أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - الخبيزة مش حرام لكن....














المزيد.....

سوالف حريم - الخبيزة مش حرام لكن....


حلوة زحايكة
الحوار المتمدن-العدد: 5725 - 2017 / 12 / 12 - 10:32
المحور: كتابات ساخرة
    


الخبّيزة نبتة طيبة المذاق، تنبت في البراري وعلى جنبات قنوات المياه، موسمها في بلادنا يأتي في فصل الربيع، لكن بلادنا فلسطين التي يتمثل فيها مناخ القارات الخمسة رغم صغر مساحتها وكثرة الطامعين فيها، تجعل شعبنا يأكل الخبيزة اعتبارا من شهر كانون أوّل –ديسمبر- وحتى نهاية موسم الرّبيع، ففي مدينة أريحا ومناطق الأغوار التي تعتبر أكثر منطقة منخفضة في العالم، وتتميّز باعتدال مناخها في فصل الشتاء، تنبت الخبيزة من بدايات شهر كانون أوّل.
وشعبنا الذي يعشق الأرض وخيراتها، يعشق أعشابها البرّيّة التي تطبخ وتؤكل كالخبّيزة والعكوب وغيرها، وأنا لست استثثناء بالطبع، فالخبيزة أكلة شهية يشتهيها أكلها كل من يعرفها.
بالأمس شاهدت في أسواق مدينتنا القدس امرأة تبيع الخبيزة، وتعاطفت معها في هذه الأجواء الشتويّة شديدة البرودة، فربما تكون هذه المرأة أرملة شهيد وأمّا لأطفال، فتسعى في مناكب الأرض باحثة عمّا يسد رمقها ورمقهم، تقدّمت منها لأشتري كمية من الخبيزة، مع أنني عادة لا أشتري الخبيزة بل أبقلها من الأرض مباشرة، فهي تنمو بكثرة في أرضنا المحيطة بالبيت.
عدت إلى البيت أطبخ الخبيزة لتكون وجبة شهيّة لي ولأسرتي. وعندما فاحت رائحة الخبيزة، فجأة تذكرت المرحومة والدتي التي كانت تفضّل وجبة من الخبيزة على أيّ طعام آخر، وكانت تكثر من تبقيلها وطبخها، فهي بهذا تصطاد عصفورين بحجر واحد، فعدا عن أنّ الخبيزة وجبة شهيّة، إلا أنّها مجانية مما تنبت الأرض، وهي بهذه توفّر على أمّي عناء البحث عن ثمن وجبة لأطفالها الأيتام الذين ارتقى والدهم سلّم المجد شهيدا، تذكّرت حبّ والدتي التي غيبها الموت للخبيزة، ولم أعد قادرة على تناول وجبتي في غياب والدتي، فتركت "طبخة الخبيزة" لزوجي وأبنائي وما عادت بي شهيّة للطعام.
12-12-2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,797,579,294
- سوالف حريم - هذه هي البحرين
- سوالف حريم - إن ماتت أمي تسلم خالتي
- سوالف حريم - عندما أبكي نفسي
- سوالف حريم - الصبر مش طيب
- سوالف حريم - ستي حلوة الحلوة
- سوالف حريم - بين الحياة والموت
- سوالف حريم - عريس الغفلة شاعر
- سوالف حريم - طوبى لمن رحم طفولتي
- سوالف حريم - القريبة الحرباء
- سوالف حريم - وأما اليتيم فلا تقهر
- سوالف حريم - اليتامى
- سوالف - الغيرة التي وحّدت نساء الحارة
- سوالف حريم - ذكرى إعلان الاستقلال
- سوالف حريم - شكراً للصين -الكافرة- وأمريكا -المؤمنة-
- سوالف حريم - رحم الله أم صبحي
- سوالف حريم - ترمس يا ولاد
- سوالف حريم - أتقوا الله في لغتكم
- سوالف حريم - بين الموناليزا و يسوع المخلص
- سوالف حريم - مفخرة!
- سوالف حريم - يا أم الصندل الليلكي


المزيد.....




- بعد ثلاثة أطفال زواج الممثل البريطاني هيو جرانت من شريكته ال ...
- بعد ثلاثة أطفال زواج الممثل البريطاني هيو جرانت من شريكته ال ...
- صدر حديثا كتاب «أيام في طوكيو»، للدكتور رضا عبد الرحيم
- عصابة كبرى داخل دولة مافيا فلاديمير بوتين
- هل تبقى اللغة الإنجليزية الأكثر شعبية في العالم؟
- أدب ما بعد الاستعمار في كتاب «القرن المحلّق» للدكتور مصطفى ج ...
- بنشماس يعلن عن نواياه لقيادة البام خلفا للعماري
- رئيس الحكومة : زيارة كوريا الجنوبية فتحت الباب أمام المزيد م ...
- سبعة جنود مغاربة قضوا أثناء أداء مهامهم سيكرمون بمقر الأمم ا ...
- -جيمس بوند- يعود بفيلم جديد... وهذا موعد طرحه


المزيد.....

- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - الخبيزة مش حرام لكن....