أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - فلسطين مشروع مقاومة لا أحد يريده














المزيد.....

فلسطين مشروع مقاومة لا أحد يريده


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 5721 - 2017 / 12 / 8 - 05:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


فلسطين مشروع مقاومة لا أحد يريده
ـ 1 ـ
سيشبعونهم سبا وشتما وقد يتظاهرون في الشوارع وتعلوا أصواتهم بالخطب النارية عن الثورة والمقاومة وعن تحرير فلسطين. سيقومون ربما بكل هذا ولكنهم سيعودون كما يفعلون في كل مرة إلى الانحناء أمام حلفائهم حكامهم الفاسدون.
سيتحدثون كثيرا كثيرا في المناسبات عن الصهيونية وعن إسرائيل المجرمة وعن فلسطين المحتلة والثورة الفلسطينية المجيدة وعن حضور القدس في الذاكرة العربية الإسلامية ولكنهم في نفس الوقت سيواصلون كما يفعلون دائما الالتقاء بالصهاينة ساسة و أكادميين ورياضيين وفنانين للدوس على كل هذا و إعلاء الصهيونية.
سيشبعونهم سبا وشتما ولكنهم سيعودون كما يفعلون دائما لأحزابهم وجمعياتهم يتسابقون لتحبير التقارير للحصول على تمويل جمعيات لا تخفي علاقتها بالصهيونية.
...
الموقف السليم وفي ظل كل هذه المتناقضات صار يتطلب الاستقلال التام عن مشاريع الارتباط والتطبيع الحزبية والجمعياتية والحكومية في داخل فلسطين وخارجها وعلى كل المستويات وعن الجيف القائمة عليها.
ويوم يتحول هذا الموقف لمشروع مقاومة حقيقي داخل فلسطين وخارجها يومها سيكون الأمر مختلفا وسيكون الحديث عن أصل القضية: الإطاحة بالدولة الصهيونية وتحرير الأنسان وليس عن أي كلام آخر.
ـ 2 ـ
الصورة تكاد تكون باقية على حالها منذ 1948 ولم يتغير منها شيء
في حرب بيروت على المقاومة الفلسطينية في لبنان خرجنا بالملايين في كل البلدان العربية كلنا غضب نصرخ ونند لترحيل المقاومة من لبنان وحولنا هزيمتنا وخسائرنا تلك انتصارات أسكتنا بها وجع صبرا وشاتيلا و معتقل أنصار وخسارة السلاح وبدء السلام والمفاوضات مع الدولة الصهيونية
في انتفاضة الحجارة الأولى والثانية الثالثة واجه الداخل الفلسطيني المقاوم بالحجارة وبالحجارة فقط وصمدت المقاومة أياما و أسابيع ولكنها انهارت في الأخير لأننا خذلناها ولم ننخرط نحن أيضا في كل بلدان المنطقة في معاركنا واكتفينا بالغضب والصراخ وترديد شعار "فلسطين عربية لا حلول استسلامية " وشعارات أخرى...
أيضا في كل الحروب على غزة لم نفعل شيئا بل اكتفينا كالعادة بالغضب والصراخ ومررنا فوق المعنى وقادتنا أوهامنا إلى التصديق بأنه صار للمقاومة أنظمة و أنظمة خرجت من أوسلو و أن فلسطيننا ستعود إلينا لنكتشف في الأخير أن كل ذلك لم يكن سوى التمهيد لفرض واقع اجتثاث أي إمكانية لحمل السلاح واجتثاث كل بذرة يمكن أن تنبت نبتة تقاوم في المستقبل.
وجاء 17 ديسمبر و أخفق هو أيضا في الصمود في وجه الثورة المضادة وفي وجه المشروع الاستعماري الصهيوني وها هي الصورة كما هي غضب وصراخ وشعارات وكلام كثير لا يغير في سياسات الأمر الواقع المفروضة شيئا.
...
فلسطين مشروع مقاومة لا أحد يريده.
فلسطين الكل ضدها وإن تظاهر: الشوفينيات والطوائف جميعها و منتجات الأيديولوجيا والأنظمة والحكومات و أحزاب النظام وبرلمانات النظام والبنوك وبرميل النفط والعمامة المرتبطة والعسكري العميل وجماعات الله في الأرض والبورصات واليمين الديمقراطي واليمين الفاشي واليسار اللبرالي.
ـــــــــــــــــــــــ
بشير الحامدي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,660,781
- نتائج السياسات الفاسدة للحكومة وللنقابات في قطاع التعليم
- الأزمة تعم كل مناحي حياة الأغلبية التي لا تملك ولكنها بالمقا ...
- حكومة يوسف الشاهد الجسر نحو الكارثة
- اليسار البورقيبي
- وحده التغيير الجذري يخلصنا من كل هذه المزبلة
- حول المليشيات النقابية والإسلاميين المنتمين للاتحاد العام ال ...
- رهانات الحزب اليساري الكبير اليسار اللبرالي اتجاهات أيضا
- الدرس الأكبر ل 17 ديسمبر الذي مازلنا مطالبين بتنفيذه
- تونس الانتخابات البلدية موقف من المقاطعة
- تونس فزاعة تراجع مدخرات الدولة من السيولة المالية والالتجاء ...
- مجالس بلدية أم حركة مواطنون أحرار متضامنون من أجل الحكم المح ...
- تونس عرض ميشال بوجناح ومواجهة السلطة الثقافية المطبعة
- تونس. نعم نتائج الباكالوريا مؤشر بَاتٌّ على درجة الانهيار ال ...
- الانتفاضة في منطقة الريف المغربي: التقدم نحو الانفجار الشامل ...
- ما وراء ظهور وإعترافات عماد الطرابلسي الآن ؟
- تونس . الأزمة تتعمّق ولابديل عن شبكة مقاومة مستقلة أفقية في ...
- تونس الحركة الاحتجاجية في تطاوين لحظة فارقة في مسار 17 ديسم ...
- في معنى معارك السيادة على الثروات والموارد
- الوضع في تونس ستبلغ الأزمة القاع وسيعود محيط الدائرة للاحتر ...
- تونس قد يرحل وزير التربية ولكن السياسات ستبقى


المزيد.....




- حكايات -مفاجئة- لفتيات أذربيجانيات يحكمهن مصير واحد
- مهاجرون أفارقة في طريقهم إلى إيطاليا... وجدوا أنفسهم في قبرص ...
- نفايات إلكترونية.. غانا المحطة الأخيرة
- أمير الكويت يزور بغداد الأربعاء للمرة الثانية منذ الغزو العر ...
- ذوبان الثلوج في غرينلاند يسجّل معدلاً قياسياً والعلماء يحذرو ...
- ما تقييمكم لتجربة الرئيس الراحل محمد مرسي في حكم مصر؟
- شاهد: إنقاذ طفلة ذات ثلاث سنوات من الغرق في نهر جنوب غرب الص ...
- أونروا تواجه محاولات تصفيتها بتقليص عجزها المالي
- ما هي رسائل المعلم إلى تركيا من بكين
- أول اختبار لإطلاق صاروخ أمريكي أسرع من الصوت (فيديو)


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - فلسطين مشروع مقاومة لا أحد يريده