أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم عبدالله - ضفافكِ الليلكيّة ربيعُ دائم














المزيد.....

ضفافكِ الليلكيّة ربيعُ دائم


كريم عبدالله
الحوار المتمدن-العدد: 5726 - 2017 / 12 / 13 - 21:42
المحور: الادب والفن
    


ضفافكِ الليلكيّة ربيعُ دائم
لملمَ أمطارهُ الغزيزة تطردُ غيماتهُ الرماديّة أرواحاً نقيّة ً جرّدتْ أغصانها قشعريرةُ تبعثُ الوحدة إحتملت هجوعَ الجليد في مخدعها الدافىء سنوات تحيكُ حولَ سريرِ اللقاء أحلاماً تتشرنقُ غيّبها الأنتظار بـ حرارةِ الأسوار يذيبُ الصمت جبالاً راسيات كان يكتنزها كاس الفاقةِ عاريةً تتجولُ مفتونة يكفيها ذاكَ البريق الناعس على صدرها المتورّد عطشاً يهدهدُ اراجيحَ الرحيق الخجول ينعمُ تحتَ سوتيانِ الورود بـ الأمنِ مِنْ عاصفةِ الحرير وشغب التمرد إذا استوطنَ مساحات مناجمها الدافقةِ حنيناً ناعماً يخضّلهُ ندى الليل المطمئن على الفناراتِ البعيدة . و غرقتُ في بسمتها الشبقيّة مذهولاً سفوحها الرطبة تشمّسُ غبشَ الأيام توشوشُ انوثتها نبضَ الينابيعِ العميقة مغتبطة تلاحقني شهوةُ وحشتها تعطّرُ أنفاسي المرتجفة في رئتيّ ربيعها ترصفُ الأزهارَ قناديلاً تنقّي ليليَّ الأشعث مِنْ قسوةِ الأرقِ المتجهّم دوماً تفتحُ ضفافها الليلكيّةِ عندَ الفجرِ تتهادى زوارقي تهيمُ تدلّني الى منابعها الحالمة تنزفُ غاراُ يموجُ بينَ حنايا الروح مرهفة كـ أهدابِ شمسِ سرَتها السمراءَ دوامة تكبرُ تكبرُ يأخذني بزوغها ( أستنـﮕـي )* قطوفاً تجهشُ اسيرة الهمهمات المعذّبة أتملّاها ( مْكيّفْ )* تُساقطُ تينها الغجريّ يلتحفُ ملاءات فراتي المذعورةِ فـ ترنُّ الأجراس . تخبووووووووووو أصوااااااااااااااااااتُ المدنِ البعيييييييدة هناااااااااااكَ لا أنيسَ إلاّ المرح اللائقَ بـ قرنفلها يتوسّدُ عاصفتي وقد ألقتْ بيوضَ الفجر تلصفُ على رمالِ الأنهارِ الناعسة تنتظرُ الربيعَ يوقظها .


* أستنـﮕـي : اختار .
* مْكيّفْ : فرحان وسعيد .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,820,142,020
- عادتْ خيولهم تزهو حوافرها
- مَنْ ل تنّوركِ الطينيّ .. ؟!!
- على شبقِ تفاحتيها تستفيقُ ملوكيتي
- سيدةُ الحلم
- حنينٌ بلونِ الدموع
- الأشواقُ تتضاعفُ في زنازينِ فردوسها
- القلقُ يقضمُ أغصانَ شجرتي
- أتنفسكِ أميرةً أجنحتها شرايني
- السواحلِ منهكةٌ ياااااااااااا لهيجانها ..!
- ياااااااااااااااااااااااااااا ( هَلِي يا مَنْ ضيّعوني )* ... ...
- ( شاليم )* ...
- البنية الاسلوبية عن كريم عبدالله بقلم الاستاذ / علي الصباح ق ...
- أيّها السومريُّ المنكوب ب فجرها الوحيد
- قراءة في مجموعة (تراتيل فيلية) للشاعرة الكوردية ظمياء ملكشاه ...
- صدر في بغداد كتاب ( الرؤى والدلالة ... دراسات نقدية في شعر ك ...
- صدر في بغداد عن دار أور للطباعة والنشر ديوان ( حدقاتٌ متثاقل ...
- أتوسّلُ النومَ علّها فراشاتكِ تحطّ ّ ُعلى أجفانِ ليلي
- حوار مع الأديب والشاعر والمخرج كريم عبد الله عن تجربته الفري ...
- الفنان التشكيلي العراقي. صالح كريم. البصرة 1947 بقلم الفنان ...
- شخصية من بلادي. كريم عبد الله


المزيد.....




- مصر تستقبل أول حجاج -مسار العائلة المقدسة-‏
- لماذا تمنحنا الموسيقى الحية صرخة الرعب؟
- عبد الحميد جماهري .. انسحاب أخلاقي من لائحة الناشرين
- نقيب الممثلين المصريين يرد على تحميل الفنانين مسؤولية خسارة ...
- ممثل كوميدي مشهور يمازح السعوديين بعد خروجهم مع منتخب مصر من ...
- لأول مرة.. الكلاب تكتشف آفات القطع الفنية
- تكريم مرزوق المرزوق بمهرجان الموسيقى الكويتي
- -Black Panther- يحصد جوائز إم تي في
- خطبة مغنية البوب الشهيرة الناجية من إرهاب -داعش-
- المهرجون يخربون السيرك


المزيد.....

- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر
- المجموعة القصصية(في اسطبلات الحمير / حيدر حسين سويري
- دراسات نقدية في التصميم الداخلي / فاتن عباس الآسدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم عبدالله - ضفافكِ الليلكيّة ربيعُ دائم