أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبد الكريم الدبش - حول ما يجري من حراك في الأقليم !














المزيد.....

حول ما يجري من حراك في الأقليم !


صادق محمد عبد الكريم الدبش
الحوار المتمدن-العدد: 5736 - 2017 / 12 / 23 - 08:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حول ما يجري من حراك جماهيري في إقليم
كردستان وتداعياته على المشهد السياسي !

الإحتجاجات والتظاهرات والاعتصامات ، والإضرابات ، كلها مشروعة وضرورية لتعديل مسار العملية السياسية ، ولتحقيق مطالب هذه الجماهير الغاضبة ، التي تعاني من ضنك العيش ، ومن سوء الخدمات والبطالة ، نتيجة لسوء ادارة الإقليم وللفساد الذي يضرب بأطنابه في المؤسسات المختلفة ،
ولكن يجب أن تكون جميع هذه الانشطة المختلفة بطريقة سلمية ولا تفقد طابعها السلمي ، والذي سوف يحرف هذه الهبات بوصلتها وتحرف أهدافها الحقيقية ، وتحت أي مبرر ، ولا يجوز لهذا الحراك أن تستغل غضب الجماهير بعض القوى لتحقيق أهدافها الضيقة والمتقاطعة مع مطاليب هذه الجماهير ، والذي سوف لن يتحقق شئ من هذه الأهداف نتيجة لمحاولات التأثير على مشاعر هذه الألاف وتظليلها في سبيل تحقيق مكاسب أنية ضيقة ، وهذا لا يعدو كونه صراع على السلطة والمال والجاه .
وخروج التظاهرات عن طابعها السلمي !.. هوعمل مرفوض وغير مبرر أبدا !!...

ومثل ما أسلفنا فالاحتجاج والتظاهر مشروع ، بشكل مطلق ، ولكن الحرق والتدمير والتكسير مرفوض رفض بات ، وليس من المقبول والمعقول تبريره وتحت أي ذريعة . نحن مع التظاهر السلمي !.. ولا يوجد إنسان غيور ووطني ويشعر بمسؤوليته الأدبية والأخلاقية ، إلا ويقف مع المطالب المشروعة لهذه الجماهير في حراكها هذا ، ومع تحقيق هذه المطالب و تحسين ظروفها المعاشية والخدمية وحتى السياسية في تحقيق العدالة والمساوات في توزيع الثروة وبناء نظام ديمقراطي نزيه وشفاف ، ولكن ليس مع الفوضى والخروج عن سلمية التظاهر ، لأن هذا سيعطي المبرر للحاكمين والمتسلطين على رقاب الناس ، بقمع حركة الإحتجاج وتحت ذريعة فرض القانون والنظام ، وحين ذلك ستخسر الجماهير المنتفضة فرصتها في تحقيق أهدافها وتطلعاتها المشروعة والعادلة والملحة .
وعلى كل القوى الخيرة والنزيهة أن تعي مهماتها ومسؤولياتها تجاه هذه الملايين ، والوقوف معها وتنظيم صفوفها ، والكشف عن كل من يحاول إشعال حريق فتنة تأتي على كل شيء ، وعلى حكومة الإقليم أن تأخذ على عاتقها زمام المبادرة ، من خلال إجراءات حقيقية وفعالة وعاجلة ، والبدء بخطوات عملية بتحقيق مطالب شعبنا الكردي ، وصرف الرواتب المتأخرة بالتعاون مع الحكومة الفيدرالية ، وتحسين الخدمات ، وتحسين مساحة الحريات والحقوق والديمقراطية ، وحرية التعبير ودعم المرأة بكل ما يعزز مكانتها وحقوقها وبشكل شفاف ومنصف ، وأن لا تتجاهل حكومة الإقليم هذه المطالب !.. مما يزيد الأمور تعقيدا وتدهورا ، فالوضع الحالي في الإقليم غير مطمأن ، ويمر في تعقيدات ويعاني من عثرات وتراجعات غير قليلة ، صعبة ومعقدة !... فتداركوا الأمر وسارعوا الى خطوات عملية عاجلة وناجحة وموضوعية قبل فوات الأوان !.. والفرص لا تتكرر دائما .

صادق محمد عبد الكريم الدبش .
23/12/2017 م





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,920,163,313
- في أخر الليل !...وقفنا عند ضحكتها !
- لغة التصابي .. كلمتها !
- إعادة إنتاج الأزمات !
- أين الدولة ؟.. من العراق وشعبه ؟
- عام اخر يجر اذياله .. وما زال الجرح ينزف !
- خبر جديد .. وتعليق !
- سؤال من صديقة !.. فأجبتها عليه .
- الذكرى الثانية لرحيل الرفيق فلاح مهدي جاسم .
- الإرهاب والفساد !.. وجهان لعملة واحدة .
- لسحرها القابض على تلك الظنون !
- لا نمزح مع العابرين !
- من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر !
- لا لتدمير صرح الاخوة العربية الكردية !
- العراق .. عصي على التقسيم !
- العلم العراقي !.. والراحل طيب الذكر مام جلال !!!
- ماذا تريد الولايات المتحدة الأمريكية من العراق ؟
- صباح الخير ياعراق ..
- رأي في الإستفتاء .
- الانتخابات ممارسة ديمقراطية هامة :
- عاش اليوم الأممي للسلام / 2017 م


المزيد.....




- البرادعي يوجه 3 أسئلة إلى ترامب: للأسف مستمر في تهديد الدول ...
- أفغانستان: خسائر قياسية في صفوف الصحافيين عام 2018
- ليبيا: ازدحام كبير وساعات انتظار طويلة في مطار مصراتة
- رئيس هيئة العلماء يكشف ملابسات مشاركته في برنامج “شباب ـ توك ...
- البرادعي يوجه 3 أسئلة إلى ترامب: للأسف مستمر في تهديد الدول ...
- روسيا: الصين والهند وتركيا لن تتخلى عن شراء -إس-400-
- بلومبرغ: كندا طرحت على السعودية عقد لقاء بين وزيري خارجية ال ...
- عهد التميمي تحكي ليورونيوز ما مر بها بالسجون الإسرائيلية وتر ...
- التواصل أساس نجاح القيادة السياسية
- منظمة تطالب بإسقاط التهم عن ناشط موريتاني -انتقد العنصرية-


المزيد.....

- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبد الكريم الدبش - حول ما يجري من حراك في الأقليم !