أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - فتحي حسين - مخاطر الاخوان في الجامعات الحكومية والخاصة














المزيد.....

مخاطر الاخوان في الجامعات الحكومية والخاصة


فتحي حسين
الحوار المتمدن-العدد: 5729 - 2017 / 12 / 16 - 13:42
المحور: المجتمع المدني
    


مخاطر هيئة التدريس الإخوانية في الجامعات !
د.فتحي حسين
تتعدد المخاطر التي تسببها وجود اعضاء هيئة تدريس بالجامعات المصرية منتمون للجماعة الاخوان الارهابية علي العملية التعليمة برمتها وما يدرسه الطالب الجامعي وتكّون شخصيته المستقبليه فيما بعد . ولا يختلف احد في ان الجامعات هي منبر للتعليم والثقافة او ينبغي ان تكون هكذا ، وليست الجامعات مكان للتحزب السياسي او الاستعراض الاخواني عبر طلاب الجامعات وعمل مظاهرات وإحداث قلاقل وفوضي داخل الحرم الجامعي دون داعي وتعطيل العملية التعليمية ,وانما ينبغي ان تكون الجامعات مكان للحوار والتسامح الفكري والانفتاح مع الأخر وليس للتعبير عن أفكار سياسية بعينها تؤدي الي الانقسام داخل الجامعة بين الطلاب من ناحية وبين اعضاء هيئة التدريس من ناحية اخري وحتى يتفرغ الأكاديمي لعمله، وألا يكون عمله لأجل أجندات سياسية خارجية تخدم اهداف دول خليجية او غربية او حتي اسرائيل ، ويردد في عقول أبنائنا بافكار اخوانية لا تؤمن بالدولة القطرية الوطنية ومن ثم فقد حظي قرار جامعة القاهرة مؤخرا بإنهاء خدمة 5 من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، لانتمائهم لجماعة الإخوان الإرهابية بارتياح شديد في الاوساط الجامعية والسياسية وربما الشعبية ايضا بسبب ما يمثله اعضاء هذه الجماعة الارهابية من خطورة علي عقول شبابنا في الجامعات وربما علي المجتمع كله فلا ننس واقعة اساتذة الجامعات الاخوان الذين ادخلوا المولوتوف في سياراتهم !
علي أي حال طالب النواب بان يتم تطبيق هذا القرار علي الجامعات الخاصة التي تكثر بها اعضاء جماعة الاخوان مثل جامعة 6 اكتوبر والتي تضم الان احدي الكوادر الاخوانية المعروفة والنشطة وكانت رئيس لجنة المرأة بحزب الحرية والعدالة الاخواني السابق وهي د.منال ابو الحسن بكلية الاعلام وهي من كليات الرأي المؤثرة علي عقول شباب الجامعة ! والتي استقبلتها رئيس الجامعة بترحاب شديد !
حيث ان شباب الجامعات هم أمل المستقبل وهذه المرحلة الجامعية يتم تشكيل الشباب بها وهو ما يستهدف القيام بحمايتهم من أصحاب الأفكار المتطرفة وأنصار الجماعة الاخوان الإرهابية من اعضاء التدريس بها الذين يوظفون الشباب لأبعاد سياسية وتحركهم بغرض إحداث فوضى في الجامعات، للفت أنظار العالم أن الأوضاع غير مستقرة في مصر!!
ومن اجل هذا قدم بعض أعضاء لجنة التعليم بمجلس النواب طلب إحاطة لوزير التعليم العالي خالد عبد الغفار لمناقشة قضية عزل أساتذة الجامعات المنتمين لجماعة الإخوان وطالبوا بإجراء مسح شامل على جميع الجامعات لتنفيذ قانون الإرهاب وقانون الخدمة المدنية والجامعات على كل من يثبت انتمائه لجماعة الإخوان الإرهابية, بشرط أن يثبت مشاركته فى أى من فعاليات التى قامت بها الجماعة الإرهابية داخل الجامعة أو خارجها، أن يثبت تحريضه على الدولة المصرية، أن يكون حرض بالقول أو الفعل داخل المحاضرات بالاضافة الي ان إنهاء خدمات أساتذة الجامعات الذين يثبت انتمائهم للإخوان يعتبر تطبيقًا لأحكام القانون رقم 8 لسنة 2015 فى شأن قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين,ولابد من إدراجهم وإبعادهم عن المناصب العامة بسبب فقدهم شرط حسن السير والسمعة والسيرة اللازمة لتولى المناصب العامة..!
نحن نريد هيئة تدريسية تكرس مفهوم المواطنة الحقة والتسامح مع الآخر، هذه ليست دعوة للفوضي أو لقطع الأرزاق، ولكنها لحفظ سلمنا الاجتماعي على المدى الطويل، وكلنا يعرف أن بعض الجامعات الغربية تنهي عقود بعض أساتذتها بسبب تغريدات لهم تحمل معاني عنصرية أو خارجة عن أخلاقيات العمل الجامعي الذي قبلوا العمل فيه !
فلابد من ضرورة تنفيذ القانون على كل من ينتمى للجماعة الإرهابية المحظورة، سواء من الموظفين الإداريين أو أساتذة الجامعات فى أسرع وقت حتي لا نبكي في المستقبل القريب علي اللبن المسكوب !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,839,957,639
- الاعلام ونوايا ترشيح الفريق شفيق !
- كتاب جديد للدكتور فتحي حسين عن الاعلام والتحرشات الجنسية وال ...
- دكاكين الجامعات الخاصة ..مين يشتري ؟
- الي متي السكوت علي التجارة في التعليم الجامعي ؟
- مكانة استاذ الجامعة وماسأة النخبة !
- أزمة صناعة الصحافة
- مخاطر الجامعات الخاصة
- مخاطر التعليم الجامعي الخاص
- سياية الالهاء الحكومي بكرة القدم !
- سيارات علي عبد العال وموازنة مجلس النواب !
- هل ستكون قضية جزيرتي تيران وصنافير قشة النظام الاخيرة ؟
- ولا يوم من أيامك يا أبو علاء !!
- ألحزب السياسي وأكذوبة العاصمة الاقتصادية لمصر
- حفل اسطوري لافتتاح قناة السويس الجديدة ..
- كارثة تعيين سامي عبد العزيز رئيسا للاعلام بالاعلي للجامعات ! ...
- القوة الناعمة والاعلام الاسود في ألمانيا!
- الاعلام الاسود قبل وبعد ثورتي 2 يناير و30 يونيو
- جمال وعلاء مبارك في عزاء والدة مصطفي بكري !
- الي متي يستمر العنف الجنسي ضد المرأة العربية ؟
- كارثة ..ضياء رشوان مرشح نقيبا للصحفيين للمرة الثانية !


المزيد.....




- عراب البريكست يستخدم صوّرة مزيفة ليهاجم اللاجئين والمدافعين ...
- العشرات يتظاهرون في ساحة التحرير وسط بغداد
- العشرات يتظاهرون ويقطعون شارعاً وسط كربلاء
- بالفيديو والصور...ما أسباب رفض النازحين السوريين في لبنان ال ...
- السماح لمئات المهاجرين بدخول إيطاليا بعد تعهد دول أوروبية با ...
- هيومن رايتس ووتش تطالب السلطات اللبنانية بالتحقيق في تعرض زي ...
- قوام قوات الأمم المتحدة
- في عيدها الـ20، يجب تعزيز "المحكمة الجنائية الدولية&quo ...
- المئات يتظاهرون في أبي الخصيب ويقطعون شارعاً رئيسياً
- السويد.. اللاجئون المسنون وصعوبات التكيف


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - فتحي حسين - مخاطر الاخوان في الجامعات الحكومية والخاصة