أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد الخالصي - قصيدة (ياموصلية)














المزيد.....

قصيدة (ياموصلية)


احمد الخالصي
الحوار المتمدن-العدد: 5734 - 2017 / 12 / 21 - 18:56
المحور: الادب والفن
    


يا موصلية

تعالي وغردي
بلهجتكِ
فالأُذُن شجرة سمعٍ
تشتاق أغصانها
لحديثكِ
الذي يختلف
عن جميع
عصافير (العجل والچا)
إلا أنكنّ تشتركنّ
بتغريدة موحدة
يطرب لحرفها
نعيق الغراب !
لازلت أقف
ورأسي على الوسادة
حتى استفحلت الافكار
على خطواتي
كل ذلك حتى أصلكِ
في حلمٍ خالي من العراق
فضقت ذرعًا بوطنٍ
يتنفس جثامين اولاده
دون أن يترك لهم
مهلة زفيرٍ من السلام
عندما أرتسمت على خديكِ
الدموع
لم أبكي طرفة وطن
فالذي تساقط على خارطة
وجهي شتائم
أنظري ياحبيبتي من جاء
فهذا هو كلكامش
يؤدي التحية بموالٍ جنوبي
ثم يمزق كتب التاريخ
ليروي رحلة الخلود الحقيقية
فصنع سفينةً من الشباب
وربط شراعها ب (شيلة والعكال)
وأخضعَ البر لملاحته
رغُمًا عن أنف النهر
خوفًا من جرح
جلد القلب لأحد الأمهات
في الناصرية
بعد أن تركته عائمًا مع الكنوز
الضائعة من سبايكر
هذا هو الخلود ياعزيزتي
أن يذرف الرجال أرواحهم
قبل أن تصرخ الاعِراض
مرة أخرى
ياموصلية
قبل وصولي إلى بيتٍ
إمتلأت جدرانه بمغازلتكِ
هبت رياح حزنٍ
رجت القصيدة بأكملها
كأن أجزائها خيمًا
بدل الأبيات
حتى الربيعين قد عقَّ
أمهما
التي لم تجد غير الخريف
دارًا لتمشط شعرها
المتساقط





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,414,902
- قصيدة -هدايا ومدن-
- الاستثقاف توأم التضليل
- عروس الحرب
- محمدٌ بين خيارين
- أعلان عمل
- مكان الحسين
- الخدمة في كربلاء حطمت غينيس ذاته
- شجرة الاربعين وثمارها الطبية
- (قارعة المنية)
- (فاطمتان بتفاحةٍ واحدة )
- قصيدة (لاصق الانفصال)
- العبادي أنتصر بالسياسة الخارجية
- (متخمٌ لايشبع) قصة قصيرة جدًا
- الوطن قتلني
- ومضة عاشورية
- شاعر الخلود
- إلى شعبي
- قصيدة الماء
- تعريفات عاشورية
- محاولة نسيان


المزيد.....




- العثماني: تعميم التعليم الأولي ورش وطني طموح
- دعوة مخزية من عضوي كونغرس لاستجواب مترجمة ترامب
- زوج معجبة يبطش بالممثل التركي نجات إشلر ليس غيرة منه وإنما.. ...
- طلبة في جامعة مانشستر يمحون قصيدة للشاعر الإنجليزي كيبلينغ ي ...
- كرة القدم: جرعة عالية من الأدرينالين أم فن ما بعد حداثي أم ع ...
- عبدالله السمطي: اليوم أكملتُ القصيدةَ ...
- بناجح وسيلفي السقوط: جماعة تتقن التمثيل !
- -ابنة فرعون- على مسرح البولشوي من جديد
- الممثلة الهندية ديشباندي توصم بأنها -نجمة إباحية- بعد نشر مق ...
- عراقي يروي قصة الاحتلال الأمريكي في أغنية مصورة (فيديو)


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد الخالصي - قصيدة (ياموصلية)