أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بدر الدين شنن - رفض الاحتلال قبل رفض السفارة














المزيد.....

رفض الاحتلال قبل رفض السفارة


بدر الدين شنن
الحوار المتمدن-العدد: 5724 - 2017 / 12 / 11 - 14:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قرار " ترامب " بنقل سفارته في اسرائيل " إلى القدس " هو استكمال لفعل القوة للدور الأميركي الاستعماري ، في إقامة دولة " قومية " لليهود الصهاينة ، فوق أرض فلسطين .إنه فعل جريمة حرب .. تشكل في هذه الأيام .. مرحلة من مراحلها .
وفق هذه الحقيقة التاريخية ، ينبغي أن نتعامل نحن العرب، مع " ترامر " وفعلته المشؤومة .

ولذلك رغم المظاهرات الصاخبة ، احتجاجاً على قرار " ترامب " بنقل السفارة .. كانت المظاهرات والدعوة إليها ، من حيث الجوهر .. من حيث قيمة وأهمية الحدث الوطنية والقومية .. كانت ضعيفة وناقصة . إذ العمل هو عمل متمم لقرار استعماري معترف بقاً دوليًاً وعربياً، يبرر قيام إسرائل. وما جرى ويجري بعد الاعتراف هو من التفاصيل اللازمة الملحقة .. وتحتاج لأمثال " ترامب " لإنجازها .

حتى في مرحلة تنفيذ الدولتين " إن حدث ذلك " يبقى التنديد والتظاهر ضد قرار " ترامب " باهتاً. لأنه يعتمد على أسس مخالفة للقلنون الدولي وباطل حكماً وعندما تكون هذه الأسس وبطلانها قائماً ، يصبح رفش قرار " ترامب " قانوناً . أماا لان قللرفض مبرر واحد فقط ، هو اعتباره متمماً لفعل استعماري ، مؤسس على بطلان قانوني وشرعي ودولي وإنساني .

ولابد في هذا السياق ،من أن تعود المشكلة إلى جذورها . وهنا لا غنى عن سحب الاعتراف الأميركي بإسرائيل ، لارفض وجود ونقل سفارة ، من مدينة فلسطينية محتلة .. إلى مدينة فلسطينية محتلة أخرى . وهذا ينسحب على كل المشاركين بالاجتجاج على تعامل " ترامب " بمسألة السفارة . وهنا يكمن مصدر الضعف العربي الفلسطيني .. وجامع النفاق الأميركي الإسرائيلي

ويبقى الجوهر الحقيق للأزمة التي أثارها " نرامب " هو الجذر الأساس للقضية الفلسطينية . إنها قضية احتلال . لا يبدل هذه الحقيقة ، قوة متغطرسة .. أو نفاق سياسي . وكل معالجة فيما يتعلق بها مع الحفاظ على الاحتلال هو باطل مثله . بما فيها المعالجة في المؤتمرات الدولية والإقليمية .

وعليه يبقى وضع الأسس والبرامج على كل الأصعدة ، لبناء فكري سياسي للقوى المنوط بها التصدي لحل القضية الفلسطينية ينبغي أن تضع نصب عينيها ، أن الهدف الرئيس هو إسقاط الاحتلال الصهيوني .. ودولة الصهاينة المحتلة .

ولتحقيق هذه الأسس والبرامج ، يحتاج إلى استبدال واقع التجزئة القطربة العربي ، بواقع قومي واسع ، أو تعددي . ما يحتاج إلى فكر قومي جديد .. وثقافة جديدة ، تستمد في مناهجها السياسية والتعليمية القيم والأهداف القومية وتؤسس لقيام قوى وتيارات وأحزاب قومية تحررية .. يسارية .. متحالفة .. متسلحة حسب الظروف بكل أنواع الأسلحة لأداء مهامها في تحقيق الوحدة القومية التحررية . ما يجذب القوى الدولية إلى تعاملات أكثر نزاهة مع العرب وفلسطين .
وعندها لن تكون هناك في فلسطين قضية احتلال ,.. وأزمات في تفا صيل تجلياتها .. صهيونياً .. وعربياً .. ودولياً .. وأمريكياً

إن الموقف النضالي المبدئي ، في رفض قرار " ترامب " الاستعماري الهمجي ، يتطلب رفش الاحتلال الصهيوني لفلسطين والقدس أولاً .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- فلسطين عربية وستبقى عربية
- مثلما هي الحرية
- وجع الرحيل
- بعد الرحيل
- - ترامب - وتصعيد التوتر الدولي
- تحويلات مقبلة في الحرب على سوريا
- - الانفجار
- آمرو الأزمات والحروب والقتل في العالم
- لماذا الحقيقة .. دورها .. اختفاؤها 2/2
- لماذا الحقيقة .. دورها .. اختفاؤها -- 1 / 2
- الهدف انتحار معارضة .. واغتيال دولة
- ثقوب سوداء في الدار البيضاء
- انتصاراً لفنزويلا البطلة
- الشعب يريد إيقاف الحرب .. والتحرير
- زبيدة
- الحوار المتمدن صحافة ومنبر ومنارة
- سوريا وطن الجميع ومسؤولية الجميع
- حذار من ثقافة الفوضى الخلاقة الجديدة
- هو .. الأ قصى
- التفاهمات الدولية ومخاطر التقسيم


المزيد.....




- ليبيا.. جماعة مسلحة تهاجم خطا لأنابيب النفط
- السعودية تمنع المعتمرين من زيارة جبل النور
- النائب العام المصري يأمر بحجب لعبة -الحوت الأزرق-
- المغرب يرفض تدخل هولندا في قضية حراك الريف
- مقتل 3 أشخاص بينهم طفلان أثناء تفريق مظاهرة في عاصمة مدغشقر ...
- مسؤول سعودي: الملك سلمان لم يكن بالقصر وقت إسقاط الطائرة الل ...
- حقائق مثيرة قد لا تعرفها عن مسلمي أميركا
- الأمن السعودي -يسقط طائرة لاسلكية ترفيهية صغيرة- بمنطقة القص ...
- مسؤول سعودي: الملك سلمان لم يكن بالقصر وقت إسقاط الدرون في & ...
- ندوتان جماهيريتان في النجف


المزيد.....

- الاستعمار – موسوعة ستانفورد للفلسفة / زينب الحسامي
- الإضداد والبدائل.. وهج ولد الحرية / shaho goran
- تێ-;-پە-;-ڕ-;-ی-;-ن بە-;- ناو ... / شاهۆ-;- گۆ-;-ران
- الأسس النظرية والتنظيمية للحزب اللينينى - ضد أطروحات العفيف ... / سعيد العليمى
- صناعة البطل النازى – مقتل وأسطورة هورست فيسيل / رمضان الصباغ
- الدولة عند مهدي عامل : في نقد المصطلح / محمد علي مقلد
- صراع المتشابهات في سوريا)الجزء الاول) / مروان عبد الرزاق
- هل نشهد نهاية عصر البترودولار؟ / مولود مدي
- الصراع من أجل الحداثة فى مِصْرَ / طارق حجي
- داعش: مفرد بصيغة الجمع: إصلاح ديني أم إصلاح سياسي؟ / محمد علي مقلد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بدر الدين شنن - رفض الاحتلال قبل رفض السفارة