أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فردوس حبيب الله - قصيدة للنشر














المزيد.....

قصيدة للنشر


فردوس حبيب الله
الحوار المتمدن-العدد: 5724 - 2017 / 12 / 11 - 14:46
المحور: الادب والفن
    


لن أصلّي مثلهم..

أنا مثل من ضاعت بدفترِهِ القصائدُ والحكايا
ما عادَ يذكُرُ أو يحنُّ إلى أحدْ
أنا مثل من ضاقتْ عليهِ المفرداتْ
ما عادَ يُدرِكُ في المخيلةِ اتساعات المرايا
لو أنها وقفت ملايينُ وراءَهُ
سوفَ يبصرُ لا أحدْ
أنا كلُّ شيءٍ سافرَتْ فيه الشظايا
حتى تكسّرَ في جناحيهِ الوتَدْ
أنا مثلُ اوتارِ الكمانِ كثيرةٌ فيها الخبايا
لكن بغيرِ القوسِ لا لن يستمع لأنينها يوما أحدْ
أنا مثل من شربَ النبيذَ على قبورِ الأنبياء
يبكي ويضحكُ لانتهاكاتِ الوَصايا
وسؤالنا يبقى عصيا للأبدْ
هل يا تُرى نحنُ السؤالُ ام الجوابْ
أم أنّ شيئا في حناجرِنا شَرَدْ
هل من ربيعٍ يُزهِرُ النوّارُ فيه والعطايا
لو أن صيفا دامَ في أرواحِنا
حبلا مسدْ
أنا مثلُ طيرٍ تائهٍ بينَ الفصولْ
أنا من تحُجُّ إلى السؤالِ إلى الخطايا
لو أنّ في الأخطاءِ شيئا من تعاليمِ الأحد
يبدون لي شبحا اراهُ ولا أراهْ
يبدون قربي عند خاصرةِ اللقاءْ
يبدو لعيني أنهم مرمى لكفّي
غير أني لو مددتُ يدي لهم
رجعَتْ تفتشُ عن طبيبٍ للنوايا
فالطبُّ لو داوى الجروحَ بوعدِهِ
عندَ القلوب فقد أخلّ بما وعدْ
أنا مُتعبة
كالغيمِ أشحدُ من سماءِ الربّ ريحا كي ألِدْ
وطني تفتّتَ آخذا معه الحنايا
وطني الذي نامت على أكتافهِ أحلامُنا لفظَ الشهادةَ واتّقَدْ
يا سيدي
وطني الذي أهواه
أنا لن أصلّي مثلهم
كل ركعاتي حلالُكَ كلُّ آهاتي التي عزفتْ دُعايا
ما نالَ في الفردوسِ حظا كلُّ من صلّى كحنّا او ورا عبدِ الصمدْ
ما نالَ في الفردوسِ حظًّا من لغيرِ الحُبِّ في الأوطانِ يوما قد سجدْ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,213,162





- نص”كلاكيت تانى مرة”أهداء الى روح العامل” يوسف رشوان”بقلم الش ...
- اتحاد الأدباء يحتفل بالذكرى الـ 60 لثورة 14 تموز
- سينما فاتن حمامة.. إلى زوال
- عمل سينمائي مصري يتحول إلى -ماتريوشكا-
- الثقافة والانفجار السكاني
- عما ستكون أفلام -الخوذ البيضاء- خارج سوريا
- خمس قنوات على يوتيوب متخصصة في تحليل الأفلام السينيمائية
- صرخة فنية بألمانيا لإنقاذ إرث اليمن الحضاري
- أردني يحول قشة العصير إلى آلة موسيقية..وينجح
- جديدة بسام منصور: -يكفي أن تعبر الليل-


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فردوس حبيب الله - قصيدة للنشر