أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هفال عارف برواري - أبو ذَر الغفاري أول معارض سياسي في التاريخ !














المزيد.....

أبو ذَر الغفاري أول معارض سياسي في التاريخ !


هفال عارف برواري

الحوار المتمدن-العدد: 5717 - 2017 / 12 / 3 - 18:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أبو ذَر الغفاري أول معارض سياسي في التاريخ
لايريد حكماً بمعارضته بل يريد عدلاً
يريد أن يكون محامياً ونصيراً للفقراء
يحمل صفات نادرة كيف لا وقد قال فيه المصطفى المختار
(ما أظلّت الخضراء ولا أقلّت الغبراء على ذي لهجة أصدق من أبي ذر)
وكيف لا يعارض وقد كان يذكر دائماً بقوله :
أوصاني حبيبي بان :
1-أقول الحق وان كان مراً؟
2- وأمرني ألا ّ أخاف في االله لومة لائـم !
3- وأمرنـي بحـب المساكين
4- وصلة الرحم
وهو ذات الرجل الذي قال عنه
الإمام علي :
(لم يبق اليوم احد لا يبالي في الله لومة لائم غير أبي ذر)
فهو احد أولئك الذين يمثلون شرف النزاهـة والـصفاء
يحمل صفات نادرة في الشجاعة والتحدي
لم يبالي بأحد عندما كان يصارح بآراءه حتى أَمام من هم أقوى منه, وحتى بعد أن ذاق العذاب منهم, رجع إلى الجهر برأيه في اليوم التالي
ولذلك أظهر لنا الموروث التاريخي الديني أنه
لاينفع في السياسة !!
فجعله المذاهب الفكرية الدينيةالمعارضة واليسارية المعاصرة كلواء وشعار الثورة على المحتكرين

فهو الذي عارض الخليفة الراشد عثمان بن عفان
[الذي لانتجرأ لحد الآن أن ننتقده كونه في مراتب العصمة في المضمون ؟]

فقد شهد في عهده تطورات سياسية واقتصادية ودينية واجتماعية خطيرة ،قادت إلى نتائج سلبية ألقت بتبعاتها على المجتمع الإسلامي، تلك التي تمثلت بـ:
1- احتكار السلطة
2- وتوزيع الأموال غيـر المسؤولة
3- والابتعاد عن نهج الرسول
4- الابتعاد عن نهج الشيخين ( ابوبكر وعمر )الذي تعاهدفي السير على خطاهم وبهذا العهد اصبح خليفةً للمسلمين ؟
فقد:
1- تفاقم ظاهرة الغنى والترف
2- وخلق ظاهرة الطبقية،مما لم يألفه مجتمع الإسلام سابقا . وكان يتمتع بأسلوب الصلابة والتشدد والمواجهة منها :
1-ذهابه إلى الخليفة عثمان وقوله له :
(يا عثمان انك أنت السبب في فقر الفقراء وغنى الأغنياء، انـك تحمـي الحمـى وتقـرب أولاد الطلقاء!!)
2- ويصرخ في وجه كعب الأحبار قائلا: (يا ابن اليهودية أتريد أن تعلمنا ديننا؟
وتقول أنه ليس بعد الزكاة على الميسورين والاغنياء والمقتدرين شيء فمع من يتكلم القرآن في هذه الآية {......وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }
ويقول
 {وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا} 

مما أدى الى إقرار قرار هجرته الى الشام بعيداً عن المدينة؟
وفِي الشام لم يقف مكتوف الايدي
فقد كان :
1- يذهب إلى معاوية الراقد في قصره الخضراء ويصرخ في وجهه قائلا :
يا معاوية :
(إن كان هذا من مالك فهو إسراف وان كان من مال الناس فهو خيانة؟

2- وبهذا المنطق كان يجلس في المسجد وفـي الأمـاكن ويروي الأحاديث التي لم تكن المصالح تقتضي روايتها؟
3- يصرخ في الناس مقولته المشهورة (عجبت لمن لا يجد القوت في بيته كيف لا يخرج على الناس شاهرا سيفه)؟

مما أدى الى محاربته محاربة شديدة
واتهامه بخلق الفتن والكذب على الاسلام ؟!
وأدى الى إقرار القرار وبأمر من معاوية والخليفة عثمان بأن يهاجر الى المدينة مرةأخرى
وهناك واصل نضاله في المعارضة على تصرفات الخليفة وكيف جمع أولاد عمومته حوله ؟فحورب محاربة شديدة
واخيراً أمر الخليفة بنفيه الى البادية في (الربذة )
ذلك المكان القفر الذي ترك فيه وحيدا هو وعائلته ليقضي نحبه
تتخلله ذلك المنظر المؤلم الذي رأى فيه عياله يتضورون جوعا وحسرة ً على ملبس ولم يتمكن من ان يوفر لهم لقمة العيش والكساء المناسب
،والعذاب النفسي أيضا تمثل باتهامه بأمور هو بعيد كل البعد عنها كإثارة الفتنة
وكان كنوز الأرض يومها تحت أقدام الامويين تلك الأموال التي كانت من الـسهل عليه أن ينال منه ما يشاء إذا ساوم كما فعل آخرون؟
لكنه أبى أن يغضب الله في رضا السلطان.
وكان يصرخ بوجوه الأغنياء :
(يا معشر الأغنياء واسوا الفقراء)ولم يستثني من خطابه النـاس الذين كان يعتقد أنهم شركاء في تفاقم الوضع فكان يعيب عليهم سكوتهم على الجوع ونفـاقهم الأخلاقـي!
وفِي وحدته يقول :
(أنا جندب بن جنادة المكنى بـأبي ذر ((رابـع المسلمين)) ؟؟
والجاهر بإسلامي في وسط قريش يوم كان لا ملجأ لي ولامعين يوم كان الدخول إلى الإسلام فيه عذاب أو هلاك على يد المشركين؟

فرحمك الله يا إمام المعارضين على مر التاريخ
وَيَا ناصر الفقراء والمساكين وَيَا حامل لواء الحقيقة المرة على أصحاب المصالح والمنتفعين ....




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,854,654,846
- مشروع القرن سيبدأ من السعودية!
- أسباب فشل إقامة دولة كردية
- أمريكاسيدةالعالم بسيطرتهاالبحريةوالجوية!
- خواطر مع مُعيني في درب الحياة
- صلاح الدين الأيوبي الكردي ( نبذه مختصره عنه)
- معنى الصلاة على النبي
- البلدوزر ترامب ينتصر ، باحباط مخططات اللوبيات!
- خطابات البغدادي ....
- حقيقة أولويات المنظومة العالمية في تقييم علاقاتها مع الدول
- الإنقلاب في تركيا تفاصيل ماجرى ومن يقف وراءها؟
- الغنوشي يطبق ما كنا نحلم به فهل من مجيب!!
- نظرية الفوضى تنسف النظرية الحتمية والأجوبة العلمية البحتة!!
- الرسول كان أُمياً لكنه كان يقرأ ويكتب !
- هل تحول من مشروع إسلامي نهضوي كبير الى فئوية ضيقة ومدللين من ...
- وثائق بنما تفضح الأنظمة الحاكمة والنظم العالمية وماخُفي كان ...
- الحكومة النيجيرية الجديدة تقضي على أكبر فسادإقتصادي للبلاد ف ...
- المناضل (تشي جيفارا) الثائرالمحرر!
- دور العرق التركي في صناعة التاريخ الإسلامي
- حكم تعدد الزواج حسب مراد القرآن والحلول المسموحة بحيث لاتناق ...
- توضيح فكرة الهجرة الى الحبشة ومدى سماحتهم مع الآخر...


المزيد.....




- فرنسا: محكمة استئناف ترفض فتح تحقيق جديد في قضية إسقاط الطائ ...
- من هو جان كاستكس رئيس الوزراء الفرنسي الجديد؟
- أردوغان يرد على الانتقادات الموجهة لتركيا بصدد آيا صوفيا
- اختراع كبسولة تحول جثتك لشجرة بعد موتك - فيديو
- أقوى وأضعف جوازات السفر لعام 2020
- إصابات كورونا اليومية في الجزائر تتجاوز الـ400 لأول مرة
- 280 مم في يوم واحد!
- الأحداث المغربية تعود إلى الأكشاك
- وصول رفات 24 مقاتلاً جزائرياً ضد الاستعمار الفرنسي إلى الجزا ...
- من بينها الأورومو والأمهرة، تعرف على أكبر القوميات الإثيوبية ...


المزيد.....

- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير
- سيرة البشر / محمد سعيد
- ثورات الربيع العر بى بين النجاح والفشل- التجربة المصرية / محيى الدين غريب
- إشكاليات التفعيل السياسي للمواطنة السورية / محمد شيخ أحمد
- المرشد في مفاهيم غرامشي / مارك مجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هفال عارف برواري - أبو ذَر الغفاري أول معارض سياسي في التاريخ !