أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - يا قدساه














المزيد.....

يا قدساه


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 5732 - 2017 / 12 / 19 - 15:17
المحور: الادب والفن
    




لك يا قدس مني سلامي

فأنت زهرة الوطن

وعروس المدائن

كلما ذكرتك فاضت

روحي شوقاً

ودموعي حرقة

فأنا أذكرك في نهاري

وليلي وسهادي

وأذكرك في يقظتي

وأحلامي

اسمك لا يبرحني

وأقصاك دائماً ملء

خيالي

يعز علي أن تحزني

وتتألمي

وتصرخي

فالدمع يكويني

ويحرقني

والجرح يعذبني

واحتلال ساحاتك

يؤرقني

أفديك بدمي وروحي

بدلاً من دموعي وكلامي

ولو خيروني بالجنان والخلد

وبين حبك

لما اخترت حباً

غيرك يا قدس الأقداس

فقلبي كعبة أسوارك

وليس لنا في الدنا

عشقاً

سوى أقصاك


من وحي معركة أم الحيران

في أم الحيران

سلبوا أرضي

هدموا بيتي

اغتالوا " أبو صهيبان "

برصاصهم

فأنتصب أهلها

وازدادوا صموداً

بوجه السلب

والنهب

والهدم

والموت

زاد فيهم الجرح

وثاروا امتهاناً لكرامتهم

وأعلنوها صرخة

بوجه الظلام

والطغاة

وبرابرة القرن

انا هنا باقون

وفي ام الحيران

صامدون

ومنزرعون





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,722,753,042
- الفيتو الأمريكي
- مظفر النواب والترشيح لجائزة نوبل ..!
- الشاعر والكاتب المسرحي ادمون شحادة في حضرة الموت
- فاطمة أبو واصل .. التكريم المستحق
- مع قصيدة -أناملك .. حكاية - للشاعرة ثناء احمد
- وطني
- أوراق ثقافية
- ما هكذا تورد الابل ..!!
- اضواء وظلال على ديوان - وأقطف صمت التراب الجميل - للشاعرة فا ...
- - وعد ترامب - المشؤوم .. الأصداء وردود الفعل !
- وانتصر العراق ..!!
- - حامل المسك - كراسة لذكرى الناشط والكاتب الصحفي رزق عبد الق ...
- الشاعرة الكرملية مليكة زاهر تضيء شمعة جديدة
- في الرد على دعوة ليبرمان العنصرية
- القدس الشعر والقصيدة
- رضوى
- وتريات فلسطينية
- القدس خيمتنا
- القرار الامريكي وأبعاده وتداعياته ..!
- ماذا يحدث في العالم العربي ؟!


المزيد.....




- الأمير هاري يشارك أسطورة موسيقى الروك بون جوفي الغناء من أجل ...
- فرنسا-سينما: المخرج رومان بولانسكي يقرر عدم حضور حفل توزيع ج ...
- وزير خارجية بورندي: افتتاح قنصلية بالعيون يعكس تشبث بوروندي ...
- أغلى متحف في روسيا... صندوق الألماس
- قدرات فريدة يمنحها الانتماء لعائلة ثنائية اللغة للرضع!
- خاقانات الروس.. ملوك الفايكنغ جاوروا المسلمين وحكموا روسيا ب ...
- سابع دولة.. بوروندي تفتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون
- بعد استهداف القوات التركية بإدلب.. أنقرة ترفض الرواية الروسي ...
- شهاب حسيني يفوز بجائزة الثقافة والفن الفرنسية
- مهرجان برلين السينمائي الدولي


المزيد.....

- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد
- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - يا قدساه