أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمر فهد حيدر - بيداء هي كرومنا...














المزيد.....

بيداء هي كرومنا...


عمر فهد حيدر
الحوار المتمدن-العدد: 5719 - 2017 / 12 / 6 - 10:13
المحور: الادب والفن
    


بيداء هي كرومنا...
معشوشب هذا المدى المتكئ على هم جديد ، يلف صمت اكتئاباتنا من اعماقنا تمتلء المراثي لتلك الروح ، يتراجع الفرح قبيل فجرنا المتراخي على مرافئ القداسة منذ زمن بعيد.
تهامس في سره نافذة" للظمأ المتراكم ، ترأس سرا" رؤوسا لعري الرمال من شطه ، يكنس لون الخيانات في ذهول القادمين ، نحو منحدر الشوق المتهاوي كشلال افتقد سيله حين تاه الدرب الصحيح.
الرؤوس التي تزهو بكبرياءاتنا تفتح بوابة الريح تجتاح هاماتنا
المتقزمة كالمدن المتهدلة مثل فجرنا القاني.كلنا ينفرد برأسه بين يديه ملطخا بالماء مكتئبا من عورته الهوجاء ، يشرق من عريها اشتهاءملثم بالعفة المخدوعة بالهواء.
بيداء كرومنا ..مخالجة شهوات النساء لاتستريح مجبولة بالحزن كأيامنا الماضيات .لم ترحل الحرب قبل حصاد رؤوسنا الخاويات ، لترنو الينا سماء تعطلت زرقة لونها الدائمة في اسودادها متوسدة" ساحات مدائننا معلنة أننا قربانا لوطن.
* سورية
5/12/2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,254,913
- تباشير ( سرد تعبيري )
- رحيل..
- صرخة ( سرد تعبيري )
- صحوة الحلم
- تراتيل لبحر..
- أنا الفرح وهو كرنفال..
- بك ياوطني يكون فرحنا...
- ألهو في تضاريسك وطنا- أنت..
- تراتيل الحياة
- أستغفرك وطنا- أنت...أنت
- أشجارنا اشتاقها ماء السماء..
- أماجئت لتحمل شمس الصباح إلي..؟
- يتيه...كمفترق مطر.
- ويعود لك هذا الفرح انتماء..
- وتسألين عن الفرح..؟
- ويستكين قلبي...
- على بواباتك وقف التتار...يادمشق
- عيد دمرته الحروب....
- وأعرف السر ياامي..
- متكئ على سبابة صمتي .....طيفك لايغيب


المزيد.....




- نص”كلاكيت تانى مرة”أهداء الى روح العامل” يوسف رشوان”بقلم الش ...
- اتحاد الأدباء يحتفل بالذكرى الـ 60 لثورة 14 تموز
- سينما فاتن حمامة.. إلى زوال
- عمل سينمائي مصري يتحول إلى -ماتريوشكا-
- الثقافة والانفجار السكاني
- عما ستكون أفلام -الخوذ البيضاء- خارج سوريا
- خمس قنوات على يوتيوب متخصصة في تحليل الأفلام السينيمائية
- صرخة فنية بألمانيا لإنقاذ إرث اليمن الحضاري
- أردني يحول قشة العصير إلى آلة موسيقية..وينجح
- جديدة بسام منصور: -يكفي أن تعبر الليل-


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمر فهد حيدر - بيداء هي كرومنا...