أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الهاشم - الفرق بين الركاكة والبساطة














المزيد.....

الفرق بين الركاكة والبساطة


محمد الهاشم

الحوار المتمدن-العدد: 5720 - 2017 / 12 / 7 - 21:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الفرق بين الركاكة والبساطة والخطأ الاملائي والمطبعي
بعد ان اصبحت الكتابة في خبر كان وتلاشت الاعداد الهائلة التي كانت تقرأ بنهم كل جديد وقديم واصبح سوق الكتاب ركيك ومتعثر اثر تأثيرا مباشرا على عزيمة الكاتب نفسه ان كان الكاتب قاص أوروائي ام كان شاعرا للحر او الشعر العمودي او حتى شعر النثر .
وكلنا يعلم ان الكاتب مهما كان نوعه هو ابن هذا المجتمع ويعلم ما يحبون وما يكرهون .
ولذا يجب عليه ان ينزل الى المستوى الذي يرغبون فيه .
وان لايخاطب الكتاب والشعراء في كتاباته بل يخاطب من الناس ابسطهم واقلهم ثقافة وتعليم ليجعل منهم اناس متنورين على الاقل .
ونحن ندرك تماما ان الجيل الحالي لا يرغب بالقراءة واذا قرأ لا يفهم ما يقرأ ودائما يحاول ان يقرأ ما هو بسيط ودارج من الكلام في الوسط المحيط به .ولذلك تزايد القراء على صفحات التواصل الاجتماعي الذي تتحدث بكلام حدث ولاحرج اكثر بكثير من الصحافة الالكترونية والمطبوعة لماذا؟
لسهولة ما يكتب على هذه الصفحات وعدم الابحار في اعماق اللغة العربية .
كذلك الشعر الشعبي اخذ الصدارة في الوسط الشعبي لسهولة كلماته ومعانيه .
مما جعل الشعر العربي الفصيح ان يركن جانبا الا لبعض الشعراء والمثقفين الذين يقرأ احدهم للاخر وهذا لا يعد بأنتاج ما لم يكن مؤثرا للشارع والمجتمع .وعلية نشاهد بعضا من الكتاب في الصحافة والقصة والرواية وفي الشعر بكل انواعه بدأوا ان يغيروا بأسلوبهم المنطوي الى اسلوب اكثر بساطة وايضاح واكثر قابلية لدى المتلقين من صغار المثقفين ومبتدئي القراءة للشعر و الصحافة او القصة ومن غيّر اسلوبه اصبح هو المعتبر لدى الشارع اكثر بكثير من فحول الشعر والرواية والصحافة والسياسة .
بالمناسبة قرأت في احدى الصحف دون ذكر الصحيفة او الكاتب الجملة التالية . (اقول لهو كل عام وانته بلف خير ونشالله العمر كله يبابا) .اتصور هنا الخطأ الاملائي . ليس مطبعي ام اذا كانت هنالك اخطأ مطبعية فلا ضير من ذلك هذا يحدث في كثير من الاحيان اما التحدث عن الركاكة فهي مطلب استعمله الكتاب لأيصال ما يرومون ايصاله الى المتلقي وخصوصا الكتابات الصحفية الخاصة بالمجتمع والتي على احتكاك مباشر بالناس وهي ليست للثقافة والاطلاع او انها كتابة عن فكر او ايديولوجيا خاصة بحزب معين .ولذا اقول ان من يريد ان ينزل الى الشارع علية ان يكون منهم وليس علامة استفهام او نكرة .
لكي يعرفون ما يتفوه به من كلام ويستمعون له بأذان صاغية ولا يكون نشاز بين الحضور .
انا اعتز وكلي اعتزاز وفخر ان يكون هنالك متابعة لأيّا من المواضيع الذي ترد المجلات الالكترونية والمطبوعة وفرز الغث من السمين ومن لا يصلح للنشر يعزل جانبا ويعالج اذا اقتضى الامر وان لا تترك الحبل على القارب ليكون الجميع على دراية وليس مخفيا على احد .
ويفرز ما هو مقتبس وما هو لا يغني من جوع .عن ما هو منتج جديد وحديث وعن افكار الكاتب نفسه واحداث الساعة .
اعتذر عن الاطالة لاني احببت ان اوضح رأيي عن بعض الاشكال .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,154,420,901
- ليس الشهداء اكرم منا جميعا
- عارية الفستان
- الوطنية ليست حب الوطن
- ماذايجني سنة العراق
- نحن ابناء الجنوب
- جنون الموت
- التدهور الاقتصادي وتدمير العراق
- ليتني ما قد اجبت
- ومضة: الى الشاعر الجنوبي الجميل عبد السادة البصري
- المنة
- ومضة الى الرائي والشاعر صبري هاشم
- قصيدة بعنوان : قالت بلى
- ومضة
- بلا وطن
- القانون فوق الفقير
- من....سيد...من؟
- خيانة الاقتباس........ وببغاوة الكلام
- الأمم المتحدة ....داخل شرنقة
- شطط في العلمانية
- سلاما ايها العملاق في ذكرى 1 أيار عيد العمال العالمي


المزيد.....




- هل تحل قوات -بلاك ووتر- سيئة السمعة مكان أمريكا في سوريا...م ...
- وزير الخارجية الصيني يدعو للتوصل للاتفاق مع الولايات المتحدة ...
- أمريكا: نعول في مواجهتنا مع روسيا والصين على الردع النووي
- كيف نحافظ على النشاط على الرغم من التقدم بالعمر؟
- إيران تخيف العالم بقنبلة نووية
- فيديو.. لحظة تفجير سوق منبج الذي راح ضحيته 19 شخصا بينهم عسك ...
- مقتل جمال خاشقجي: سعود القحطاني -لا يزال محتفظا بنفوذه- رغم ...
- عقب نجاتها من حجب الثقة.. ماي: الفرصة متاحة للاتفاق على البر ...
- ماليزيا تعلن رسميا: لن نستضيف أية فعالية تكون لإسرائيل فيها ...
- هل تحل قوات -بلاك ووتر- مكان أمريكا في سوريا...مؤسس الشركة ي ...


المزيد.....

- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الهاشم - الفرق بين الركاكة والبساطة