أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار جبار الكعبي - مضامين خطاب النصر / أولاً : النصر لم يكتمل !














المزيد.....

مضامين خطاب النصر / أولاً : النصر لم يكتمل !


عمار جبار الكعبي

الحوار المتمدن-العدد: 5730 - 2017 / 12 / 17 - 18:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مضامين خطاب النصر
أولاً : النصر لم يكتمل !

ترقب الجميع خطاب المرجعية الدينية، الذي تلى اعلان النصر في يوم الجمعة الموافق منتصف كانون الاول، بسبب حالة الترقب والتساؤلات التي اثيرت حول اعلان النصر ومصير الحشد الشعبي، واستمرار فتوى الجهاد الكفائي، ليأتي هذا الخطاب محملاً برؤية متكاملة لجميع استحقاقات المرحلة وما بعدها، وليعطي اجوبة لجميع الأسئلة التي طُرحت وحتى التي لم تطرح، ليعمق من الاعتقاد القائم على ان المنقذ ومحقق النصر هو المرجعية الدينية، بأبويتها وسلوكها وخطابها وفلسفة مواقفها .
النصر لم يكتمل، على خلاف كل التوقعات، فالمرجعية اعتبرت الحرب لازالت مستمرة ولَم تنته مع الاٍرهاب، اذ اعتبرت المرجعية ان الحرب ما هي الا احد مظاهر التطرّف الفكري والديني، وما دام هذا التطرّف مسيطراً على العقول، فسيظهر من خلال السلوكيات والمناهج والمواقف، للتنفيس عن عدم إمكانية التعاطي مع من يختلف معهم فكرياً أو دينياً أو عرقياً، وبالتالي من الممكن ان تعاد التجربة المريرة بوجود من غُرر بهم، وتم إقناعهم بان دخول الجنة يأتي من خلال اعتناق فكرهم فقط، واستباحة حرمات واموال واعراض غيرهم .
التحدي الأكبر الذي نواجهه شعباً وحكومةً، هو التصدي لهذا التطرّف الفكري واجتثاثه من جذوره ومحاربة متبنيه، بغض النظر عن هويتهم ومكانتهم، من خلال الرفض الشعبي لكل من يحمل فكراً متطرفاً قائماً على أساس الاقصاء والعنف وعسكرة المجتمع وتبني افكار هدامة للنسيج المجتمعي ومحاولة تقسيمه على أسس طائفية أو عنصرية أو قومية، بينما سينصب الجهد الحكومي على العمل الأمني والاستخباري، للبحث عن المجاميع التي تروج لهذا الفكر، سواء الأفراد منهم أو الخلايا الإرهابية النائمة .
البيئة التي ساعدت على نمو واعتناق الفكر المتطرف، هي البيئة التي تتصف بجملة من الصفات، منها صفة الفساد الاداري والمالي وسيطرة بعض المتنفذين على رقاب الناس، الامر الذي يعطي مبرراً للبعض لاستخدام العنف وتسويقه بسهولة، كذلك تحسين الحالة المعيشية وخصوصاً للمناطق المحررة، ومحاولة توعيتهم وتأهيلهم فكرياً، اذ انخرط الكثير منهم مع هذه الجماعات بسبب العوز المادي، واتصاف هذه البيئة بالخطاب الطائفي العنصري، من خلال شبكة من القنوات الفضائية والمحلية، وتسويق بعض الشخصيات المتطرفة لتكون ناشطة أو داعية دينية من خلال منابر بعض الجوامع التي أُسست لنشر الوحدة والمحبة والسلام بين أبناء الوطن الواحد، لتكون درساً بليغاً لنا، اذ ان سيطرة المتطرفين والسماح لهم بالعمل بحرية سيجعلهم يحولون الورود بنادق، والجنة جحيم، والدين سلاحاً مسلطاً على رقاب الناس ! .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,839,972
- الحرب اهون من الاحتراب !
- المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية / سابعاً : النظافة مدخل ...
- المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية / رابعاً : الحوار
- معجزات بعد ما بعد الحداثة !
- اعتقال مسعود خلاص له !
- السعودية العلمانية تتقبل العراقي الشيعي !
- الخطاب المرن للحكومة الانبطاحية !
- مسعود برزاني الضحية الظالمة !
- الحسين خُلق ليكون ذبيحاً !
- بين الديني والوطني
- الثلاثية المنجية من الطائفية السياسية !
- المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية / ثالثاً : لا تتجاوزوا ع ...
- المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية / ثانياً : الوطنية ثقافة
- متلازمة المكونات طريق للشفاء !
- عذراً يا فصائل المقاومة فانتم خارجون عن القانون !
- المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية / اولا : بناء الفرد
- مخاوفهم تقتلنا !
- الوطن بطوائفه لا بطائفيته !
- قراءة في خطاب المرجعية / ثالثا : الرشوة ثقافة تحتاج لثقافة م ...
- قراءة في خطاب المرجعية / ثانيا ً : الانسان مكرم الا في دائرة ...


المزيد.....




- صينية تقتل زوجها بسبب أفخاذ دجاج
- وليد جنبلاط يكشف عن مفاوضات بين نتنياهو وبشار الأسد عبر موسك ...
- إسرائيل تشكل سربا ثانيا لطائرات الشبح -إف-35I-
- ابتكار ممتص لهب لإطفاء الحرائق على متن المركبات الفضائية
- الأمن التونسي يقتحم ويغلق قناة "نسمة" وصاحبها يقول ...
- بريطانيا: تسريبات من اجتماع للحكومة بشأن هواوي تثير حفيظة ما ...
- وزارة اللامستحيل في الإمارات
- الأمن التونسي يقتحم ويغلق قناة "نسمة" وصاحبها يقول ...
- بريطانيا: تسريبات من اجتماع للحكومة بشأن هواوي تثير حفيظة ما ...
- مقتل طالبتان وجرح اخريات بسقوط قذيفة بالقرب من مدرسة في تعز ...


المزيد.....

- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار جبار الكعبي - مضامين خطاب النصر / أولاً : النصر لم يكتمل !