أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - العدوان الأصم :اليمن المنسي بين تجاهل الامم ومطارق الاقليم.














المزيد.....

العدوان الأصم :اليمن المنسي بين تجاهل الامم ومطارق الاقليم.


بسام الرياحي
الحوار المتمدن-العدد: 5717 - 2017 / 12 / 4 - 01:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تتفاقم الوضعية المأسوية التي يعرفها اليمن هذه الايام في ظل الاشتباكات التي تعرفها العاصمة صنعاء بين الحلفاء، حلفاء الامس أعداء اليوم جماعة أنصار الله أو الحوثيين الذين سيطروا على العاصمة اليمنية منذ سنوات وخلعوا حزب المؤتمر الشعبي بقيادة على عبد الله صالح تحالفوا معه بعد فترة من بداية العمليات التي قادتها السعودية والتحالف العربي تحت تسمية "عاصفة الحزم".العاصفة السعودية التي شنت تحت ذرائع منها علاقات بين أنصار الله وإيران تهدد المملكة والاقليم دمرت مدن اليمن وبناه التحتية وقتلت وشردت ملايين الأشخاص الذين حرموا حتى من الحياة وسط تفشي لأمراض قاتلة كلكوليرا وتخييم شبح المجاعة على البلد.اليوم تزداد الوضعية صعوبة هذه الاشتباكات بين انصار الله ومليشيات تابعة لحزب المؤتمر الشعبي بعد تفكك الجيش اليمني تعمق جراح اليمنيين وسط صمت دولي مريب وغطرسة إقليمية غير مسبوقة،طبعا التطورات الاخيرة خاصة تصريحات على عبد الله صالح تلقفتها مجموعة من الاطراف على رأسها السعودية التي وجدت في دعوة الاخير للتقارب معها فرصة لسحق أعدائها داخل اليمن اي انصار الله كذلك راج الحديث عن ايادي إمارتية دبرت انقلاب صنعاء الاخير ولا تستحق العملية إجتهادا حول وعود ومحاصصة للسلطة اي مصالحة مع حزب المؤتمر الشعبي وصالح الذي سارع بتشكيل مجلس عسكري وتجميع للانصار والانتشار في العاصمة، من جهتها قللت ايران التي تمثل الحصان الاسود في اليمن من التطورات الاخيرة ورأت فيها محاولات سعودية فاشلة ما لم يحتكم الجميع للحوار. تجددت الاشتباكات اليوم والواضح ان ميزان القوى قد رجح لانصار الله رغم المباغتة التي توخها انصار الرئيس السابق وهو ماكان واضحا في خطاب زعيم انصار الله عبد الملك الحوثي الذي امر ضمنيا باعادة الامور الى نصابها وبالتالي ضرب حليفه السابق فيما كانت طائرات سعودية تقصف تعزيزات للحوثيين ومواقع لهم قرب العاصمة، هذا التنسيق والتزامن يوضح ماكان يطبخ لليمن ولليمنيين خلال اليوميين الاخيرين لكنه من ناحية اخرى هي رصاصة اخرى في جسد قتيل.اليمن يعاني منذ سنوات من عدوان اصم لا يسمع صوت اليمنيين انفسهم الذين تمزقهم هذه الحرب القذرة والمقرفة والتي تشن تحت ذرائع سياسية انانية وتقودها معسكرات حاقدة من الجانبين، كل يروج لدعايته الوقحة التي تتجاهل الانسان الذي يموت بقذائف حاقدة وآلاف الغارات التي تلقي حمولة القتل على اليمنيين وتعود لتذخر . جوع وقتل وامراض واصوات تعلو من يمن الحضارة والتاريخ والثقافة ومجتمع دولي يقف متفرجا امام هذا القتل اليومي... أنه عدوان على اليمن عدوان اصم وقح حاقد.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,108,662,471
- خارج السرب الاممي المدجن ...كوريا الشمالية دولة نووية.
- رعاة السلام المزيف :أمريكا في وجه القضية الفلسطينية من جديد.
- مائة عام على وعد بلفور :العرب من الصدمة للضياع.
- مستعبدون في أوطاننا ... نحن العرب
- إرادة الكرامة :النساء العاملات في تونس.
- الأكراد بين مقاربة التاريخ وواقع السياسة.
- في الذكرى 32 للعدوان الاسرائيلي على تونس حتى لا ننسى
- الحرب الخفية ما الذي تريده إسرائيل في سوريا ؟
- في تونس حكومة التحويرات إتلاف فاقد للخيارات .
- قوات تطرق أبواب الرقة داعش يحتضر بين الحدود.
- في ذكرى النكبة الفلسطينية قضية في الظلام سيوف للإجهاز ننتظر ...
- تونس أخطار مشروع المصالح والفئات ديمقراطية بصدد الممات.
- العدوان المنسق :دمشق العاصمة الصامدة.
- ست سنوات وشهر واربعة أيام على الحرب في سوريا هل من أمل ؟
- الخط الساخن عنجهية أمريكية في وجه طموحات بيونغ يانغ النووية.
- أقبية الموت الغادر حقائق اخرى حول هجوم خان شيخون الكيميائي.
- الجامعة العربية عقود الفراغ أمة في طور الاحتضار.
- عدوّ يهوش بالحرب إسرائيل تهدد الجيش السوري.
- دار المعلمين العليا بتونس ايقونة ومعبد العلم متمسكون بها وند ...
- عدوى الانشقاقات الحزبية في تونس هل أتى الدور على حركة النهضة ...


المزيد.....




- صناعة العطور في مدينة غراس الفرنسية ضمن التراث العالمي لليون ...
- الامة القومـي يعلن وصول الإمام الصـادق المهدي للبـلاد في الخ ...
- الإمارات تتضامن مع السعودية في موقفها من -الشيوخ الأمريكي-: ...
- اليابان تستعد لمواجهة الصين وروسيا بشراء رادارات ومقاتلات ال ...
- العاهل السعودي يأمر باستمرار بدل غلاء المعيشة
- -ليلة القبض على عوني- مطيع تشغل الأردن ..فما القصة؟
- 9 تغييرات صحية عند الإقلاع عن تناول الخمر
- الاحتلال يهدم منزلا ويعتقل مواطنيْن بالقدس
- الخرطوم: زيارة البشير لدمشق مبادرة مستقلة لتوحيد الصف
- بانتظار نشر مراقبين.. هدوء في الحديدة اليمنية بعد سريان الهد ...


المزيد.....

- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - العدوان الأصم :اليمن المنسي بين تجاهل الامم ومطارق الاقليم.