أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - طه رشيد - مهرجان - الإنسانية - بنسخته العراقية!














المزيد.....

مهرجان - الإنسانية - بنسخته العراقية!


طه رشيد
الحوار المتمدن-العدد: 5713 - 2017 / 11 / 29 - 10:10
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


العديد من الأحزاب الشيوعية في العالم تحتفي بصحفها، وابرز هذه الاحتفالات هو احتفال الفرنسيين السنوي بصحيفة الحزب الشيوعي الفرنسي "اللومانيتيه - الإنسانية"، والذي تحول إلى كرنفال شعبي وطني وأممي على حد سواء! علما ان الفرنسيين يحتفلون بهذا الكرنفال سنويا منذ عام 1930، باستثناء سنوات الحرب العالمية الثانية، حيث توقف فيها المهرجان. وقد ساهم في المهرجان هذا العام، على مدى ثلاثة أيام، أكثر من نصف مليون زائر!
وهذا ما تطمح له الزميلة " طريق الشعب"، ويكفيها شرف الطموح!
المحاولة الاولى لإضفاء " الطابع الشعبي " على مهرجان طريق الشعب هي من خلال اختيار المكان. لقد كانت حدائق أبي نؤاس المكان السابق لإقامة المهرجانات الأربعة الأولى، حيث يئم المهرجان رفاق واصدقاء الحزب الشيوعي والقريبين من همومهم الوطنية، بينما في المهرجان الاخير تم اختيار حدائق "القشلة" مكانا جديدا، تجد فيه الجمهور المتنوع حاضرا كل يوم جمعة، من فنانين شباب وشعراء وأدباء وسياسيين ومتنزهين، ليشاركك في مختلف نشاطاتك الفنية - الأدبية او السياسية، وعلى طريقة المثل العراقي " الما يجي وياك، تعال اوياه" !
الجديد الآخر في مهرجان طريق الشعب بنسخته الخامسة، هو إقامة نشاطات متنوعة ومختلفة في نفس الساعة وتترك للجمهور حرية "اختيار" متابعة هذا النشاط او ذاك. فبينما تابع مئات الحاضرين الحفلة الفنية الغنائية للفنانة الرائدة أمل خضير والفنان كريم الرسام تحت قيادة المايسترو ابراهيم السيد، جلوسا ووقوفا ما يقارب الساعتين، كانت في الجوانب الأخرى للحدائق جمهرة أخرى تتابع ندوات عن حرية الصحافة ( تحدث في هذه الندوة مطولا رئيس تحرير الدستور باسم الشيخ، عن أهمية الحرية باختيار ونشر الخبر، كما تحدث عن انعدام الدعم المالي للصحافة الوطنية من قبل الدولة، مما يهدد بغلق بعض الصحف أبوابها!)، او متابعة حديثا عن شخصيات وطنية أدبية أو سياسية. وهذا التنوع في النشاطات بآن واحد طريقة جديدة لم يألفها الجمهور العراقي .
اما الجانب الوطني في المهرجان ، فهو عدم اكتفاء الطريق بإقامة كرنفال لوحدها، بل دعت ( كما جرت العادة سنويا) كل الصحف الفاعلة على الساحة العراقية: الدستور. المدى. الصباح. الصباح الجديد. الحقيقة. البينة الجديدة. العالم للمشاركة في المهرجان وإقامة " خيمها" الخاصة بها.. وتم اقرار هذه " الدعوة "، إدراكا من القائمين على المهرجان بأن اليد الواحدة لا تصفق، وخاصة في المسائل الكبرى التي تتعلق ببناء الوطن بشكل صحيح!
كان ينقص المهرجان بعض القضايا الخدمية، وخاصة ما يتعلق بالاطعام، فكان لا بد من إقامة كافيتريا متنوعة. وكان بالإمكان إقامة محلات " بازار " أو " تراثية". كما كان بالإمكان تخصيص مكانا لألعاب الأطفال، لأن الطفولة لها حق علينا، ولا يمكن زجها بمشاكلنا التي لا أول لها ولا اخر!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,108,435,036
- محنة الرموز!
- بدري حسون فريد .. غربة مزدوجة!
- الشيوعيون العراقيون يحتفلون بالذكرى المئوية لثورة اكتوبر
- اللاعنف والتعصب القومي
- العمود السابق..استوجب التوضيح!
- بيني وبين الكرد نهر من المحبة!
- صخرة الإخوة العربية الكوردية!
- لا تثقوا باقوال السيد الرئيس!!
- عين على الهيئة!
- إعصار التعصب!
- لن اتنازل عن لقبي!
- رياض احمد في باريس.. لم يكن يغن كان ينزف
- اثنان وثمانون عاما وما زلنا نسعى دون اوهام
- العراق بين انتفاضتين
- مستمرون رغم انف الفاسدين!
- مصالحات الغرف المغلقة!
- الثقافة وبناء الانسان
- من طرف واحد
- سقوط الاقنعة
- الاعلام الحربي.. والحرب الاعلامية


المزيد.....




- فيلق القدس.. والزعيم الراحل جمال عبد الناصر!
- تيسير خالد : فقط هو الجانب الفلسطيني ، الذي يوهم نفسه بوجود ...
- جيريمي كوربين زعيم حزب العمال يقدم مقترحا بسحب الثقة من رئيس ...
-  التيتي الحبيب: حوار الشعوب كحركة الصفائح التكتونية
- العدد 289 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً
- حزب العمال البريطاني يضغط على ماي والأخيرة ترفض استفتاءً ثان ...
- حزب العمال البريطاني يضغط على ماي والأخيرة ترفض استفتاءً ثان ...
- عاجل: الزفزافي ورفاقه ينسحبون من المحاكمة
- موازنة 2019 : البرلمان يتسلم مسودتها، والمالية النيابية تؤكد ...
- العراق بلد المليون راسب.. وسائرون يدعو إلى فتح ملفات الفساد ...


المزيد.....

- الماديّة التاريخيّة أم التصوّر الماديّ للتّاريخ؟ / سلامة كيلة
- بصدد الوعي الديني، و الإسلام، و الإسلام السياسي في عصر الإمب ... / يونس أثري
- قضايا الخلاف وسط الحركة الماركسية ــ اللينينية المغربية وداخ ... / موقع 30 عشت
- بصدد كتاب لينين: -المادية والمذهب التجريبي النقدي- / الشرارة
- مساهمة في إعادة قراءة ماركس / رضا الظاهر
- الماركسية: فلسفة للتغيير أم للتبرير ؟ / فاخر جاسم
- مراسلات سلامة كيلة مع رفيق / أنس الشامي
- ماو تسى تونغ و بناء الإشتراكية (نقد لكتاب ستالين / شادي الشماوي
- الرأسمالية المعولمة وانهيار التجربة الاشتراكية / لطفي حاتم
- راهنية ماركس – الوجه الكامل والمتكامل لثورية الفيلسوف الفذّ / خليل اندراوس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - طه رشيد - مهرجان - الإنسانية - بنسخته العراقية!