أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد القيسي - ماذا وبعد..في تسويق المكروه














المزيد.....

ماذا وبعد..في تسويق المكروه


خالد القيسي

الحوار المتمدن-العدد: 5721 - 2017 / 12 / 8 - 17:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كثيرا ما نسمع في الفضاءيات ونقرأ عنوان يظهر في الصحف .. وماذا بعد.. الموصل وماذا بعد..داعش وماذا بعد ..الاستفتاء وماذا بعد ..كركوك وماذا بعد ..يتردد على أكثر من لسان وشفة تتحدث في وسائل اعلامية مثيرة .. ملازمة ثرثرة الخوف من عودة داعش بثوب آخر ..ومبني على اعتقاد أمنيات الفشل والاخفاق وآثاره لبقاء البلد في دوامة الخراب والنزاعات وظلمة المجهول وايقاف تطوره وتحجيم قدراته وتعطيل بناءه.. لمصلحة شخصية ودوافع ذاتية تنفيذا لما تأمله قوى خارجية .
البعد وماذا .. أن يخرج المهدي المنتظر ويخلصنا من ماذا وبعد..ما تريد هذه الأقلام ألمأجورة والفكر المباع التي تعاني من تطرف وسلوك طائفي للعراق أن ينتحر ؟ بسلسة من الدسائس والمؤامرات التي تحاك ضد هذا البلد ألأمين يراد لها أن لاتنتهي .
معظم الشعوب والمجتمعات تمر بأدوار وأزمات تعصف بها وتخرج منها متثاقلة وتعيد عافيتها وشبابها ولنا في التاريخ الدليل الواضح ..ولكن في بلادي لا زال الطرق مستمر فما يخرج من معضلة الا ويدخل في اكبر منها.. وكأن لا حل لمعضلاتنا التي تتوالى تترى ليستمر صولجان عنوان مسلسل وماذا بعد !!.الذي اتخذه البعض شعارا يهوي بهم الى هلاك الفتنة تحركهم مطية الدولارات وغلبة الامتيازات.
هذا الخط العاثر الذي تتبناه أصوات نشاز التي تحاول النيل من انتصارات الجيش والحشد والاتحادية .. قطعا توجه من الخارج وتعمل بأفكار مشبوه مستوردة.. لديها المال أكبر من أن تقف مع وطن..الذي تدافع عنه رجال مقدسة.. ولذالك تقف مع من يدفع أكثر !! وهي ترى الخروج من الحوادث تعقبها أخرى تكون في تصورهم الغارق بألوهم أدهى وأمرلتحقيق غايات مريضة يسعون اليها .
الكثير هي لمة المرتزقة التي تعاني من مفاهيم محاصصية ونفسية بقصد التخريب وألاذى في تسويق توقع المكروه ..لغرض انتشار القطيعة.. وكثرة استمرارالخلافات ..التي تؤدي الى التأثير على هيبة الدولة ومنزلتها بين دول العالم ..واظهارالبلد ليس له قدرة على دفع ألاذى والنجاة من تشابك خيوط التآمر.
المحاولات المنهجية للعبث في مشاعر الناس وشغلهم في دوامة اليأس وافساد عزيمة الجد في هزيمة سهام الظلام التي تريد بالبلاد شرا.. لا تحد من عزم الأخيار في النهوض في مشروع استكمال بناء عراق ديمقراطي ..وان كانوا هم وأعداء البلد متحدون في أمنيات زواله ولا يرجون له خير.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,153,497,396
- فتنة مسعود بديل فشل داعش
- كلمة عراق موحد هي العليا
- همنا الذي كبر
- عندما يسود السر
- الإمبريالية الإنسانية واليسار الفلسطيني


المزيد.....




- وزيران فرنسيان يمثلان أمام لجنة مساءلة لمجلس الشيوخ في قضية ...
- بالإجماع.. مجلس الأمن ينشئ بعثة أممية لدعم اتفاق الحديدة في ...
- إذاعة: إيران توقف إصدار تأشيرات سياحية للبولنديين
- رئيس الوزراء السوري: عقبات تواجه تنفيذ اتفاقيات مع إيران
- رشيدة طليب.. بين الكونغرس والمعارك الإعلامية المفتوحة
- اتفاق ماي للبريكست: ما الذي يمكن أن يحدث بعد رفض اتفاق ماي؟ ...
- تفجير منبج: مقتل جنود أمريكيين في -تفجير انتحاري- شمالي سوري ...
- مقتل 23 من الانقلابيين في مواجهات مع القوات الحكومية وغارات ...
- القوات الحكومية تحرر عددا من المناطق شمالي محافظة صعدة وقتلى ...
- -الأنوركسيا-.. فقدانك للوزن قد يكون مرضا نفسيا!


المزيد.....

- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد القيسي - ماذا وبعد..في تسويق المكروه