أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - التيتي الحبيب - حراك الريف يخرج من عنق الزجاجة هي ثلاثة مؤشرات تسمح لنا بهذا الاستنتاج














المزيد.....

حراك الريف يخرج من عنق الزجاجة هي ثلاثة مؤشرات تسمح لنا بهذا الاستنتاج


التيتي الحبيب
الحوار المتمدن-العدد: 5721 - 2017 / 12 / 8 - 10:30
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    




1) انهاء خدمة المحاميين شارية وزيان وسحب توكيلهما عن 37 معتقلا.ومعنى هذا تحطم كل محاولات الاختراق التي قام بها النظام على صخرة صمود المعتقلين وعلى اكتسابهم عبر تجربتهم الملموسة لدرس ضرورة تحصين الحراك وتحصين صفوفهم والحذر الشديد من الاعيب العدو الطبقي. هذه المسالة هي اكثر عملية منها نظرية.الكثير لهم معرفة نظريا بهذه القضية لكنهم عمليا يمكن ان يسقطوا في حبائلها وهذا ما حصل للمعتقلين في اول الامر لكن هاهم يستفيدون من التجربة.
2) سعيهم الحثيث على مواصلة المعركة من داخل المعتقل وفهمهم ان معركة الحراك لم تنتهي بعد ولهذا اتخذوا قرارات حاسمة مثل:
+1- النضال ضد ظروف الاعتقال والدفاع عن حقوقهم كمعتقلين سياسيين.ولهذه القضية رمزيتها دائما في المغرب لان النظام كان ولا يزال يستخدم السجن من اجل ادلال المعتقل وعائلته ليعطي به المثل سواء في اوساط العائلة والحي والمدينة.
+2- ادراك المعتقلين بان صوتهم في المحاكمة يجب ان يكون مسموعا واضحا وبان يحولوا محاكمتهم الى محاكمة جلاديهم، ثم نجاحهم في ربط علاقات مثينة مع القوى المناضلة ببلادنا وخارج المغرب.
+3- اصدارهم لبيان كمجموعة المعتقلين – وهذا لاول مرة- وهو بيان هام جدا وعبره رفعوا من المطالب وأطروها تاطيرا صحيحا مما سيتضطر معه الدولة الى اعادة النظر في سياساتها ومقاربتها الامنية لقضية الريف المسكوت عنها في تاريخ النظام الظالم؛ نسوق منه هذه الفقرة الهامة:
“⁃ نسجل احترامنا و تقديرنا العالي لهيأة دفاعنا التي تآزرنا أمام المحاكم، ولا يسعنا هنا سوى أن نثمن عاليا الأداء الجيد و الممتاز لكل السادة الأستاذة المحامين أثناء مرافعاتهم خلال مرحلة تقديم الطلبات و الدفوعات الشكلية.
⁃ نطالب الدولة المغربية برفع الحصار على الريف و بالإعلان رسميا عن اعتذارها من أهله على ما اقترفته في حقهم من جرائم و خروقات قديمها و جديدها، كما نطالبها بعدم الإمعان في ظلمنا و إهانتنا و ذلك بإطلاق سراحنا فورا.
⁃ نتوجه بالنداء إلى الدول الأوربية و نطالبها بحث النظام المغربي من أجل رفع حصاره على الريف، و نخص بالذكر تلك الدول التي شاركت في الحرب على منطقتنا و شاركت في ضرب أهلنا بالغازات السامة.
⁃ نوجه تعازينا الحارة إلى أسر ضحايا سيدي بوعلام بنواحي الصويرة و اللواتي متن من أجل كيس طحين كنتيجة لطحن المواطنين.
⁃ و في الأخير نقدم تحايانا لكل من ساندنا كمعتقلين و لكل من تعاطف معنا و دافع علينا من اجل إطلاق سراحنا أو قدم يد العون لأسرنا و السلام.
عاش الوطن، عاش الريف و لا عاش من خانهما.”
3) نقلهم المعركة السياسية الى الاوساط الديمقراطية والى الرأي العام الدولي وهو ما جسدته زيارة سيليا الى اوروبا وما قامت به من انشطة ثقافية هناك، وزيارة احمد الزفزافي والد ناصر الى البرلمان الهولندي.ان هذه الخطوة المسنودة من مجموع المناضلين والإطارات الديمقراطية بالخارج تعتبر من صميم الدبلوماسية الشعبية النقيضة للدبلوماسية الرجعية للنظام، والذي يسوق دوسه على حقوق الشعب ويجد التأييد والمساندة من ماكرون وإدارات الدول الامبريالية.
لقد اصبح حراك الريف مدرسة في الصمود وفي خوض النضال الجماهيري الشعبي.تتعلم فيه القيادات الشابة ومعها الجماهير المنتفضة كيف تبني تنظيماتها الذاتية المستقلة وكيف تحرص على ذلك رغم الاخطاء الفادحة لكنها في النهاية ستعرف منهم حلفاؤها ومن هم اعداؤها.
على القوى المناضلة ان تسند هذه الدينامية وترشدها بدون تعال او استاذية.عليها ان تنخرط فيها وتحظى بالاحتضان المقتنع من طرف المنتفضين حتى تصبح مثل السمكة في الماء،عليها ايضا ان تساعد على تحصين الحراك وقادته.
وفي الختام لابد من الاشارة الى اني ومثلي جميع المناضلات والمناضلين اننا جميعا منشغلون بالإضراب عن الطعام الذي يخوضه معتقلو جناح 6 وهو اضراب شامل عن الطعام والماء، وكما يعلم الجميع، يعتبر مثل هذا الاضراب من اخطر انواع الاضرابات، لان اثاره المدمرة على صحة المضربين تكون مباشرة وفي زمن قصير.لذلك اعبر عن تضامني مع المضربين واطالب مندوبية السجون بالاستجابة الفورية وقبل فوات الاوان لمطالبهم العادية والكف عن استفزازهم ودفعهم للموت الحتمي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,845,252,749
- الدعم العمومي سياسة تكبير القاعدة الاجتماعية للنظام
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال
- في الاهتمام بقضايا الطبقة العاملة
- حالة شرود
- في تشاؤم العقل وتفاؤل الارادة
- الرأسمال الاحتكاري ومغرب الهوامش
- نعم انها الضيعة
- الشيوعيون الاكراد وتقرير المصير
- إضاءات اضافية من اجل شحذ سلاح التنظيم
- في تقدير الموقف من سوريا
- الحزب مدرسة تنجب القادة الابطال
- في صيرورة التاريخ.
- في الطليعة و التنظيم
- الاكراد ومبدأ حق تقرير المصير
- حراك الريف: الدولة تفاوض قادته
- في عقد الاتفاقات
- حراك الريف وقضايا الهوية.
- قطار التغيير انطلق وهو يطوي المسافات
- دونالد ترامب في زيارة ميدانية
- هل يمكن بناء الاشتراكية في بلد واحد؟


المزيد.....




- لائحتا -التغيير- و-الوفاء والمسؤولية- تنوهان بتموقف فيدرالية ...
- تركيا.. -أنثى الذئب- تستقيل من رئاسة حزب الخير
- إجلاء -الخوذ البيضاء-.. واشنطن ترحب
- وكالة: -داعش- يعلن مقتل أحد قادته في مصر
- قتل 11 سائقا في كمين مسلح بجنوب أفريقيا
- كيف يتم إصلاح المركبات العسكرية أثناء الحرب (فيديو وصور)
- بعد زيارة السيسي... توقيع اتفاقية جديدة بين السودان ومصر
- قرار سوري يثير غضب جورجيا
- أمريكا...شرطة لوس أنغلوس تعلن اسم المشتبه به في احتجاز رهائن ...
- مع استمرار تردي الأوضاع… توجيه جديد من أمير الكويت بخصوص الع ...


المزيد.....

- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - التيتي الحبيب - حراك الريف يخرج من عنق الزجاجة هي ثلاثة مؤشرات تسمح لنا بهذا الاستنتاج