يصرخ، تهدئه حواء
عندما يحن، تقبله حواء
ولكن :
اذا اضطهدها ادم، تكيد له حواء، واذا احترمها ، عشقته، و في قلبها خبئته، وفي عقلها اسكنته، ان فيها من الصلابة والليونة ما يكفي الكواكب بكل ما فيها، انها كالعشب الناعم، ينحني امام النسيم ، لكنه لا ينكسر في وجه العاصفة، انها كالعقرب، تشق طريقها بنفسها، وتلدغ من يقف امامها، انها حب عظيم وكيد عظيم ، في الان ذاته، مصدر سعادة ومصدر شقاء، انها حواء، كتاب عظيم ،لن تصل لصفحاته الاخيرة، وان وصلت، تكون قد فقدت بصرك، واصبحت غير قادر على القراءة، ان النساء مجانين، و ان الرجال اغبياء، وجنون النساء كان بسبب غباء الرجال، ربما خلقت حواء كي تكون جميلة، لكن جمالها لا يتفتح الا بعد ان يتفتح عقلها وقلبها و روحها، فلا تدعها تتحول من حديقة مليئة بالورود، الى صحراء لا تصلح لزراعة الصبار .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,399,145,306
- فراس عوض يكتب: صديقي والجنس الآخر
- اعدام الشرف


المزيد.....




- 24 عاما منذ العرض الأخير.. دور السينما بغزة جدران دون حياة
- مسابقة -تشايكوفسكي- الموسيقية الدولية تحقق أرقاما قياسية
- العثماني وأمزازي يطلقان البرنامج الوطني للتربية الدامجة لفائ ...
- الجامعة العربية: الاهتمام بالتعليم ومواجهة التطرف وتعزيز ثقا ...
- السفيرات والسفراء الجدد: المهام الوطنية الجسام
- -منتدى شومان- يحتفي بإشهار -ثلاثية الأجراس- لإبراهيم نصر الل ...
- 15 جامعة روسية ضمن تصنيف -شنغهاي- لأفضل جامعات العالم
- الفريق النيابي للبام يهدد بمقاطعة لجنة برلمانية
- العثماني يشدد على محاربة الاحتكار والمنافسة غير الشريفة
- موسم القبض على الثقافة في مصر.. متى سيكسر القيد؟


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فراس عوض - المرأة..الثائرة الخفية