أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الحكيم عثمان - الفرصة مواتية الان اكثر مما مضى لآعلان الدولة الفلسطينية ,ولاحاجة لتحديد عاصمتها















المزيد.....

الفرصة مواتية الان اكثر مما مضى لآعلان الدولة الفلسطينية ,ولاحاجة لتحديد عاصمتها


عبد الحكيم عثمان
الحوار المتمدن-العدد: 5726 - 2017 / 12 / 13 - 16:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الفرصة مواتية الان اكثر مما مضى لآعلان الدولة الفلسطينية ,ولاحاجة لتحديد عاصمتها
مايهم كل فلسطيني ان تصبح للفلسطين دولة يتم الاعتراف بها دوليا على حدود العام 1976 وانت تصبح واقع على الارض وان تنسحب اسرائيل من تلك الاراضي والتمسك بالقدس عاصمة لهذه الدولة امر يعطل قيام دولة مستقلة للفلسطنين وخاصة ان القدس مقدسة لدى الفلسطنين فقط وخاصة مع حالة الضعف الذي تعاني منه الدول العربية والاسلامية فاجتماع وزراء خارجية الدول العربية لم يتمخض عنه شيئ رغم الخطب النارية التي القاها اكثر وزراء خارجية العرب والمتابع لهذا المؤتمر توقع ان يخرج المؤتمر بقرارات جريئة اولها قط العلاقات مع الولايات المتحدة الامريكية واغلاق جميع سفارتها في البلدان العربية واقرار المقاطعة العربية مع الولايات المتحدة الامريكية ولكن كما يقال تمخض الجمل وملاء الدنيا ضجيجا ولم يلد الا فأئرا واشك ان مؤتمر الدول الاسلامية المنعقد في استنبول سخرج بالنتائج المرجوة من انعاقده وسيكون حال بيناه الختامي كحال بيان وزراء خارجية العرب- لماذا اقول ان القدس مقدسة عند الفلسطينين فقط لماذا اولا لم ارى فصائل المقاومة التي اسمت فصائلها باسم القدس او شكلت مليشيا وجيوش مسلحة واطلقت على تشكيلاتها اسم القدس قد تحركت عسكريا لحماية المسجد الاقصى كما تحركت لحماية مقدسات ان قلنا اقل من المسجد الاقصى مكانة دينية حيث ان رسول المسلمين وطأت قدميه الشريفين باحاته وصلى فيه ولم تطأ قدمية الشريفتين اين من المقامات المقدسة الاخرى والتي هرعت اليها تلك الجيوش لحمايتها- فالمسجد الاقصى في القدس لايعترف به الاسلام السلفي انه قبلة المسلمين ولاباحته محرمة كما الكعبة وكما مسجد الرسول في المدينة ولايعترف بها الاسلام الشيعي ايضا ويقول ان المسجد افي السماء السابعة وليس في الارض اي ليس في قدس فلسطين
-----------------------
قال شيخ الإسلام في "مجموع الفتاوى" (27/14-15) :

وليس ببيت المقدس مكان يسمى حرما ولا بتربة الخليل ولا بغير ذلك من البقاع ، إلا ثلاثة أماكن :

أحدها : هو حرم باتفاق المسلمين ، وهو حرم مكة ، شرفها الله تعالى .

والثاني : حرم عند جمهور العلماء ، وهو حرم النبي ( يعني المدينة النبوية ) فإن هذا حرم عند جمهور العلماء ، كمالك والشافعي وأحمد ، وفيه أحاديث صحيحة مستفيضة عن النبي صلى الله عليه وسلم .

والثالث : وُج ، وهو وادٍ بالطائف ، فإن هذا رُوِيَ فيه حديث ، رواه أحمد في المسند ، وليس في الصحاح ، وهذا حرم عند الشافعي لاعتقاده صحة الحديث ، وليس حرماً عند أكثر العلماء ، وأحمد ضعف الحديث المروى فيه فلم يأخذ به .المصدر

https://islamqa.info/ar/34751

-----------------

قال الشيخ ابن عثيمين في خطبة له عن المسجد الأقصى

ولقد كان بعض الناس يعبر بعبارتين موهمتين العبارة الأولى يقول عن المسجد الأقصى [ انه أولى القبلتين ]
وهذا يوهم أن يكون هناك قبلتان أولى وثانيه وما من شك انه لا يوجد في الإسلام إلا قبله واحده ليس هناك قبلتان في الإسلام,ما العبارة الثانية [ فإن بعض الناس يقول عن المسجد الأقصى ثالث الحرمين]

وهذا يوهم أن المسجد الأقصى له حرم والمسجد الأقصى ليس له حرم بل هو كسائر المساجد لا حرم له وكذلك ما يسمى بالحرم الإبراهيمي ليس هناك حرم إبراهيمي وليس في الشرع إلا حرمان اثنان فقط أحدهما وهو أشرفهما وأعظمهما حرمه حرم المسجد الحرام في مكة المكرمة والثاني حرم المسجد النبوي في المدينة النبوية وليس هناك حرما ثالث ,وهاتان العبارتان موهمتان (يعني عبارة ان المسجد الاقصى اولى القبلتين وثالث الحرمين)والذين لا يفهمون هذا التركيب في اللغة العربية وإن كان في اللغة العربية لا يشكر على من عرفها ولكن ما دامت هذه الكلمات توهم العامة شيئا غير صحيح فإنه ينبغي العدول عنها إذاً ماذا نقول؟ يعني يقول ابن عثيمين على المسلمين العدول عن القول ان المسجد الاقصى اولى القبلتين وثالث الحرمين-فكيف يكون المسجد الاقصى مقدس عن الاسلام السني السلفي؟وكيف سيدافع عن انتهاكه من هو من المسلمين على الاسلام السلفي؟ المصدر
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=125578
بعد ماتم توضيح مكانة القدس التي فيها المسجد الاقصى لدى مذهبين من المذاهب الاسلامية فهل يتوقع الفلسطنينيون ان يهب احد من اتباع هذه المذاهب ان يدافع عن المسجد الاقصى ويعيدة الى حضيرة الاسلام؟
اولا على القيادة الفلسطينية السعي الى اقامة دولتهم المستقلة اولا قبل تحديد عاصمتها ودفع الدول ومنها امريكيا للاعتراف بهذه الدولة وهذا هو الوقت الانسب بما ان ادارة ترامب اقرت بمبدأ الدولتين كحل للنزاع العربي الاسرائيلي وايضا غالبية الدول الغربية والعربية مع حل الدولتين والسعي لجعل القدس خارج حل الصراع وان لاتكون عاصمة لآي من فلسطين او اسرائيل والابقاء عليها كما في قرار التقسيم في اواخر العام 1947

بأن تدار القدس من قبل ادارة دولية او ان تدار من قبل الامم المتحدة كما ورد في قرار الجمعية العامة التابعة لهيئة الأمم المتحدة رقم 181 والذي أُصدر بتاريخ 29 نوفمبر 1947
المسجد الاقصى عند الاسلام الشيعي

نورد الحقائق مسندة من روايات أهل بيت العصمة والرسالة أن المسجد الأقصى الذي ورد في سورة الإسراء ليس له أي علاقة بالمسجد الأقصى الموجود في فلسطين :

1. إنّ المسجد الأقصى المذكور في أول سورة الإسراء : إنما هو البيت المعمور الذي في السماء وليس المسجد الأقصى المعروف في بيت المقدس فقد ورد في تفسير الصافي للكاشاني 1/ 669 – 670 في تفسير قوله تعالى ( سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى) يعني إلى ملكوت المسجد الأقصى. قال: " ذاك في السماء، إليه أسري رسول الله صلى الله عليه وآله ".

2. وجاء في تفسير القمي عن الباقر عليه السلام أنه كان جالساً في المسجد الحرام فنظر إلى السماء مرة وإلى الكعبة مرة ثم قال { سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى } وكرر ذلك ثلاث مرات ثم التفت إلى إسماعيل الجعفي فقال أي شئ يقول أهل العراق في هذه الآية يا عراقي ؟ قال يقولون أسري به من المسجد الحرام إلى بيت المقدس، فقال ليس كما يقولون ولكنه أسري به من هذه إلى هذه وأشار بيده إلى السماء وقال ما بينهما حرم .

3. وقال العياشي عن أبي عبد الله قال: سألت عن المساجد التي لها الفضل فقال: المسجد الحرام، ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم، قلت: والمسجد الأقصى جعلت فداك ؟ قال: ذاك في السماء، إليه أسرى برسول الله عليه وسلم، فقلت: إن الناس يقولون إنه بيت المقدس فقال: "مسجد الكوفة أفضل منه ] تفسير الصافي 3/ 166.

المصدر

http://www.alqaaem.com/portal/articles-action-show-id-140.htm

بعد ماتم توضيح مكانة القدس التي فيها المسجد الاقصى لدى مذهبين من المذاهب الاسلامية فهل يتوقع الفلسطنينيون ان يهب احد من اتباع هذه المذاهب ان يدافع عن المسجد الاقصى ويعيدة الى حضيرة الاسلام؟
اولا على القيادة الفلسطينية السعي الى اقامة دولتهم المستقلة اولا قبل تحديد عاصمتها ودفع الدول ومنها امريكيا للاعتراف بهذه الدولة وهذا هو الوقت الانسب بما ان ادارة ترامب اقرت بمبدأ الدولتين كحل للنزاع العربي الاسرائيلي وايضا غالبية الدول الغربية والعربية مع حل الدولتين والسعي لجعل القدس خارج حل الصراع وان لاتكون عاصمة لآي من فلسطين او اسرائيل والابقاء عليها كما في قرار التقسيم في اواخر العام 1947

بأن تدار القدس من قبل ادارة دولية او ان تدار من قبل الامم المتحدة كما ورد في قرار الجمعية العامة التابعة لهيئة الأمم المتحدة رقم 181 والذي أُصدر بتاريخ 29 نوفمبر 1947
-----------------------
قرار تقسيم فلسطين:

قرار تقسيم فلسطين هو الاسم الذي أطلق على قرار الجمعية العامة التابعة لهيئة الأمم المتحدة رقم 181 والذي أُصدر بتاريخ 29 نوفمبر 1947 بعد التصويت (33 مع، 13 ضد، 10 ممتنع) ويتبنّى خطة تقسيم فلسطين القاضية بإنهاء الانتداب البريطاني على فلسطين وتقسيم أراضيها إلى 3 كيانات جديدة، كالتالي:

دولة عربية: تبلغ مساحتها حوالي 4,300 ميل مربع (11,000 كـم2) ما يمثل 42.3% من فلسطين وتقع على الجليل الغربي، ومدينة عكا، والضفة الغربية، والساحل الجنوبي الممتد من شمال مدينة أسدود وجنوباً حتى رفح، مع جزء من الصحراء على طول الشريط الحدودي مع مصر.
دولة يهودية: تبلغ مساحتها حوالي 5,700 ميل مربع (15,000 كـم2) ما يمثل 57.7% من فلسطين وتقع على السهل الساحلي من حيفا وحتى جنوب تل أبيب، والجليل الشرقي بما في ذلك بحيرة طبريا وإصبع الجليل، والنقب بما في ذلك أم الرشراش أو ما يعرف بإيلات حالياً.
القدس وبيت لحم والأراضي المجاورة، تحت وصاية دولية.
كان هذا القرار من أول محاولات الأمم المتحدة لحل القضية الفلسطينية.

------------------------

وعلى العرب والفلسطنين اقصد قادة الدول العربية العمل على دفع دول العالم للعودة الى قرار تقسيم فلسطين والعمل على جعله حقيقة واقعة وارغام اسرائيل بقوة القانون الدولة على القبول بقيام دولة فلسطين المستقلة مع استبعاد ان تكون القدس لاعاصمة لفلسطين ولاعاصمة لآسرائيل اقصد المقدسات فيها وخاصة المسجد الاقصى تكون تحت اشراف ورعاية دولية
فهذا هو الوقت المناسب ولاتستطيع الولايات المتحدة الامريكية الا الموافقة على قيام دولة فلسطنية مستقلة وسوف تعترف بها
لكم التحية





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,914,341,092
- نظرية المؤامرة,تسخرون ممن يقول بها,اكدها الكاتب احمد صالح سل ...
- من يقر ان الاسلام نشرته غزوات المسلمين,عليه ان يقر ان المسيح ...
- لايوجد مصدر تاريخي,يدعم اكذوبة انتشار الاسلام بقوة السيف, ول ...
- الرد على مقال وراء الحقيقة... محمد صلعم- هل يصلح ان يكون رسو ...
- أذاكانت داعش تمثل الاسلام,فلاشك ان جيش الرب الافريقي يمثل ال ...
- لاحل لآجتثات الارهاب,ألا الحل الامني
- داعش منظمة ارهابية ليست اسلامية
- الرد على مقال(المعجزات في الاديان هي قمة الخرافات.!!
- الرد على مقال(حتى الكلابُ تفندُ وترفضُ أكاذيب الاسلام.!!
- المسلمون بين التفخيخ والتفخيذ وليس الاسلام
- أذا كان ولابد
- وهل هناك وجه للمقارنه بين الاسلحة واذان الاسلام
- الرد على مقال(ولكن في زمن محمد كان هذا الأمر مقبول وشائع. )
- أقرأوا هذه ألايات لتعرفوا حقيقة دينكم.
- محاكة لمقال(التناقضات في حياة قثم بن عبد اللات )
- لااعرف حقيقة كيف يقراء البعض الخبر وكيف يفهمه .من عقله ام من ...
- الرد على سلسلة مقالات(لتغنموا بنات الاصفر)
- من يعتقد أن أله التوراة والانجيل غير أله القرآن,فهذه مشكلته ...
- قالوا::صاحب بالين كذاب,طيب اذا كان صاحب أكثر من بالين بماذا ...
- الرد على مقال,تحفيظ القرآن والعصا لمن عصى


المزيد.....




- نصر الله: حزب الله باق في سوريا -حتى إشعار آخر-
- الأسد يعزي بوتين ويهاجم إسرائيل.. ماذا قال في برقيته؟
- فنلندا بصدد إنشاء سياج على حدودها مع روسيا
- اتهام ديان لوفرين بالشهادة الزور في قضية تعود لعام 2017
- الخارجية الأميركية ترحب بنتائج قمة الكوريتين
- 3.4 مليون دجاجة وديك رومي بين خسائر فلورنس
- اتهام ديان لوفرين بالشهادة الزور في قضية تعود لعام 2017
- هجمات السعودية والإمارات تعرض خمسة ملايين طفل للمجاعة باليمن ...
- الأسد يعزي سبب إسقاط الطائرة الروسية إلى -العربدة الإسرائيلي ...
- أخطر أنواع الرقص على البشر!


المزيد.....

- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين العرب
- أمريكا: من الاستثنائية إلى العدمية – بانكاج ميشرا / سليمان الصوينع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الحكيم عثمان - الفرصة مواتية الان اكثر مما مضى لآعلان الدولة الفلسطينية ,ولاحاجة لتحديد عاصمتها