أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - محمد نور الدين بن خديجة - بابلو نيرودا ينتقد ستالين ...














المزيد.....

بابلو نيرودا ينتقد ستالين ...


محمد نور الدين بن خديجة
الحوار المتمدن-العدد: 5723 - 2017 / 12 / 10 - 19:45
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


الأبيزود / من قصائد سونات نقدية ..عن مجموعة "ايسلانيغرا" لبابلو نيرودا
في نقد الرفيق ستالين ...
--------------------------------------------------------------------------------------



بابلو نيرودا الشاعر الشيوعي العظيم ، والمناضل المبدئي الصلب إلى آخر حياته شهيدا ، لم يغمض عينيه عن الأخطاء القاتلة للرفيق ستالين ، كما أنه ما كان كشيوعي ليقبل بتقديس الشخصية وإغماض العين والعقل والبصيرة الشيوعية المؤمنة بالجدل المادي أن تسوغ جرائم القادة تحت أي مسوغ ..فكتب في مجموعته الرائعة "إيسلانيغرا" وقد كتبت في عزلته بجزيرته المحببة "إيسلا نيغرا" ..وهذا مقتطف فقط من أجزاء تجرد سيرة نمو التجبر الستاليني عبر سيرة ماقبل السلطة ومابعدها ...مع العلم أن نيرودا سبق وامتدح الرفيق ستالين ..وهي نفس الحالة التي وقف عليها الرفيق الشاعر العظيم ناظم حكمت الذي كتب قصيدة كذلك قاسية في نقد البيروقراطية الصنمية المتجبرة والمتمثلة في تمثال ستالين ...وسنعمل فيما بعد على نشر هذه القصيدة .. الشيوعيون الحقيقيون لايخجلون من النقد الجدلي البناء لتجاربهم وتجارب غيرهم بل ونقد ذواتهم ...

مامن إنسان يستطيع المخاطرة بتحويل نفسه
إلى نصب نصفه من حجر ،وشطره من شرطة
ذلك هو ما وقع له، ذلك الشبح الهائل
الذي بسط وجوده بمرسوم قانون .
وحينما تضخم شيئا فشيئا ، ليغدو جبلا من جليد ،
تجمدت طبيعته ،
من خلال طبيعة البرد ذاتها ،
هكذا فإن من تلاعب بالحب
أقام نصبا تذكاريا للبؤس ،
ترى أكان بيريا * وعملاؤه ، الذين لايعرفون الرحمة ،
هم الذين أشادوا صرح وجوده ، أم أنه أشاد صرحهم .


بابلو نيرودا عن مجموعة إيسلانيغرا"





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,929,786,346
- أغاني الشام وماحكاه الياسمين في الغربة ...
- إلى جعفر حسن فنان الشعب العراقي الكبير.
- لا أهاب الذهاب .. لكن أخاف الرجوع
- موحش هو الغناء في قبري ..
- الورد مضرب عن أريجه ...
- اعو ياذئب يارفيق ...
- خالف وردة الليل ...
- الخمرة يامولاي شأني ...
- ماغيروك ياصعلوك الطيور ...
- بعض ما أنشده كناري عن الورد...
- أيها المنفى ..لاتقل لي مالم يقله المنفى
- البان قدك المياس ...
- لايوقفني عسس الورد / عن ذكرى أكتوبر 1917
- يكفي .. زهرة تطل ...
- لا تسل ما العشق ؟...
- ما سمته الطريق رفاقا ...
- أستميحك عذرا ...
- عفوك يا أحمر ...
- مشغول قلبي بصرير الصمت على الباب ...
- في الشارع حريق في القلب


المزيد.....




- محكمة النقض تؤيد أحكام الإعدام والحكم المُشدَّد بحق المتهمين ...
- العدد 277 من جريدة النهج الديمقراطي كاملا EN PDF
- رئيس قائمة أزادي : صوتوا لقائمة (الأرض والخبز والحرية ) / ا ...
- بعد إعادة التصويت لثلاث مرت.. لوتا يوهانسون- من حزب اليسار ا ...
- القوى السياسية تطالب باصدار قانون للعفو العام الشامل عن قضاي ...
- في الزمن المقاوم الجميل
- لوحة الفنانة لمى فواز للقائد الشيوعي الرفيق كمال البقاعي
- من وحي الاحداث 277: المقاطعة ايقظت غيلان المخزن من اجل اختلا ...
- ذكرى وفاة الشاعر التشيلي الشيوعي بابلو نيرودا
- وفد من من حزب اليسار الأوروبي يزور مقر -الشيوعي- في بيروت


المزيد.....

- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي
- الشهيد محمد بوكرين، أو الثلاثية المقدسة: الامتداد التاريخي – ... / محمد الحنفي
- مداخلات عشية الذكرى الخامسة والأربعين لاستشهاد رفيقنا القائد ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - محمد نور الدين بن خديجة - بابلو نيرودا ينتقد ستالين ...